الرئيسية » بيستون » مهم جدا للكورد الفيليين / من اجل مستقبل اجيالنا

مهم جدا للكورد الفيليين / من اجل مستقبل اجيالنا

تحية و تقدير لكل من عمل و كتب و تواصل من اجل استرداد حقوق الكورد الفيليين .
كتبنا و نشرنا و خاطبنا و ناشدنا و صرخنا و لم نرى اذان صاغية لنا و لا يد ممدودة تود حل مشاكلنا و استرداد حقوقنا . لقد ناشدنا جميع المسؤليين في الدولة من كبيرهم الى صغيرهم و الى احزابهم المتنفذة في الحكم و لم نحصل على شئ و بقى حال الكورد الفيليين كما هو في السابق .
اخواتي و اخواني ….
ان العمل الذي قمتم به لا يستهان و تشكرون عليه و كما قلنا كنتم تكتبون و تطالبون و تنتظرون الفرج في استرداد الحقوق , و كما تعلمون بان الحقوق لن تستحصل من الكتابة فقط و اقولها للمرة الالف لم و لن نحصل على حقوقنا المشروعة ابدا ما دمنا في سبات و في ظلال وعود مزيفة و نكتب فقط و الانتظار هو الحال ؟؟؟ .
ان العمل في استرداد الحقوق في العراق لا يؤخذ عن طريق الكتابة و عمل الجمعيات الخيرية و المجالس الثقافية و الانسانية و توزيع المساعدات … الخ .حيث ان كل هذا لا ينفع .
هل قرأتم يا سادة يا كرام المقالة التي نشرت قبل مدة في موقع صوت العراق بعنوان ( ستة مقاعد فقط لمجموع الاقليات في انتخابات المجالس المحلية ) و كذلك المقالة الاخرى للاخت زينب مراد على موقع مؤسسة شفق في 13/11/2008 بعنوان ( الكورد الفيلييون بين معاناة الماضي و طموح المستقبل ) و ما جاء فيها من افكار تمثل ما يطمح به الكورد الفيلي و يتمناه في المستقبل .
و هل قرأتم مقالة الاخ ( زكي رضا ) بعنوان ( ايها الفيلييون ..من يعوض مؤنفليكم ) على موقع صوت العراق بتاريخ 27/11/2008 , ارجوا الاطلاع عليه بأمعان لما يحمله من معاني لنا .
لقد راينا و سمعنا و قراءنا بأن الدنيا انقلبت رأسا على عقب من قبل السادة المهتمين بالاقليات في مجلس النواب و خارجه مثل الشبك , الايزيدية , الصابئة , و المسيحين فقد جاهدت و صرخت و اعلنت امام الجميع في الفضائيات و الصحف و الاعلام و عقد الندوات و المؤتمرات و قد نجحوا في الوصول الى مبتغاهم و لو بشئ بسيط يحقق لهم الاعتراف بحقوقهم و الاعتراف بهم ككيان في هذا الوطن و انه كان نجاحا و انتصارا للارادة الحرة و لحقوق مجتمعاتهم و وطنيتهم .
السيدات و السادة و كما اشرنا اعلاه اين الشخصيات من الكورد الفيليين في مجاس النواب و الوزارات و المنظمات و الجمعيات من هذا ؟ لم نلاحظ اي تحرك جاد من اجل المطالبة بحقوقنا ؟ كنا نرى انها جرت بعض الندوات و التجمعات الثقافية و تقديم المساعدات التي لا تؤخر و لا تقدم في استرداد حقوقنا . اننا نطالب بالعمل الجاد و المخلص الذي يهدف الى الاعتراف بالكيان الفيلي و استقلاليته و ذلك عن طريق العمل السياسي حالنا حال بقية الاحزاب و القوى السياسية في العراق .
ان الكورد الفيليين ليسوا بحاجة الى مؤتمرات ثقافية او مساعدات و وعود مزيفة و لكننا بحاجة الى تثبيت كياننا و الاعتراف به ككيان و شريحة فيليية لها موقعها السياسي بين الكتل و الاحزاب الاخرى و بتعاون و دعم من الحزبيين الكورديين لكون الكورد الفيليين ليسوا بالعدد القليل في بغداد و محافظات الجنوب و ان شريحتنا تعمل و تناضل منذ عقود من السنين للحصول على حقوقها و قد تقدمنا بكثير من المقترحات و الطلبات و النشاطات التي قام بها مجموعة من الكورد الفيليين الشرفاء من خلال بعض الاحزاب و المنظمات و الشخصيات الفيلية من ذوي المبادئ و القيم للتقرب و العمل مع جميع القوى السياسية في العراق بعد سقوط النظام عام 2003 و قدمنا وجهات النظر لما يحمله الكورد الفيليين في العمل السياسي في العراق لتمكننا من اشغال مكاننا الطبيعي و موقعنا المميز ضمن التيارات و الاحزاب و المنظمات السياسية المتواجدة على الساحة العراقية و العمل باستقلالية تامة في بغداد و الجنوب و بأسم الكورد الفيليين و تاخذ على عاتقها استقطاب الكورد الفيليين في مدن تواجدهم ( في الوسط و الجنوب ) و زجهم في ساحة العمل المنظم و توحيد كلمتهم و دفعهم الى الالتصاق باهداف امتهم الكوردية و مساندتها في سعيها الدؤوب في تحقيق اهدافها المشروعة . و لكن ؟؟؟ و من هنا نقول يجب ان نتوحد و نجتمع و هذا مطلب كل كردي فيلي في العراق و ليكن تجمعنا قريب جدا ان شاء الله .

المنظمة العراقية للكورد الفيليين
خالد الفيلي
1/12/2008