الرئيسية » مقالات » ليس أمامك إلا الصمود يا مشعلنا والسجن لك مرتبة

ليس أمامك إلا الصمود يا مشعلنا والسجن لك مرتبة

نشر موقع ولاته مه يوم 11 كانون الاول تحت عنوان
” مشعل التمور من سجنه سأبقى مدافعاً عن الحرية وحقوق الإنسان “.

بارك الله جهودك يا مشعل الحق في ظلام البعث الفاشي ظل مشعلنا هناك .

قال مشعل التمو في رسالة وصلتنا عن طريق وسيط أنه ما زال يعاني من المضايقات في سجنه، فهو محروم من استعمال المكتبة والحصول …”.

# يا مشعل السوري يا مشعل الحرية يا مشعل الحق الكردي .
عرفناك مناضلا وفي طريقك في ظل البعث والعنصريين والفاشيين الكثير من العقبات وما عليك إلا أن تتوقع كل الاحتمالات ونعلم جيدا بأنك على مستوى تلك المهمة فأنت ممثلنا في تلك الظلمة .
فلا أريد أن يكون هنالك وسطاء بيننا غير حزبك وأفراد عالتك الكريمة أو يقال على لسانك حول معاناتك الشخصية التي تكابدها ولا تدعها تتكرر .
بل نريد نسمع كما عرفناك رفع المعنويات التي تشجع على المزيد من النضال ,وكذلك على المزيد من النضال لفضح ممارسات النظام القمعي في دمشق الحزينة .

قال :” هناك من يراقبونني دائماً ويكتبون تقارير ويوصلونها إلى إدارة السجن”.

# نعم هذه هي طبيعة النظام الشمولي والسلطة القمعية المتفردة بالقرار دون غيرها تخاف من الشعب . كيف الحال بمناضل متمرس يريدون خلق الخوف فيه وزرع الشك حوله فلا تدعهم ينجحون فيها لتكن ثقتك بنفسك قوية ,وافعل وقول ما يمليها عليك ظروفك الحالية فأنت موقع اهتمامنا
لا غرف التعذيب باقية ولا زرد السلاسل ولا البعث الفاشي بصمودك ترفع قامتنا .

وأضاف التمو “… باقون على عهدنا في الدفاع عن حقوق شعبنا الكردي في سوريا، وسنستمر في العمل من أجل رفع الظلم عن كاهل شعبنا ” .

# نعم معا ونحن إلى جانبك لا ولن نتوقف حيثما نكون يا مشعل المناضل في تلك الظلمة .

قال :”…أنني أنتهز الفرصة لأقول بأنهم يجب أن يطالبوا الجهات الرسمية والدولية بأن يراقبوا السجون، حيث الانتهاك الأكثر لحقوق الإنسان..”.

# تعلم جيدا بأن مهمة جلاوزة نظامنا القمعي تكمن في لي أعناق المعتقلين ولكن هيهات
لا يمكن لها ان تركع المناضل الحقيقي الذي وضع في حساباته كل الاحتمالات .
أما مسألة مراقبة السجون وحق المساجين العاديين والمعتقلين الأحرار هذا ما ننشده وحاولت مرارا للعمل في هذا المجال الحيوي والمهم لنا جميعا وأشعار الدول الغريبة والمنظمات المختصة بقصد الضغط على النظام للتخفيف من ظلمها على من في داخل سجونها لتحسين الوضع في داخل سجونها القذرة بقذارتها .
ولكن لم نصل إلى المستوى المطلوب في الوقت الذي على كل التنظيمات المختلفة التركيز على هذا الجانب الذي ينتظر كل الاحرار .
ولن نتوقف حتى يتحسن وضع المعتقلين ويتم إخلاء سبيلك وسبيل كل الاخوة المعتقلين معك والاعتذار لكم جميعا وإعادة الاعتبار لكم
ولا بد من أن يتم ذلك نحن المستقبل وهم الماضي الأسود .

قال :”.. حول المرسوم 49 الخاص بالعقارات قال التمو “أبارك الاعتصام الذي قامت به لجنة التنسيق الكردية والأحزاب الأخرى التي اشتركت معها، إننا يجب أن نستمر في الاحتجاج ضد هذا المرسوم الذي يستهدف تهجيرنا من مناطقنا..”.

# هذا ما ننشده بارك الله فيك يا مشعل الحرية ظل كما عرفناك متقدا ونحن معك على العهد لا ولن نتوقف حتى تلغى كل تلك المشاريع الوحشية .
ونتوقع من النظام ومن قضاتها من لا اعتبار لهم شتى التهم الباطلة .
ولكن من الذي يتسبب في وهن نفسية الشعب وإذلالها هو النظام .

نحن ننادي بالإصلاحات السياسية والتغير السلمي ,وهم يصرون على العيش في الظلام الماضي الدموي .
نحن ندافع عن حرية شعبنا السوري بكامله وهم يدافعون عن ديكتاتورية الفرد.
نحن ندافع عن الوحدة الوطنية وهم يدافعون عن العنصرية .
نحن ندافع عن تحسين الوضع المعيشي وهم يدافعون عن اللصوص والنهابين .
نحن نصر على المشاركة وهم يصرون على التفرد والمرسوم رقم 8 شاهدا .
نحن ندافع عن الموزاييك السوري وهم يصرون على الطائفية
نحن نقول نحن أكراد وعرب ومسيحيين وآشوريين و….. من مختلف الطوائف وهم يصرون على خلق الفتن والتفرقة بين أبناء الوطن الواحد .

2008 ـ12 ـ 12