الرئيسية » مقالات » نائب رئيس الجمهوري يقول..الحكم الذاتي ليس حلا… هل لا نستحقه ؟.. وهل ارحام امهاتنا انجبتنا على كوكب اخر..!!؟ ام بسبب سهل نينوى ؟

نائب رئيس الجمهوري يقول..الحكم الذاتي ليس حلا… هل لا نستحقه ؟.. وهل ارحام امهاتنا انجبتنا على كوكب اخر..!!؟ ام بسبب سهل نينوى ؟

قال السيد (طارق الهاشمي) نائب رئيس الجمهورية العراقية ، رئيس الحزب الاسلامي السني في العراق ، في معرض رده على سؤال لمراسل موقع عنكاوا الموقر ، اثناء المقابلة التي اجراها مع سيادته بتاريخ 24/11/ 2008 حول مشروع الحكم الذاتي لشعبنا ( الحكم الذاتي ليس حلا ، وليس بديلا عن العدل وحماية العراقيين ، جميعا بصرف النظر عن انتمائاتهم ومواقعهم ، على خارطة العراق مسؤولية الحكومة … ) للاطلاع على تفاصيل المقابلة الرابط الاول ادناه …

السيد (طارق الهاشمي) زعيم حزب اسلامي ، ذو توجه اسلامي عروبي قومي ، قريب الى فكر الاخوان المسلمون ، او بديل عنهم في العراق ، ينظر الى حقوق المكونات القومية والدينية الصغيرة ، بنفس طريقة الفكر السياسي الاسلامي الاصولي المتشدد ، وذلك بتهمش وتحجيم دور المختلف معه ، قوميا ودينيا وفكريا في سياسة انانية موروثة ، لالغائهم وازاحتهم ، لبسط فكرهم وعقيدتهم ونفوذهم ، بكل الطرق لايمانهم بأصالة وتميز وتفوق عنصرهم على الاخرين …

وقد جسد الرجل هذا المنهج مؤخرا ، في توقيعه مع الرئيس (جلال الطالباني) ونائبه (عادل عبد المهدي) للمصادقة ، على قانون مجالس المحافظات ، لتقزيم الشهيدة المادة ( 50) التي تخص ( كوتا شعبنا ) وتقليص هذه ( الكوتا) من ثلاثة مقاعد ، في ( بغداد والموصل ) الى مقعد واحد ، كذلك عدم اتخاذ حزبه (الحزب الاسلامي العراقي) ذو النفوذ الواسع في مدينة الموصل ، التي فيها الاغلبية السنية ، موقف فعلي وواضح لمنع القتل والتهجير القسري ، ضد شعبنا على الارض فيها وظل متفرجا وموقفه ضبابي …

اضافة لذلك فأن سيادته تبرع بمبلغ (41) الف دولار فقط ، ما يعادل خمسون مليون دينار عراقي ، لابناء شعبنا المهجرين قسرا ، من الموصل (للاطلاع الرابط الثاني ادناه) ، هل يعقل ذلك ان يتم توزيع اقل من ثلاثة دولاوات من (نائب رئيس الجمهورية) لكل مهجر ومظلوم منهم ، اي عدل وحماية ، يتحدث عنها في مقابلته المشار اليها اعلاه ، في الوقت الذي هو في موقع المسؤولية الادراية والحزبية العليا ، لا يستطيع ان يقدم الدعم المعنوي والمادي لشعبنا وحقوقنا ، هو او حزبه ، متى سوف يقدم ؟ وماذا ننتظر منه مستقبلا ؟ ولازال شعبنا يضطهد ويهجر ويقتل في الموصل وغيرها !! والسيد (الهاشمي) وغيره لم يستطيعوا ان يوقفوا او يمنعوا هذه الهجمة والمخطط الذي يستهدف شعبنا لاستئصاله ….

ان تصريحات السيد (الهاشمي) وعدم تأييده حقوق شعبنا القومية ، في اقامة الحكم الذاتي في مناطق تواجده ، ينسجم مع اصحاب الفكر القومي والديني الاصولي المتشدد ، في الوطن العربي تجاه المكونات القومية والدينية الصغيرة ، بسبب انتهاجهم سياسة عنصرية شوفينية ، وحالة نرجسية يعتقدون ان عنصرهم اختاره الله ، عن بقيه الامم والقوميات والاديان والاجناس ، لحمل رسالته الى الشعوب الاخرى ، في تعصب سياسي وقومي وديني ، بأقصاء الاخرين او الغائهم ، كما يحصل لشعبنا حاليا ….

وحصل سابقا في الوطن العربي ، اضطهاد قومي وديني وحرمان ،استهدف في سبيل المثال لا الحصر ( الاكراد في العراق وسوريا ) ( والافارقة جنوب السودان ) ( والامازيغ ) في شمال افريقيا العربية ، وهذه الايام قامت السلطات العربية السورية ، بالغاء حقل (الاشوري) من سجلات قيد النفوس ، في اجراء عنصري شوفيني ، ضد المكونات القومية والدينية الصغيرة ، حيث تريد ان تجعلها عربية بجرة قلم ماشالله على هذه البطولة والنضال القومي !! كما حصل لشعبنا ابان حكم البعث الفاشي في العراق ، حيث كان النظام يعتبر (الكلداني السرياني الاشوري) عربيا من (لب قريش) !! ناسين اومتناسين حقائق التاريخ والجغرافية ، والحضارة الاولى لشعبنا ، واليوم يعيد هذه السياسة ورثة البعث في سوريا العربية ، ضد شعبنا وبدون خجل او وجل … للاطلاع الرابط الثالث ادناه …

