الرئيسية » مقالات » أيهما صح صيام الفقراء أم صيام بابا الشيخ.؟

أيهما صح صيام الفقراء أم صيام بابا الشيخ.؟

أي ماهي صحة وحقيقة هذه الفترة الحالية و الواقعة ما بين ( 8 – 14 ) من شهر ( 12 ) من كل عام حيث تقرر فيه قبيلة ( فه قيرين شيخادي ) أو الفقراء في منطقة جبل شنكال / سنجار 120 كم غرب محافظة نينوى العراقية بمباركة ( روزيين ئيزي ) أي صوم أيزيد لهم ولمؤيديهم من الأيزيديين هناك وليس جميع الشنكاليين وهم ( الأقلية ) طبعآ وهي كالعادة ( 3 ) أيام فقط ولكن وفي منطقة قريبة عنهم وهي منطقة قضاء ( الشيخان ) تبدء فترة مماثلة أي المرحلة الثانية والتي تبدء عادة ما بين ( 14 – 20 ) من نفس الشهر أعلاه حيث يقرر فيها سماحة بابا الشيخ الرئيس الروحاني العام للأيزيديين بمباركة هذه الصيام عند جميع الأيزيديين هناك وهنا في أوروبا والعالم أي عند ( الأغلبية ).؟

سبق لي وشرحت لكافة السيدات والسادة من القراء الكرام وخاصة لأصحاب الشأن والأختصاص بأن مجموعنا الكلي نحن الكورد الأيزيديين في العراق والعالم أجمع لا يتجاوز ( 2 ) مليون نسمة فقط ولكننا نتكون من العديد من القبائل أو الطبقات الدينية والدنيوية ناهيك عن وجود العديد من المحرمات و العادات والتقاليد والمناسبات المختلفة في الأسماء والمواعيد العجيبة والغريبة.؟

فهذا اليوم وبعد أن تأكدت شخصيآ وبواسطة ( الهاتف ) النقال مع أحد الأصدقاء الذي يسكن حاليآ في منطقة جبل شنكال عن صحة هذا الأختلاف الموجود هناك فعلآ ولأسباب غير مدروسة تمامآ حيث أبلغني بأنه في هذا اليوم ( الجمعة ) هو يوم ( عيد ) صيام الفقراء ومؤيديهم ولكن في الأسبوع القادم ستقوم هناك عيد لبقية الأيزيديين ولأجله قررت أن أشرح لا وبل أنتقد هذا الموضوع ( الخطير ) والجاري في ( أغلبية ) الأعوام بينهما فما هي الأسباب الحقيقية لهذا الأختلاف ومن منهم صاحب الحق والحقيقة.؟

1. من هم ( فه قير ) أو الفقراء عند الأيزيديين وما هي دورهم ( دينيآ ).؟

من المعلوم ولدى عامة الناس بأن فه قير أي الرجال فقط هم رجال الدين بعد الولادة ومن حقهم أن يلبسوا ( خه رقه ) ذات اللون الأسود وهو ملبس خاص لهم و بعد أن يتجاوزوا سن ( الأربعين ) فيسمون ( فه قيرى شيخادي ) أي من أتباع وخدم الشيخ عدي وسواء كانوا الأول أو الثاني فليرحمهما الله…….

2. من هو قداسة بابا الشيخ وما هي دوره دينيآ.؟

فمن المعلوم لدى الجميع أن دور ومنصب بابا الشيخ دور مهم في حياة وشؤؤن الأيزيديين لكونه يمثل دور الشيخ فخرالدين الشمساني أو الآداني ( ملك القمر ) رحمه الله.؟

فيقول رئيس الفقراء ( دينيآ وعلميآ ) أي العالم الفلكي من الناحية ( الحسابية ) ورغم كونه لا يجيد ( القرأة والكتابة ) أصلآ والسيد والفقير الحالي ( بركات خدر كسو ) مثالآ بأنهم على الحق ( علميآ ) أكثر من حساب قداسة بابا الشيخ والذي يعتمد عادة على ( روز نامة ) أو المفكرة السنوية التي تصدره دول العالم والمعروفة بالسنة الميلادية أو السنة الشرقية نسبة الى الكنيسة الأورذكس الشرقية والتي تختلف عن الكنيسة الكاثوليكية بفرق ( 7 ) أيام حيث يقولون بأن حسابهم تسمى ( حسابى كيفر ) أي حساب الصخروالعقل والصدر وليست هناك فيه أية أخطاء حسابية تذكر.؟

علمآ بأنه في بداية الستينيات من القرن العشرين الماضي قام بابا الشيخ الأسبق رحمه الله بتقديم شكوى أو دعوة لدى محافظ نينوى أنذك ضد هذا الفقير والعالم المعروف أعلاه مدعيآ فيها بأنه يخالف الشريعة الأيزيدية لأن بابا الشيخ هو الرئيس الروحاني العام للأيزيديين ويجب أن يكون حسابه هو النافذ على الجميع.؟

فتم أستدعاء الأخير وبعد مناقشة فيما بينهم وبحضور العديد من العلماء ومن جميع الأديان توصل المحافظ الى قناعة تامة بأن الفقير على حق أكثر من قداسة بابا الشيخ.؟

هنا لست بصدد التأيد للفقير والمعارض لسماحة بابا الشيخ ولكنني بصدد توجيه النقد الى هذا التصرف الغير مدروس ومنذ مئات السنين.؟

لذا أرجو وأقترح على أخواتي وأخواني الأيزيديين وخاصة الذين يقودون هذه المراكز والمواقع الأدارية والحزبية داخل العراق وخارجه أن يناقشوا هذه المسألة وغيرها تكون أكثر غرابة وعلامة تعجب مثلما نقوم بعمل مماثل نحن قبيلة ( جيلكا ) حيث نقوم بمباركة عيد ( باتزميا بيري آري ) في الخارج وفي هذه الدولة ( المانيا ) تحديدآ في أربعة أسابيع متتالية وأبتداء من فترة ما بين ( 21 – 31 ) من شهر ( 12 ) ولغاية 14 / 1 من العام الجديد والسبب هو وحسب ما يقال بأن هذا العيد تتكون في الأصل من ( 2 ) أسبوع ولكن وللأسف الشديد أقوله هنا وأستطيع أن أبرهن عند الحاجة حيث هناك أيادي ( خفية ) وتدخلات ( دينية وسياسية ) تتلاعب بمضمون هذا العيد وفي النهاية وعند نفاذ الصبر يمكنني فضح هذه الجهات بسبب هذه الأعمال الغير مسؤؤلة.؟ 

….آخن في 12.12.2008