الرئيسية » التاريخ » حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-52-

حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-52-

نعرض لكم في هذه الحلقة ترجمة بعض الفقرات التي تتعلق بالشعب الكردي، الواردة في نشرة المعلومات التابعة للشعبة السياسية الفرنسية رقم218 المحررة في 24/تشرين الثاني/1926
.نرفق الصفحة الرابعة من النشرة المذكورة.
****
الممثلية الفرنسية
لدولة سورية
————–
الشعبة السياسية
————–
المعلومات
دمشق في 24 تشرين الثاني 1926
سري
وارد إلى قيادة قوات منطقة دمشق
هيئة الأركان
تاريخ: 25/تشرين الثاني/1926
رقم:42875
نشرة المعلومات رقم 218
-:-:-:-:-:-:-:-
القسم الأول
-:-:-:-:-
(…)
آ) – أولاً-المعلومات السياسية الخارجية:
تركية:
13- حول الحركة الكردية:
نشرة المعلومات-سورية رقم 218 تاريخ 24/تشرين الثاني/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-جرابلس)
(…)
ج)- (تاجر من سروج)
زعيم عصابة الكردي حاجو آغا، الذي كان قد توقف عن الأعمال العدائية منذ عدة أشهر، يقال انه جمع قواته من جديد للقيام بعمليات في منطقة ماردين، و ذلك بأمر من اللجنة الكردية للاستقلال.

14- آ/س عن الثورة الكردية:
نشرة المعلومات-سورية رقم 218 تاريخ 24/تشرين الثاني/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات- دمشق-المدينة 21 تشرين الثاني 1926)
حسب المعلومات الأكيدة التي وردت إلى دمشق، عقدت اللجنة الثورية الكردية عدة اجتماعات في بغداد، وذلك خلال شهري نيسان و أيار عام 1926. شارك في هذه الاجتماعات أكثر من 150 ممثلاً، وتم اتخاذ قرارات على درجة كبيرة من الأهمية بخصوص الثورة.

ستتخذ هذه الثورة توسعاً كبيراً جداً، وستشمل أيضاً مناطق الشمال و الجنوب. أكراد بلاد فارس سيساعدون الثوريين.

سيكون زعماء الحركة الثورية من ضباط هيئة الأركان الذين كانوا قد خدموا في الجيش التركي، ويعرفون بشكل تام الولايات الشرقية حيث ستقوم الثورة.

يأمل الثوريون الأكراد كسب تأييد قسم كبير من الجيش المتواجد في الأناضول.

15- الزعيم الكردي المتمرد- سمكو:
نشرة المعلومات-سورية رقم 218 تاريخ 24/تشرين الثاني/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات- دمشق-الصحافة 21 تشرين الثاني 1926)
حسب خبر قادم من أربيل، ومنشور من قبل فتى العرب (جريدة سورية-المترجم)، الزعيم الكردي المتمرد سمكو، قد يكون قد وضع نفسه تحت حماية الحكومة العراقية، وهذه الأخيرة قد تكون قد قبلت ذلك.

17- شرقي الأردن والمتردين:
نشرة المعلومات-سورية رقم 218 تاريخ 24/تشرين الثاني/1926 –القسم الأول (الأمن- دمشق- 19 تشرين الثاني 1926)
حوالي 14 أو 15 (من تشرين الثاني-المترجم) يقال بأن مدير شرطة عمّان قد طرد من أراضي شرقي الأردن حوالي ثلاثين من رجال العصابات. إن إرسالهم على شكل إبعاد إلى الأراضي السورية ، يكون بدون شك بغية تمكينهم من استئناف العمليات.
مصطفى كريم باشا حسيني، الذي يعد من أكبر أعضاء اللجنة القومية العربية، يقال بأنه يسعى لإخلاء سبيل الشيخ مصطفى خليلي، لكي يمكّنه من محاولة تهييج سكان حوران في الشتاء القادم.

18- نشرة المعلومات-سورية رقم 218 تاريخ 24/تشرين الثاني/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات- دمشق-المدينة 21 تشرين الثاني 1926)
حسب الأنباء التي تتناقل في المدينة، أوصمان شراباتي، أحد زعماء الثوريين الأكثر نشاطاً، يقال بأنه جاء قبل عدة أيام إلى عمّان(شرقي الأردن) ، حيث يعتقد انه التقى مع زعماء العصابات:
عبد القادر سكر
أبو عمر ديبو
شيخ محمد أشمر
ويقال بأنه شجعهم على استئناف الحركة الثورية. وبأنه وعد بأن يقدم لهم سلفه من أمواله الشخصية من أجل تجنيد قوات فلسطينية، وستدفع (لهذه القوات-المترجم) رواتب شهرية.
****
يتبع