ان هذه التصريحات والتلميحات ، التي تصدر من بعض الساسة العراقيين ، بين فينة واخرى ، ومن اعلى المستويات في الدولة والاحزاب القومية او الدينية الاصولية ، بخصوص حقوقنا القومية المشروعة ، تزيد لدينا حالة القلق والتوجس والخوف ، على مستقبل حقوق شعبنا القومية ، بسبب تأثرهم بعقلية ثقافة الماضي التي كانت تلحق الحيف والجور والاذى بكل ابناء شعبنا العراقي ، دون استثناء وبشكل خاص المكونات القومية والدينية المختلف مع المتسيدين على السلطة ، من الفكر العروبي القومي والديني الاصولي المتشدد ….

ان الظلم الواقع على شعبنا ( الكلداني السرياني الاشوري ) منذ عقود ، بل قرون ( يا سيد الهاشمي ) كبير وجسيم ، لذلك كنا نتامل منك ومن غيرك من شركاء الوطن ، ان تقفوا الى جانب حقوقنا القومية والدينية المشروعة ، لا ان تتجاهلوا ما يتعرض له الشعب الاصيل ، المسالم الاعزل ( اصحاب الدار ) ، من مخطط ومؤامرة لتفريغ العراق منه … لذلك كان حريا بك وبحزبك ، ان تقولا كلمة وطنية وانسانية وقومية وحق ، وانت السياسي الحصيف والمتوازن احيانا ، بخصوص حقوقنا القومية ، وبقناعة فكرية ومبدئية ، وليس منه او شفقة او منحه ، لان الحقوق تنتزع ويتكفلها الدستور والقانون ، ولا تستجدي ….

ان وضع شعبنا يا سيد (الهاشمي) في عراق اليوم ( الممتلئ بنيران هائلة) والمكبل بالمحاصصات القومية والمذهبية والحزبية ، والتوازنات الاقليمية والدولية ، والتخلف والجهل ، وقيود وعقد وثقافة الماضي ، سيكون صعبا ، اذا تخلى عنه الاخوة والاصدقاء ، وبدون الحصول على حقوقنا القومية ، واحلامه وممارسة حياته ، بعيدا عن هذا البركان ، الذي لا نعرف متى سوف يثور ويهيج ، ويصبح شعبنا وقودا وضحايا له ، اننا ندفع ثمن مبادئنا وعقيدتنا ، النابذة للعنف والموت والكراهية لكل البشر ، والتواقة للحب والسلام والوئام ، وسيبقى شعبنا يشعر بالنقص والاحباط ، مالم يمتلك شخصيته الحرة المستقلة ، في مناطق تواجد اباءه واجداده ، ويتولى ابناءه ادارة حياتهم بأنفسهم ، وفق منطق العصر وحقوق المكونات القومية والدينية الصغيرة ، التي اقرتها الامم المتحدة …..

يا سيد (الهاشمي) ان المخاوف التي تدور في مخيلتك ، عن حقوقنا القومية ، في تطبيق الحكم الذاتي لشعبنا ، تتناغم مع طروحات السيد النائب ( اسامة النجيفي ) عن الموصل ، حول نفس الموضوع وهي ( اراضي سهل نينوى ) لانكما تعتقدان ، ان الهدف من الحكم الذاتي ، لالحاق جزء منها ، بأقليم كردستان ، وكأن شعبنا ليس له أي حقوق في الارض ، التي ولد وعاش فيها منذ قرون !! وكأن ارحام امهاتنا انجبتنا على كوكب اخر !! ؟ اننا لم نقل نريد حكم ذاتي مع اقليم كردستان ، رغم احقيتنا في ذلك ، الا ان الامر متروك ….. لشعبنا ، في هذه المناطق ، وهو الذي يحدد مصيره ، في استفتاء ديمقراطي عام وتحت اشراف الامم المتحدة ، الارتباط مع حكومة بغداد او الاقليم …

ان هذه الحجج التي تسوقها انت وغيرك ، لرفض الحكم الذاتي ، لاتثي ابناء شعبنا ( الكلداني السرياني الاشوري ) للمطالبة بحقوقة القومية المشروعة ، والتي يتوق اليها بشوق وحرارة ، بعد ان تم تثبيت هذا الحق في مسودة دستور اقليم كردستان مؤخرا ، وسيبقى يناضل ويكافح بكل الطرق ، للحصول على حقوقه مهما طال الزمن وغلت التضحيات ، لان اقرار حقوق شعبنا القومية دستوريا وعلى الارض ، سوف يولد لدينا شعورا جديدا بالامان والاطمئنان للمستقبل ، والانتماء والتجذر بالوطن ، ويفوت الفرصة على الارهابين وكل من تسول له نفسه ايقاع الاذى بالوطن وابنائه …

وهنا اريد ان اذكرك يا سيد (الهاشمي) بالمسيرات الجماهيرية الحاشدة والضخمة التي تدفقت في بلدات ( بغديدا وتلسقف ودهوك ) من ابناء شعبنا للمطالبة بالحكم الذاتي في مناطق تواجد شعبنا الحالية اضافة لمسيرات جاليتنا في المهجر التي تدعم مطالبات اهلهم في الوطن الجريح بالحكم الذاتي حلمنا الوردي …

http://www.ankawa.com/forum/index.php/
topic,242315.msg3470267.html#msg3470267
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,240269.0.html
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,242631.0.html

مشيكان