الرئيسية » شخصيات كوردية » من أعلام الكرد في كردستان تركيا القسم الحادي عشر

من أعلام الكرد في كردستان تركيا القسم الحادي عشر

الحسين الحَرَّاني
(220-318هـ = 835-930م)

الحسين بن محمد بن أبي معشر مودود السلمي، الجزري، الحراني ( أبو عروبة) : محدث، حافظ، مؤرخ، من تصانيفه: ” تاريخ الجزيرتين” ، و”المنتقى من كتاب الطبقات”.
سير أعلام النبلاء:9/272، 273، الفهرست:1/230، تذكرة الحفاظ:2/304، 309،كشف الظنون:163، 280، إيضاح المكنون:1/124،214،معجم المؤلفين:4/60، معجم مصنفي الكتب :168

حسين الديار بكري
(000-966هـ =000-1559م)
حسين بن محمد بن الحسن الديار بكري: قاض، فقيه، مؤرخ. ولد بديار بكر ، ثم استقر به المقام في مكة، وتولى منصب القضاء فيها. كان حنبليا أو مالكيا . توفي بمكة في حدود سنة 966هـ.
وقد صنف : ” تاريخ الخميس في أحوال ألف نفيس ـ ط” مجلدان، أجمل فيه السيرة النبوية وتاريخ الخلفاء والملوك، وهذا التاريخ سيرة للنبي أسهب فيه إسهابا، ولكنه حاول أن يزن مختلف الروايات ويميز الخبيث منها من الطيب. ثم أردف السيرة بتاريخ موجز للخلفاء عن اعتلاء مراد الثالث عرش السلطة العثمانية. وقد طبع “تاريخ الديار بكرى” في القاهرة سنة 1302 هـ . والثاني كتاب ” مساحة الكعبة والمسجد الحرام ـ خ” رسالة وهو محفوظ في برلين تحت رقم 6069 والثاني في دار الكتب المصرية، جـ 3، ص 177 من الفهرس، و” أهبة الناسك والحاج لانتفاعه بها لدى الاحتياج ” على المذاهب الأربعة.
دائرة المعارف الإسلامية :9/351-352، معجم المؤلفين:4/47-48، الموسوعة العربية :1/827، الأعلام:2/256 كشف الظنون:203، 725، تاريخ آداب اللغة العربية:3/308، فهرست الخديوية:50، 51، 47، المنتخب من مخطوطات المدينة:79، فهرس التاريخ بالظاهرية:2/231-233، المستدرك على معجم المؤلفين:215، هدية العارفين:1/306، أعلام المكيين:1/332

بدر الدين الخلاطي
(795-858هـ = 1392-1451م) حسين بن يوسف بن علي العلامة ، بدر الدين بن الأمام المقرئ عز الدين ابن الأمام علاء الدين الخلاطي ،الوسطاني. اشتغل بالفنون فبرع، وولي قضاء الجزيرة، وتدريــــــــس المجدية، والسيفية بها ، وانتفع به أهلها.
السيوطي: نظم العقيان في أعيان الأعيان،106

حسين الأرضرومي
( كان حياً 1159هـ =1746م)
حسين بن يوسف الأرضرومي: متكلم. من آثاره” الرسالة المنجية من الخطأ الواقع بين الفرقة الناجية وغير الناجية” ، فرغ من تأليفها سنة 1154هـ.
هدية العارفين:1/325، فهرست الخديوية:7/602، إيضاح المكنون:1/570، معجم المؤلفين:4/18
حسين الخلاطي
(858 – 895هـ = 1451-1489م)
حسين بن يوسف بن علي الخلاطي :مدرس، قاض. ولد سنة 895هـ واختبر أنواع من العلوم، ودرس في (وسطان ) و(تبريز). ومن ثم اشتغل بالتدريس والقضاء في (الجزيرة ). ثم رحل إلى (القاهرة)، ثم إلى (الشام، وبعدها قصد (مكة) بغية الحج، وبقي فيها حتى توفي سنة 858هـ. وكان من أكابر علماء عصره.
مشاهير الكرد:1/179-180

