الرئيسية » مقالات » نتائج هجمات الجيش التركي بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية ضد مناطق مديا الدفاعية في جنوب كردستان خلال عام

نتائج هجمات الجيش التركي بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية ضد مناطق مديا الدفاعية في جنوب كردستان خلال عام


في الفترة ما بين ( 1 كانون الأول 2007 حتى 1 كانون الأول 2008 )


136 هجمة جوية ضد مناطقنا في جنوب كردستان مقابل 12 شهيد من مقاتلينا


نتائج هجمات الجيش التركي بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية ضد مناطق مديا الدفاعية في جنوب كردستان خلال عام



تصريح صادر من القيادة العامة لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني بتاريخ 2 كانون الأول 2008


بدأ في الثالث من تشرين الثاني 2007 أول تحليق لطائرات الاستطلاع الأمريكية على مناطق مديا الدفاعية في جنوب كردستان ، وبعد يومين من التحليق عقد لقاء أردوغان – بوش في الخامس من تشرين الثاني 2007 ومن ثم الاتفاقية العسكرية بين البينتاغون وهيئة الأركان التركية ، وهكذا بدأ الطرفين مرحلة جديدة ضد الشعب الكردي وحركته التحررية.


أقنعت الدولة التركية نفسها حكومةً وجيشاً أن هذه الاتفاقيات ستتمكن من إنهاء حركة التحرر الكردستانية بقيادة حزب العمال الكردستاني ، كما أنها صنعت جواً من النصر لإقناع الرأي العام معها ، وقد تناولت هذه الاتفاقية الدولة التركية وكأنها مع عمليات اجتياح الحدود العراقية ستبدأ جديداً ، إلا أن الرأي العام يعلم جيدأً أن الجيش التركي قام بشن 42 عملية اجتياح برية ضد جنوب كردستان خلال أكثر من عشر سنوات، وكانت كلها عمليات عسكرية فاشلة ولم تتمكن من تحقيق أية نتيجة.


بناءاً على المعلومات التي جمعتها الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتماد على رصد طائراتها الاستطلاعية ( البريداتور ) منذ 3 تشرين الثاني 2007 نفذ الجيش التركي أول عملية قصف مدفعية في الأول من كانون الأول 2007 ضد منطقة تقع بين ( ساجا ) و ( كو كه ري ) معلنة مقتل 40 من مقاتلينا مسمية العملية ( بعملية خلف الحدود ) ، وقد أعلنت نتائج بعيدة عن الصحة تماماً حيث لم يلحق القصف أي أضرار بمقاتلينا ولا بالبنى التحتية لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني إلا أن القصف الحق أضراراً بممتلكات وحقول القرويين في المنطقة وهذا ما يحدث منذ بدأ هجمات الجيش التركي ضد مناطقنا في جنوب كردستان.


اعتماداً على طائرات الاستطلاع الأمركية شن الجيش التركي كبرى غاراتها الجوية في الساعة الأولى من يوم السادس عشر من كانون الأول مستخدمةً 54 طائرة حربية من طراز ف 16 مستهدفة كل من مناطق زاب – خنيرة – قنديل – زاغروس ، حيث ألحق القصف أضراراً كبيرة بممتلكات القرويين بما فيها الخسائر في الأرواح وخاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة حزب الحياة الكردستانية الحرة ( PJAK ) بالإضافة إلى هجرة الآلاف من سكان قرى المناطق الجبلية في هذه المناطق، إلا أن الجيش التركي أعلن استهدافه للمدنيين وأعلن نصراً وهمياً مدعياً أن مئات مقاتلينا قتلوا في هذه الغارات.


في الوقت الذ كان الجيش التركي يعلن أرقاماً خيالية لانتصارات وهمية كان المقاتلون في قوات الدفاع الشعبي قد أنهوا إجراءات التدابير والاحتياطات اللازمة لإفشال هجمات الجيش التركي في المرحلة الجديدة، وجدير بالذكر أن مقاتلونا المتخصصون بالأسلحة الثقيلة والمضادات الجوية أبدوا مواقف بطولية ضد الغارات الجوية وكانوا في كل مرة يعرقلون طلعات سلاح الجو التركي ويعيقون تمكنهم من إصابة الأهداف الحقيقية وإلحاق الأضرار بالبنية التحتية ومراكز الثقل.


شن الجيش التركي في المرحلة ما بين ( 1 – 12 – 2007 ) إلى ( 1- 12 – 2008 ) اعتمادأً على المعلومات الاستحباراتية المقدمة من الولايات المتحدة 70 غارة جوية و 93 عملية قصف مدفعي ، وكان مقاتلونا أسقطوا طائرة حربية من طراز ف 16 في 19 تشرين الأول 2008 وأصابوا أخرى في 28 تشرين الأول . كما رد مقاتلونا خلال هذا العام على القصف المدفعي التركي ثلاثة مرات عبر قصف مدفعي آني مضاد على مواقع عسكرية تركية في الشريط الحدودي.


