الرئيسية » مقالات » مؤسسة الشباب العراقي بكل فروعها تقيم ملتقى الشباب الثاني في بغداد

مؤسسة الشباب العراقي بكل فروعها تقيم ملتقى الشباب الثاني في بغداد

بحضور السيد الدكتور ابراهيم الجعفري وتحت شعار الشباب نهر عطاء دائم يصب في زهو العراق، اقامت مؤسسة الشباب العراقي بمشاركة فروعها في المحافظات ملتقى الشباب الثاني وعلى قاعة المسرح الوطني في بغداد وهي توقد شمعتها الثانية نامل شبابها المعطاء الذي اضاء طريق الامل نحو غد مشرق خال من الجهل والتخلف تهنى مؤسسة الشباب العراقي نفسها وشبابها في كل بقعه من بقاع الوطن بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لتأسيسها وكل عام وشباب العراق بألف خير وعطاء دائم، وشاركت فروع المؤسسة في هذا الملتقى وكان من ضمنها مركز الديوانية بوفدها المتكون من محمد نجم الخضيري مدير المركز وعباس السعيدي وبلال مجيد عبد الرضا وعلي صالح واحمد جميل وصفاء جبر وحسين علاء وخالد عباس العمري وصباح حسان برهان وعلي زامل الزاملي. افتتح الحفل بكلمة الدكتور ابراهيم الجعفري رئيس تيار الاصلاح الوطني قائلا: لا ينبغي ان نتلكأ ولا نتخوف من تطوير الدستور مادام الدستور يتحرك بالطريقة التي يواكب فيها تطورات العصر. لقد خط الشباب العراقي بدمائهم ملحمة النصر الرائعة لانهم يمثلون مرحلة العطاء والانعطافة لحاضر بلدنا ولرسم مستقبل شعبنا ، مشيرا الى اننا عندما نخاطب شباب العراق ندرك جيداً ان شباب اليوم هو جيل مخضرم عاش مرحلة الديكتاتورية ومرحلة انجلائها ومرحلة التأسيس الديمقراطي ، لهذا تجد جيل اليوم قوياً ذا ارادة صلبة وامامه طموحات كبيرة ولطالما يمثلون وقود الحركة واللهيب المشع للثورات عبر تأريخ الامم لذلك اقترنت أسماؤهم بتلك الثورات والحركات بما امتلكوا من خزين ثقافي .

وأشاد سيادته بدور الشباب العراقي في صنع النصر للشعب العراقي في معركته مع قوى الظلام وكان الحفل الذي اقيم برعاية الدكتور ابراهيم الجعفري تحت شعار ( الشباب نهر عطاء دائم يصب في زهو العراق ) قد شهد حضورا واسعاً من طبقات المجتمع المختلفة لاسيما الشباب، حيث قدمت فعاليات مميزة والقيت الكلمات والقصائد التي استنهضت روح التحدي والاصرار لدى الشباب لبناء العراق الجديد. وفقرات اخرى لجمعية كشافة الشباب العراقي وفرقة انشاد المؤسسة وعروض للمنتخب الوطني بالزورخانة الحائز على بطولة العالم الاخيرة في كوريا الجنوبية وتم توزيع هدايا على الشباب المتزوجين حديثا من منتسبي المؤسسة وكذلك الفائزين في المسابقة الشعرية التي اقامتها المؤسسة وعروض مسرحية واقعية تحكي هموم الشباب وسبل الارتقاء بهم.