حسين الحصنكيفي
(734-801هـ =1333-1398م)
حسين بن يوسف بن يعقوب بن حسين بن اسماعيل البدر الحصنكيفي المكي، ويعرف بالحاصني: مؤذن، فقيه. ولد بمكة، وسمع الزين الطبري وابن بنت أبي سعيد الهكاري والنور الهمداني وغيرهم، أجاز وناب بمكة في الحسبة عن المحب النويري، وكان يقرأ ويمدح للناس في مجتمعاتهم ويؤذن بالحرم وهو مأنوس في هذا لله مع تودد، سافر الى مصر والشام غير مرة، توفي بمكة ودفن بالمعلاة.
ذكره الفاسي بمكة وحكى أنه رؤى في النوم، فقيل له ما فعل الله بك؟ فقال: غفر لي، وأدخلني الجنة.
الضوء اللامع:3/160 حسين قولي بك حسين قولي بيك بن (عوض بك ): أمير محمودي، وحاكم (خوشاب). دخل في زمرة الأمراء العثمانيين بعد وفاة والده، وعين أميرا للواء (قارجيان) . ثم عزل من منصبه، فذهب إلى ديار بكر وعاش فيها حتى وفاته .
مشاهير الكرد:1/187

حسين كنعان باشا بدرخان
(1331-1375هـ =1910-1955م) حسين كنعان باشا ابن الأمير بدر خان باشا: حاكم (الجزيرة = بوطان ) . ولد سنة 1375هـ، وفي الوقت الذي كان في المدرسة الإعدادية العسكرية في الشام، أعلنت الحرب بين الحكومة العثمانية وروسيا (1291-1292هـ)، وعلى الرغم من صغره ذهب إلى (آظنة) وهناك جمع ثلاثة الآف محارب من قومه وعشيرته لمعاونة العثمانيين، وفي النتيجة لم تعط الحكومة العثمانية له شيئا حتى املاكه الموروثة الخاصة. وبعدها دعي إلى استانبول فلم يذهب خوفا من الإهانة . فأرسل جيشا للقبض عليه، على أن هذا الجيش لم ينجح في مسعاه. فكتب له أخوه (بحري باشا) من استانبول يحرضه على القدوم، وعلى اثر هذه التأمينات توجه إلى الآستانة ولم يكد يستقر فيها حتى نفي إلى الشام. وبعد أن أصبح عدة مرات قائمقاما، أصبح متصرفا على ( لمنى )، وبعد مدة أرسل إلى (انطاكيا)، ومن ثم عزل من قبل ( فريد باشا ) والي حلب. وبعد ذلك أصبح متصرفا لـ (يوزغاد ) ولم يمض على هذا طويلا حتى اتهم هو وباقي أعضاء أسرة (بدرخان باشا) بقتل (رضوان باشا) ونفي الجميع إلى ( نابلس). وبعدها أرسل منفيا إلى الطائف بالحجاز، بتأثير (فريد باشا الأرنووطي) وسجن في نفس الغرفة التي سبق تأن ضمت ( مدحت باشا ) بين جدرانها، وظل كذلك حتى إعلان الدستور في تركيا 1908حيث صدر العفو عنه، فتسنى له الرجوع إلى بلاده. وفي حرب البلقان جهز جيشا كبيرا لمساعدة الحكومة ولكن الحكومة لم تثق به، ومنعته من المساهمة في الجهاد. ومن ثم أرادت إبعاده فعينته متصرفا لـ (قير شهر ) على أن (حسين كنعان باشا) رفضها . وبعدها أرسل لتأديب العشائر العاصية حيث توفي وعمره يناهز السادسة والخمسين في سنة 1331هـ.
مشاهير الكرد:1/183-184

الشيخ حسين المفتي
الشيخ حسين المفتي: من العلماء المشهورين في كردستان الشمالية. وكان مفتي (سعرد) في أواخر القرن الثالث عشر الهجري.
مشاهير الكرد:1/178

حسين ناجي الهندي
(000-1067هـ =000- 153م)
حسين ناجي الهندي بن عمر: من فضلاء الأكرا . سافر إلى (بروسة)، وأصبح إماما في جامع السلطان (اورخان). وتوفي في سنة 1067 هـ في نفس المدينة . كان حافظا للقرآن ومتبحرا في العلوم، وشاعرا بارعا .
مشاهير الكرد:1/187

حَمَّاد الحًرَّاني
(511-598هـ = 1117-1202م) حماد بن هبة الله بن حماد بن الفضل الحراني،الحنبلي ( أبو الثناء): مؤرخ، رحالة، تاجر. ولد بحران (الرها) وتوفي بها. من آثاره : تاريخ، وله شعر.
شذرات الذهب:4/335، معجم المؤلفين 4/73، معجم مصنفي الكتب:170 ابن صديق الحراني
(553-634هـ = 1157-1236م)
حمد بن احمد بن محمد بن صديق الحراني، الحنبلي (أبو عبد الله): فقيه. ورد اربيل في زمن أبي الثناء محمود بن محمد الحراني، وولي قضاء شهرزور، ثم عاد منها إلى حران، تفقه وسمع الحديث على شهدة الكاتبة وجماعة.
تاريخ إربل:1/292-293

