الرئيسية » مقالات » المصري يستهدف العمال الشيعة بتجمعاتهم ومخطط جلب (مليون مصري سني)وسلخ البصرة

المصري يستهدف العمال الشيعة بتجمعاتهم ومخطط جلب (مليون مصري سني)وسلخ البصرة

تساؤل:

هل صدفة.. الشيعة يستهدفون بالوسط بهجمات طائفية بالتزامن بدعوات مشبوه لسلخ البصرة عن باقي الشيعة
………………….
استهداف المصلين الشيعة بحسينية بمدينة المسيب في (الحلة) بابل.. جنوب بغداد.. وبعدها بيوم استهدف تجمع للعمال الشيعة العراقيين بمدينة بغداد بساحة الطيران.. بعمليات انتحارية وسيارات مفخخة.. وقبلها باسبوعين تقريبا استهداف كذلك تجمع للعمال الشيعة بساحة الموال ببغداد.. واستهداف مجموعة من العمال الذين يتناولون وجباتهم في منطقة الكسرة والتي ادت لمذبح كذلك بمنطقة شيعية.. تثير تساؤلات..

فاستهداف العمال الشيعة العراقيين في ساحات تجمعاتهم.. هي ظاهرة مارستها القوى الارهابية الطائفية السنية ومنها القاعدة سواء بزعامة ابو ايوب المصري.. ومن قبله ابو مصعب الزرقاوي الاردني من اصل فلسطيني.. ضمن مخطط للتضيق على الشيعة في الاحياء السكنية التي يتواجدون فيها وعدم توسعهم في بغداد.. وبنفس الوقت استهدافهم في عمق مناطقهم كمدينة الثورة..

وكذلك تهدف هذه العمليات التي تستهداف العمال الشيعة العراقيين.. ضمن مخطط لاشاعة الفوضى وعدم الاستقرار.. وعدم رجوع العراقيين لمناطق سكناهم.. في وقت يتم استثناء الغرباء الذين جلبهم صدام و البعث من المصريين والسودانيين من الهجمات.. او الذين يتم جلبهم ضمن مخططات مشبوه تكشف عنها التقارير عبر ما يسمى (الشركات المصرية).. بالتزامن مع تصريحات تدعو لجلب (مليون) مصري (سني) بحجة (الاعمار) في وقت ملايين العراقيين مشردين خارج وداخل العراق.. ووجود ملايين العاطلين عن العمل من العراقيين داخل وخارج العراق..

فخطورة استهداف الشيعة العراقيين.. وشريحة العمال منهم.. تعني تهميشهم وابعادهم عن القطاع الاقتصادي العراقي.. وارسال رسالة (بان المصريين لا يتم استهدافهم) فليتم جلبهم كبديل عن شباب ورجال العراق الشيعة الذين يتعرضون للعنف.. من قبل (اللوبي المصري) بالقاعدة بزعامة ابو ايوب المصري وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق وابو يعقوب المصري مسئول تفجيرات القاعدة بالعراق.. واكبر عدد من الارهابيين الاجانب في العراق مصريين.. كما تؤكد التقارير الامنية.. واكبر حاضنة اجنبية للارهاب في العراق هم المصريين الذين جلبهم البعث وصدام ضمن مخططات التلاعب الديمغرافي.. بالعراق..

أي كما في حرب ايران.. يتم قتل شباب العراق وتسويقهم اجباريا للحروب والسجون والاعدامات وقطع نسل مئات الالاف منهم بمقتلهم.. وتم جلب البديل الغير مشروع من ملايين المصريين (السنة) ضمن مخطط للتلاعب الديمغرافي ولاسناد صدام والبعث.. في حروبه الداخلية والخارجية.. ومنذ دخولهم زادة نسبة الجريمة من القتل والمخدرات والتزوير والنصب والاحتيال وخداع العراقيين والعراقيات.. ونشر الفكر المتطرف عبر تنظيمات خطيرة كالتفكير والهجرة المصرية والجهاد المصرية التي نشرت براثمها الفكرية بين السنة العراقيين بالمثلث السني كما اكد ذلك الضابط السابق بالمخابرات العراقية ابراهيم الصميدعي.. وهو باحث عراقي حاليا..