حاول الجيش التركي التوغل في مناطقنا في كردستان العراق مرتين بين الفترة 1 كانون الأول 20071 كانون الأول 2008 :


المحاولة الأولى كانت في 17 كانون الأول 2008 وذلك في منطقة خاكورك، وقد وقف الجيش التركي الذي حاول التوغل انطلاقاً من منطقة شمدينلي الحدودية أمام مقاومات مقاتلينا ، وقد اضطرت بعد الاشتباكات مع مقاتلينا إلى سحب جنودها من المنطقة بعد أن تكبدت 8 قتلى و4 جرحى ، من جانب آخر لم يتكبد مقاتلونا في خاكوركي أية خسائر ، وكانت هذه العملية بمثابة عملية توغل تجريبية .


أما محاولة التوغل الثانية والتي كان الجيش التركي ينوي التوغل الطويل الأمد فكانت في 20 شباط 2008 ضد منطقة زاب ، وقد سعى الجيش التركي للسيطرة على مقر القيادة المركزية في الزاب مشركة في عمليتها آلاف جنود النخبة التركية ( الكوماندو التركي ) ، العملية التركية التي سميت بـ ( عملية الشمس ) ضد منطقة الزاب والمقر المركزي لقيادة قوات الدفاع الشعبي الكردستاني لاقت مقاومات ملحمية من مقاتلينا استمرت تسعة أيام وتحولت مناطق الزاب إلى مستنقع بالنسبة للجيش التركي واضطرت لسحب قواتها من المنطقة في التاسع والعشرين من شباط 2008.


لم يتمكن جنود الجيش التركي من التقدم كما لم يسمح مقاتلونا المتخصصون بالاسلحة الثقيلة والأسلحة المضادة للطائرات بعمليات الإنزال الجوية وهذا ما منع وصول الإسناد إلى جنود الجيش التركي في منطقة الزاب.


ومنذ الخامس والعشرين من شباط بدت ملامح هزيمة الجيش التركي في منطقة الزاب ، حيث بدأ مقاتلونا في هذا التاريخ بعمليات ( تكنيس ) جنود الجيش التركي من منطقة الزاب إلى أن خلت المنطقة من الجيش التركي في التاسع والعشرين من شباط وتم طرد آخر كتائب الجيش التركي مع حلول ساعات المساء .


استشهد في مقاومات الزاب تسعة من مقاتلينا بعد أن أظهروا ادءاً قتالياًُ احترافياً في المعارك و اظهروا روحاً معنوية عالية ، ورغم الغارات الجوية والقصف المدفعي المستمر خلال تسعة أيام إلا أن عملية ( الشمس ) هذه كانت أكثر عمليات الجيش التركي فشلاً وهزيمة ، وقد قتل 123 جنديأً من الجيش التركي بنيران مقاتلينا وجرح المئات بالإضافة إلى إسقاط مروحية سوبر كوبرا تركية، وهذه الأرقام هي عدا عن عدد قتلى الجيش التركي الذين ماتوا من البرد في الثلج وهكذا حل كسفت شمس العملية.


وهنا جدول توضيحي عن نتائج الهجمات التي شنها الجيش التركي ضد مناطق مديا الدفاعية بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة ما بين 1 كانون الأول 2007 – 1 كانون الأول 2008 :






















































هجمات الجيش التركي بالتعاون مع أمريكا ضد مناطق مديا الدفاعية في جنوب كردستان


المجموع


القصف المدفعي


الغارات الجوية


اسم المنطقة


61


32


29


زاب


50


29


21


زاغروس


21


10


11


خاكورك


19


19



حفتانين


8



8


خنيرة


3


3



متينا


1



1


الجبل الأبيض


163


93


70


المجموع



ملاحظة: لم يتم إرفاق نتائج الهجمات ضد جبال قنديل كونها منطقة خاضعة لسيطرة PJAK.


كما لم يتم إدخال عدد الغارات الجوية والقصف المدفعي ضد منطقة الزاب خلال فترة عملية الاجتياح في الزاب لعدم التمكن من تحصيل الرقم الحقيقي نتيجة استمرار الغارات والقصف دون توقف.


استشهد خلال سنة من هجمات الجيش التركي ضد مناطق مديا الدفاعية 12 من رفاقنا، 3 منهم نتيجة غارات جوية ، و 9 في الاشتباكات مع الجيش التركي خلال عملية اجتياح الحدود في منطقة الزاب.


القيادة العامة لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني


( الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني )


1 كانون الأول 2008