حمدي احمد أفندي
حمدي احمد أفندي: من ديار بكر، وكان يشتغل بالتجارة، وله نصيب وافر في الشعر والأدب.
مشاهير الكرد:1/188

حمزة الحراني
(حوالي 1177هـ =1763م)
حمزة بن حميزه الحراني، الدمشقي، من آثاره” ديوان شعر”.
معجم المؤلفين:4/78

حمزة بيك الأمير
حمزة ابن الأمير خليل بن الأمير غازي: أصبح أميرا على قلعة (درزبني). على عهد الشاه (إسماعيل الصفوي).
مشاهير الكرد:1/188

حياة الحراني
(000-581هـ =000- 1184م)
حياة بن قيس الحراني: الشيخ الكبير والولي الشهير أحد الأربعة، تخرج من تحت يديه مريدون كثر، وله كرامات تذهل العقول، سكن حران= الرها وتوفي بها سنة 581هـ.
شذرات الذهب:4/269

حيدر بيك
حيدر بيك ابن كرد شمس بك من أسرة (زرقي): أمير ترجيل. تولى الإمارة بفرمان من السلطان سليمان القانوني بعد والده. وبقي مدة طويلة في الإمارة. اشترك مع القائد مصطفى باشا في يسفره إلى ( شيروان ) و( كورجستان ) و( وان ). اشتهر في معركة (جلدير ) مع بعض أمراء الأكراد الآخرين.
مشاهير الكرد:1/188-189

خالد بيك
خالد بيك ابن (شهسوار بك)أمير (بازوك ) في منطقة (حصن كيف) و(ارجيش). واشتهر باسم جولاق خالد وكان على عهد والده في بلاط شاه إسماعيل واشترك في معاركه وعرف بشجاعته،وفي هذه المعارك فقد احد ذراعيه ، فأمر الشاه بعمل يد من الذهب الخالص له، واشتهر منذ هذا التاريخ باسم (جولاق خالد) ومنحه الشاة نواحي (خنس) و(ملازكرد) و(اخكان). كان هذا الأمير شديدا جدا حتى انه فيما بعد ثار في وجه الشاة إسماعيل فاستقل في ولايته وأخذت الخطب تذكر اسمه، كما سك النقود باسمه ،ودخل تحت حماية السلطان (ياوز) ولكن لم يمض على هذا طويلا حتى ثار في وجه ياوز كذلك. وبعد انتصار (جالد إيران) قبض عليه وقتل .
مشاهير الكرد:1/193

خاوراني
خاوراني : من علماء القرن السادس الهجري. ولد في قرية (خوران) التابعة إلى (أخلاط). له عدة آثار منها ” كتاب التلويح في شرح المصابيح”، و” كتاب الشرح والبيان”، و” كتاب الأربعين”، و” شرح حصار الأيمان”، و” سير الملوك”، و” كتاب بيان قصة إبليس مع النبي عليه السلام”، و” كتاب النقاوة في الفرائض “، و” كتاب القواعد والقوانين في النحو”، و” نخبة الإعراب “، و” كتاب الأدوات”، و” كتاب التعريف” .
مشاهير الكرد:1/198

الحاج خضر أفندي الكوراني
الحاج خضر أفندي الكوراني: كان صحاف الكتب. وله نصيب وافر من الشعر والأدب.
مشاهير الكرد:1/202

الخِضرُ بن ثروان
(505-580هـ = 1111-1183م)
الخضر بن ثروان بن احمد بن أبي عبد الله الثعلبي، التوماني، التارقي، الجزري ( أبو العباس) الضرير: شاعر ونحوي. ولد بالجزيرة ( بوطان)، ونشأ بميافارقين ، أصله من توماثا، كان عالما بالنحو، مقرئا فاضلا، أديبا عارفا، حسن الشعر، كثير المحفوظ. قرأ على ابن الجواليقي، والنحو على ابن الشجر ، والفقه علي ابن الحسن الأنبوسي. عاش في بغداد. وله محفوظات كثيرة. لقيه (ياقوت الحموي) بمرو وسرخس ونيسابور سنة 544هـ . ومن شعره : مواعظ الدهــــــر أدبتني وانما يوعـظ الأديب
لم يمضي بوسٌ ولا نعيمٌ إلا ولي منهما نصيب
معجم الأدباء:4/209، طبقات السبكي:7/82، الوافي بالوفيات:13/329، بغية الوعاة: 1/551-552، إنباء الرواة:1/391-392، روضات الجنان: 3/279، الأعلام: 2/306