*الشيعة يستهدفون بالوسط بهجمات ارهابية طائفية ومخططات لسلخ البصرة عن باقي الشيعة

وهنا نؤكد بان مخطط استمرار الهجمات العنف ضد الشيعة بالمنطقة الوسطى.. كما حصل باستهداف شيعة مصلين بالحلة .. وتجمع للعمال الشيعة ببغداد.. وما قبلها..تأتي بالتزامن مع المحور الثاني لمخطط معادي لشيعة العراق.. بطرح مخطط سلخ البصرة.. عن باقي شيعة العراق.. وطرح مخطط سلخ الجنوب (بصرة عمار ناصرية السماوة)..

أي سلخ الجنوب عن الوسط الشيعي.. مما يعني تسليم الوسط للهجمات الارهابية.. في وقت يتم اشغال شرائح بالجنوب بالانسلاخ بتقديم اغراءات مشبوه بالنفط والرفاهية.. وبذلك يتمزق الشيعة العراقيين الى شراذم مبعثرة يسهل تحقيق اطماع المحيط الاقليمي والجوار.. ومخططاتها الدنيئة..

*الخطة الاستراتيجية السنية ضد الشيعة العراقيين في المرحلة الحالية تعتمد المحاور التالية:

1. زيادة الهجمات الطائفية ضد الشيعة بالمنطقة الوسطى (بغداد ديالى الحلة واسط..).. مع اشغال شرائح بالجنوب والبصرة تحديدا.. بمخططات الانسلاخ عن باقي شيعة العراق.. وتقديم اغراءات اذا ما حققوا مخططات اقليمية بمنع شيعة العراق من التوحد بالوسط والجنوب..

2. طرح مخططات عبر اجندة مشبوه لسلخ الجنوب والبصرة.. عن باقي الوسط الشيعي… لمنع أي مشروع لوحدة شيعة العراق جغرافيا وسياسيا واداريا وديمغرافيا.

3. طرح مخطط جلب (مليون مصري سني) كدفعة اولى من ثلاث ملايين مصري سني.. بحجة (العمالة) .. ويهدف الى تقليل نسبة الشيعة بالعراق.. والتلاعب بالتركيبة الديمغرافية فيه.. ولتزويد الجماعات العنف بجموع مسلحة اجنبية مصرية.. بالتزامن مع هجمات عنيفة ضد تجمعات العمالة الشيعية بالعراق.. واستهداف كذلك العمالة (الاجنبية) الاسيوية الخالية من مرض العصر الارهاب.. والتي لا تهدد تركيبة العراق الديمغرافية.. لاخلاء الداخل العراقي من اكبر عدد من سكانه وشبابه ورجاله أي عمالته.. لفسح المجال لمخططات طائفية اقليمية تتوافق مع مخططات القاعدة ومشتقاتها بالعراق..

4. لعرقلة المطالب الشيعية بالاراضي التي سلخت من المحافظات الشيعية والتي ضمت للمحافظات السنية كبادية كربلاء.. وجنوب صلاح الدين وغيرها.. عبر العقود الماضية.. التي مساحة ما سلخ من كربلاء وحدها والتي ضمت للانبار السنية..(اكبر من البصرة والعمارة والناصرية) معا.. يطلب من الجماعات السنية والاجندة التي تعمل للدول الاقليمية.. لتنشيط انفسها ضمن النقاط الثلاث السابقة..

5. اشغال قوى شيعية كالتيار (الصدري) بجوانب سياسية تدعو لها قوى سنية (كخير الدين حسيب) واجتماعهم ببيروت.. بدعوى (افشال الاتفاقية) بين العراق وامريكا.. بالتزامن مع تنفيذ مخططات سنية لاستهداف الشيعة بالوسط..

6. الواجهات السنية بالبرلمان والحكومة العراقية.. وهي واجهات للدفاع عن القوى السنية المسلحة.. من خلال .. دورها.. بالمطالبة بالغاء قانون (المسالة والعدالة).. و (المحكمة الجنائية) الخاصة بجرائم النظام السابق.. واطلاق سراح المسلحين حتى لمرتكبي الجرائم كالذبح والقتل والتفجير والتفخيخ.. وهذا ما صرحت به قوى سنية علنيا.. بدعوى ان (العفو عن من اقترفوا اعمال عنف)..
……………….
المصري زعيم القاعدة واستهداف مصلين شيعة بالحلة وعمال شيعة بساحة الطيران ببغداد
………..
ظاهرة استهداف العمال الشيعة باماكن تجمعاتهم بالتزامن مع دعوات (جلب مليون مصري)