الرئيسية » مقالات » كفاءة مهاجرة عائده للوطن تستغيث المالكي وحكومته والبرلمانيين!!!

كفاءة مهاجرة عائده للوطن تستغيث المالكي وحكومته والبرلمانيين!!!

بصراحة كنت محتارا في اختيار الجهة التي أوجه لها نداء استغاثتي .. ولأنهى حيرتي فكرت أن أوجهها إلى أعلى هرم في الدولة العراقية (الأستاذ المالكي وأعضاء حكومته والبرلمانيين) .. أتمنى أن يسارع هؤلاء في إسعاف طلبي مع يقيني بان ملايين العراقيين بحاجه لها !!
وأقولها من البداية إن ما سيطرح في المقال رغم كونها قضيه شخصيه بل تهم الآلاف من الكفاءات العراقية المهاجرة التي عادت إلى العراق مؤخرا أو لازالت تعيش في المهجر .. أنها قصه تروى أحداث حقيقية عاشها احدهم وهو كاتب المقال طيلة أربعة شهور وتحديدا منذ تاريخ عودته من المهجر.
أما عن الغرض من المقال فهو .. مساعدتي في العودة لوظيفتي في دائرتي الأصلية أو تعييني مجددا في احد مؤسسات الدولة العراقية الأخرى لكي لا يكون نشر تفاصيل مثل هذه القضية أو مثيلاتها سببا في إثارة الشكوك حول مصداقية فيض النداءات التي توجهها الحكومة العراقية بصدد عودة الكفاءات إلى الوطن وبالتالي يجبرها على التريث قبل اتخاذ قرار عودتها.
وقبل عرض قضيتي وجدت من الضروري كتابة نبذه مختصره عن حياتي وتحديدا ما يتعلق بموضوع استغاثتي .. غادرت البلد عام 1997 أسوة بكثير من العراقيين لأسباب سياسيه واقتصاديه .. أكملت الماجستير في الهندسة البيئية عام 2005 من إحدى الجامعات الحكومية الأجنبية .. تم إيقاف دراستي للدكتوراه بعد ثلاث سنوات دراسية مستمرة .. عدت إلى الوطن شهر آب 2008 استجابة لنداءات الحكومة العراقية المتكررة وسعيها لعودة الكفاءات والوعود الكثيرة بتسهيل مهمة عودتهم إلى وظائفهم وتوفير كل ما يضمن أمنهم واستقرارهم .
أما عن الأسباب الموجبة لنداء الاستغاثة فهي..
1- قدمت طلبا إلى السيد وزير الكهرباء راجيا فيه موافقته بعودتي إلى العمل في دائرتي الأصلية التابعة لوزارته والتي لدى فيها خدمه فعليه لأكثر من 17 عام .. ذكرت في طلبي كوني من الكفاءات المهاجرة العائدة إلى الوطن وارغب بالعودة إلى وظيفتي استجابة لتوجيهات السيد رئيس الوزراء المالكي وحكومته .. وللأسف تم رفض طلبي بالرغم من توفيري لكافة الضوابط الخاصة للتعيين من خلاصة خدمه وطلب الحاجة من دائرتي القديمة ورفقي لشهادتي العليا .
2- ثم طلبت منى الدائرة الإدارية في الوزارة جلب كتاب من وزارة الهجرة والمهجرين لغرض إعادتي إلى الخدمة كمفصول سياسي .. ذهبت إلى هذه الوزارة وبعد تهيئة كافة المستمسكات المطلوبة لها والتي تتعلق بكوني مهاجر لأسباب سياسيه تم تزويدي بكتاب إلى وزارة الكهرباء واخبروني بأنه أمر يلزمها التنفيذ وعودتك للوظيفة .
3- أخذت الكتاب إلى وزارة الكهرباء وتبين إنها أيضا لم تعترف به واخبروني بضرورة عرضه على لجنة المفصولين السياسيين في الوزارة والتي بدورها ستعرضه إلى لجنة التحقق في أمانة مجلس الوزراء وان هذا الأمر يستغرق شهور إضافية أخرى إلى مدة الأربعة شهور التي قضيتها في مراجعاتي السابقة والتي أشرت لها أعلاه واخبروني أيضا بان القرار ممكن أن يكون مقبولا أو مرفوضا !!

وقبل أن يدور في خلد البعض نصيحتي بالذهاب لطلب التعيين في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي..لذا فكرت بالتوضيح سابقا الأحداث .. ذهبت إلى هذه الوزارة وطلبت التعيين فيها ولكنها رفضت تعييني قبل أن يتم معادلة شهادتي .. ذهبت إلى البعثات لغرض معادلة الشهادة وتبين أنه لابد من القيام بإجراءات لغرض تأييد صحة إصدارها لغرض معادلتها وبما إن الوزارة لازالت تستخدم الطرق القديمة في المراسلات لذا تم إرسالها بالبريد العادي إلى السفارة العراقية في البلد الذي حصلت فيه على الشهادة لترسلها بدورها إلى الجامعة للمصادقة ولتعود بنفس الطريق وان هذا الأمر يحتاج إلى شهور عديدة أخرى لغرض إتمامه .. وها أنا لازلت بالانتظار !!
وبالرغم من مضى أربعة شهور على عودتي إلى الوطن قضيتها متجولا بين الوزارات وغيرها لتوفير كافة المستمسكات المطلوبة لم احصل على أية نتيجة أو حتى بصيص أمل لغرض عودتي إلى وظيفتي السابقة سواء باعتباري كفاءة عائده من المهجر أو كمفصول سياسي ولا حتى حصولي على تعيين جديد !!
لذا ابدأ أسئلتي إلى السيد المالكي وحكومته والبرلمانيين .. هل هذا هو الوفاء بالوعود ؟ وهل هذا هو ما يستحقه عراقي نشر مئات المقالات دعما لكم وللعملية السياسية الجارية في العراق الجديد ؟هل هذا هو ما يستحقه عراقي مثلى عانى من الاعتقال والمطاردة والنفي وحرب الرزق لأكثر من 26 عاما طيلة سنين العهد البائد؟ وإذا كانت أربعة شهور ولازلت بحاجه إلى مده إضافية أخرى بقدرها أو أكثر هي المدة اللازمة لغرض العودة للوظيفة إذن .. متى احصل على امتيازات الكفاءات الأخرى التي أعلنها المالكي ووزرائه في وسائل الإعلام ؟ هل تعلمون كيف أدبر أمور معيشتي وأسرتي طيلة هذه الشهور أم إن النية لبعض من الذين لديهم مواقع المسؤولية في الدولة العراقية الحالية هي تجويعي وأمثالي وإجبارنا على رزم حقائبنا والعودة ثانية إلى بلاد المهجر؟ وأخير أسئلتي .. ماذا تتوقعون سيكون موقفي لاحقا من العملية السياسية وما هي الكتابات التي سأقوم بنشرها ؟
أتمنى أن يطلع على استغاثتي هذه من يستطيع إيصالها إلى الجهات ذات الاختصاص وأولهم المهتمين بأمر التصدي لكل ما يلحق ضررا بالعملية السياسية الجارية في العراق الجديد .