الرئيسية » مقالات » تلغرافات معاصرة

تلغرافات معاصرة

هذى تلغرافات قصيرة سريعة معاصرة هى على إيجازها تعبر- غالبا- عن الوعى الجمعى للمصريين فيما يتعلق بما يدور حولهم من أحداث تخصهم يتأثرون بها لكنهم – يا للأسف- لا يؤثرون فيها إلا قليلا.

حصار غزة

هو حصار مصرى رسمى – مشارك وفاعل ورئيس- يؤكد انفصال الشعب المصرى عن حكامه كشأن كثير من شعوبنا العربية، فشعوبنا ما تزال –بقوافلها- بخير وحكامنا ما يزالون يحرسون بوابة الكيان الصهيونى.

بيع أصول الدولة

الاسم الجديد للخصخصة فى منظور الفكر الجديد ذلك الفكر البائس، وهل رأى الناس من ذلك الفكر خيرا حتى يؤملوا خيرا فى بيع البلاد بعد ما نهبوها ومصوا دم الفقراء فيها؟!



أحكام القضاء لا نفاذ لها

صدق عمر بن الخطاب حين قال لا قضاء لا نفاذ له، والناس فى بلادى لم تعد تصدق قدرة النظام الحاكم على احترام أحكام القضاء وسلوا عن أحكام كثيرة سابقة، وما وقف تصدير الغاز المصرى للكيان الصهيونى عنا ببعيد!

استقرار يتبعه فساد

امتن بعضهم أن مصر شهدت ثلاثين عاما بلا حرب فهلا ذكرنا هؤلاء بكم المصائب التى حلت بمصر والتى تزيد فى خطورتها ونتائجها الحروب شدة وتأثيرا، وهلا ذكرونا بأعداد القتلى فى الطرق العامة وقتلانا بالسرطانات أو حرقا أو غرقا أو مرضا أو غما وهما وكمدا ثم قارَنوا ذلك بقتلى الحروب، وهلا ذكرونا بالفساد كما وكيفا: كيف كان وإلام صار.

التوريث

توطأ الناس فى بلادى على كره الوالد والولد ومهما أوتى المنافقون من آلة إعلامية فلن يزينوا بها وجه القبيح، ورغم أن للقهر لغة أخرى لكن للقدر كلمة الفصل.


أيمن نور وجميلة إسماعيل

فى صفحات التاريخ كتب نور وزوجه انتصارا شريفا بيد أن خصومه- لا سيما الوريث ذو الفكر البلطجى الجديد – كتبوا أسماءهم بالعار فى سجل التاريخ الأسود.

عفن الكذبة وهتيفة النظام الحاكم

أن يسلط النظام الحاكم أحد هتيفته لينال من زوج أيمن نور بأسلوب مبتذل فهذا يعبر عن سقوط أخلاقي شديد… أما يكفى أحدهم غباءه حتى يجمع إليه تلك السفالة… صحيح كل إناء ينضح بما فيه؟!


سيد يوسف