الملا خليل الإسعردي
(1167-1259هـ =1754-1843م)
خليل بن حسين الإسعردي، الكردي، الشافعي: عالم مشارك في أنواع العلوم. فبعد أن أكمل دراسته في (سعرد) انصرف للتدريس والتأليف .
واهم آثاره ” تفسير تبصرة القلوب في كلام علام الغيوب ” ، وتفسير آخر ” سورة الكهف ” ، و ” ضياء القلب الصروف ” ، و” التجويد ” ، و ” الرسم “، و” محصول المواهب الأجدر في الخصائص والشمائل الاحمدية تقريبا . ” أزهار الغصون من مقولات أرباب الفنون”، و” أصول الحديث”، و” أصول الفقه”، و” تأسيس قواعد العقائد على ما سنح من أهل الظاهر والباطن من الفؤائد”، و” منهاج السنية في آداب سلوك الصوفية”.”… الخ ومجموع كتبه خمسة وعشرون كتابا.
هدية العارفين:1/357، معجم المؤلفين:4/117، مشاهير الكرد:1/208، معجم الأصوليين203
:

الملك خليل
(000-991هـ =000- 1588م)
الملك خليل ابن السلطان احمد: أمير(خيزان ).أصبح حاكما على قسم من (خيزان) بفرمان من السلطان سليمان القانوني، وبعد وفاة أخيه الأمير محمد ضم القسم الباقي إليه أيضا على انه اضطر لرده إلى ابن أخيه حين أمره السلطان بذلك. وعلى عهد دور السلطان سليم الثاني أعطيت جميع (خيزان ) له . حكم 22سنة، وبعد ذلك توفي على اثر مرض (صرع) لازمة سنة 991هـ .
مشاهير الكرد:1/204

الملك خليل الأيوبي
الملك خليل ابن الملك سليمان الأيوبي: حاكم حصن كيفا. هرب إلى (حماة) في وقت استيلاء الاق قوبرنلي ، ولكن حين وقعت المنازعة بين أمراء الاتي قوبرتلي على السلطنة استفاد الملك خليل من هذا الوضع، واستولى على (سعرد) بمساعدة العشائر له وانتصر على جيش التركمان . ولم يمض على هذا طويلا حتى استرجع (حصن كيف ) أيضا واحيا إمارة الأسرة الأيوبية من جديد.
خطب الملك خليل فتاة من أسرة الصفوي وتزوجها في (ديار بكر) باحتفال كبير. ولم يمض طويلا حتى سقطت حكومة الاق قوبرتلي وابتدأت سلطة الشاه إسماعيل، وأول عمل قام به هو انه دعا جميع أمراء الأكراد ومعهم الملك خليل إلى (تبريز). وعلى حين غفلة قبض عليهم وسجنهم، وكان الملك خليل قد اخذ معه عائلته وأولاده إلى تبريز. فبقي ثلاث سنوات في السجن، ووقعت إمارة (حصن كيفا) بيد ( القزلباش). وبعد محاربة ( جالديران). اغتنم الملك خليل الفرصة وقتل حارسيه وهرب من السجن ووصل حتى مدينة (وان) . وتمكن من النجاة من عشيرة المحمودي، كما نجح في الوصول إلى (حصن كيفا). وعين أميرا من جديد واسترجع قلعة ( سعرد ). وقد ساعد كثيرا لإدخال النفوذ العثماني إلى كردستان، ودفع ( القزلباش ) عنها ولكنه توفي في هذه الأثناء .
مشاهير الكرد:1/204

الشاعر خليلي
خليلي: من الشعراء البارزين في الدور العثماني، وموطنه ديار بكر ، ذهب في دور السلطان محمد الفاتح إلى ( ازينق ) لغرض التحصيل، وثم تركه بسبب حادثة غرامية، وكتب (فرقتنامه خليلي ) وصور حاله فيه، وهذه الأبيات هي منه : ديدم اي نـــــامه فرخندة اختر جو سنسك برهماي عنبرين بر
بيرونك مظهر انــــوار أشواق درونك مخزن أسرار عشـــــــاق
عجب خلق فصيحك وارزبانسز سوزكي عرض ايدرسك ترجمانز
مشاهير الكرد:1/207

خير الدين بيك
خير الدين بيك: من أهالي (ملاطية).استشهد في أوائل حكومة السلطان سليم الثاني في معركة ( ارضروم) الشهيرة مع الإيرانيين.
مشاهير الكرد:1/208
Taakhi