الرئيسية » مقالات » الأكراد المسلمين هم أقرب أقارب اليهود

الأكراد المسلمين هم أقرب أقارب اليهود

المؤلف: البرفيسور بول س أبول باوم

.دكتوراه في الطب و مدير قسم الطب النفسي و القانون و الأخلاق بجامعة كولومبيا كلية الطب و الجراحة

خلاصة:(وثيقة موجزة) بتاريخ 2008-02-12

لم يهمل الباحثون في علم الوراثة قضية أصول اليهود في مختلف أنحاء العالم حيث بدأت لأسباب و جيهة للأشتباه في أن قدرا” كبيرا” من الأختلاط قد حصل

خلال ألاف السنين من الشتات بسبب الهجرات المتعددة لليهود

لقد لاحظ الناس أن جالية اليهود ذوي البشرة البيضاء و الشعر الأحمر في ليتوانيا يختلفون في أشكالهم عن اليهود ذوي الشعر الأسود و القامة الصغيرة في اليمن حيث لا يشبهون بعضهم البعض في الصفات لحد كبير

وبحكم العادات و التقاليد الملزمة لليهود فأنه من المفترض أن يكون لجميع اليهود القرابة الجينية منذ زمن بعيد

و بسبب أوجه الأختلاف في الأشكال بين اليهود فقد أضطر الباحثون لأجراء الدراسات و الأبحاث على أشياء أخرى التي تربط جاليات اليهود ببعضها البعض في أنحاء العالم مثل العادات و التقاليد و أطر الزواج

و ربما لكونه هناك العديد من الأطباء اليهود في العالم فأنهم سعوا للأستفادة من المعلومات للبحث عن الأصول حيث أجريت دراسات عن التاريخ الجيني لليهود أكثر من ما أجريت على معظم الجماعات العرقية الأخرى في العالم



جميع الدراسات التي أجريت تشير أن جميع اليهود في العالم في الأصل هم من الشرق الأوسط حيث أظهرت الدراسات الأخيرة أن اليهود جميعهم يحملون نفس الحمض النووي(د ن ا) ولكن عند المقارنة مع الجاليات الأخرى من هم من غير اليهود وجدوا أن الأكراد المسلمين يحملون نفس الحمض النووي الموجود عند اليهود فاليهود الأشكيناز الين يعيشون في أوربا منذ عدة قرون و اليهود السفارديك في الشرق الأوسط و جنوب أوربا و شمال أفريقيا لم يختلطوا بالدم مع الجماعات العرقية الأخرى



علاقة الجين بين الأكراد و اليهود



المؤلف و الباحث: كيفن آلان بروك

مجالات التخصص: الخزر, الأرمن و اليهود في القرون في القرون الوسطى, اليهود من جبال القوقاز, جينات اليهود, طرق التجارة و السهوب الروسية في علم الآثار

في عام 2001 قام فريق من العلماء الإسرائيليين و الألمان و الهنود بعدة أبحاث حيث أكتشفوا أن غالبية اليهود في العالم يرتبطون إرتباطا” و ثيقا” بالشعب الكردي أوثق مما عليه في القرابة من العرب الساميين أو أية أعراق سكانية أخرى أجريت عليهم الأختبارات



أجرى العلماء أختباراتهم على عينات من الكروموزومات الصبغية الذكرية لمجموعة من الأشخاص بلغ عددهم 526 من ستة مجموعات سكانية هم (الأكراد اليهود و الأكراد المسلمين و العرب الفلسطينيين و اليهود السفارديك و اليهود الأشكيناز و من البدو في جنوب إسرائيل) و أضافت بيانات أضافية أخرى عن 1321 شخص من أثنا عشر مجموعة سكانية و من هذه المجموعة البعض منهم من (الروس و البيلاروس و البولنديين و البربر من الجزائر و مغرب و ليبيا و من البرتغاليين و الأسبان و العرب و الأرمن و الأتراك الأناضوليين) كما أجريت الأخبارات على 95 شخص من الأكراد المسلمين غالبيتهم من شمال العراق

إن أسلاف اليهود الأشكيناز عاشوا في شرق أوربا و أوربا الوسطى في حين أن أسلاف اليهود السفارديك عاشوا في جنوب غرب أوربا و شمال أفريقيا و الشرق الأوسط

الأكراد اليهود و اليهود السفارديك تربطهم القرابة الكبرى بين بعضهم في حين أن كلاهما مختلفين عن اليهود الأشكيناز الذين أختلطوا مع الأقوام الأوربية الأخرى خلال الشتات

أثبت العلماء الباحثون على و جه التقريب أنه 12.7% من اليهود الأشكيناز يحملون الكروموزوم الصبغي (ي يو19) في وسط (54 و 60%) من المسيحيين في أوربا الشرقية أبويا” الذين ينحدرون من دول أوربا السرقية مثل السلاف و الخزر

ولكن غالبية اليهود الأشكيناز يملكون الكروموزوم الصبغي (ي يو9) و كروموزومات صبغية أخرى و ينحدرون أبويا” من جوديانس في إسرائيل منذ ألفي عام مضى

هذه الأبحاث بدأت للتو و هناك أعتقاد كبير أن الأكراد و اليهود ينحدرون من أصول أبوية واحدة .