الرئيسية » مقالات » توضيح من منظمة اليكيتي في دانمارك

توضيح من منظمة اليكيتي في دانمارك

عقد فرع الدنمارك اجتماعا استثنائيا في مدينة أورهوس الدنماركية بتاريخ 23.11.2008 ووقفت مطولا على الاوضاع والظروف المستجدة في سوريا وما يتعرض له شعبنا الكردي من اضطهاد وظلم والتركيب الديموغرافي واعتقالات ومشاريع عنصرية وقرارات استثنائية شوفينية وخاصة في الفترة الاخيرة والقرار رقم 49 المشؤم . وما فام به رفاقنا في منظمة يكيتي في المانيا في يوم 14.11.2008 والمظاهرة الاحتجاجية الصاخبة والناجحة بكل المقاييس ضد السلطات الشوفينية البعثية والقرار رقم 49 الا دعما ومساندة لنضالات وصمود شعبنا في الداخل ومكملآ لمظاهرة واحتجاج شعبنا في دمشق بتاريخ 2.11.2008 وفضحا لممارسات النظام أمام الرأي العام والعالمي

أما فيما يتغلق بالجانب الحزبي والتنظيمي في أوروبا وانعقاد ما يسمى بكونفراس أوروبا في برلين بتاريخ 15.11.2008 المخجل والمشؤوم والفاشل والانشقاقي بكل المقاييس من حيث العدد -والنوع- والتوقيت- والاسلوب- والقرارات المشؤومة مقارنة فيما سبق من كونفراسات ون حيث العدد والتمثيل.

أما بخصوص حضور عضو من تنظيم دانمارك فقد تم تعيينه من بعد وبدون علم المنظمةأي تم بعملية القرصنة قام به أخد القراصنة في المناطق الاسكندنافية من القطب الشمالي وهذا ما يذكرنا بأيام الماضي والقراصنة .

وفي الختام عقد هذا الكونفراس بر أينا الهروب من المحاسبة وتكريس الانشقاق حتى لايتم محاسبتهم وتجديد البيعة لفترة رئاسية أخرى للمسؤول المنظمة الذي حكم المنظمة أكثر من ثلاثين عاما ولا يلتزم بأية قرارات الحزبية .

ولذالك نرفض هذه الاساليب الرخيصة التي تتجاوز الكوادر الحزبية المتمرسة بالعمل النضالي والميداني سواء كانو في الداخل أو في أوروبا.وها يوجدبين صفوفناخريجي الأكاديميات الحزبية في الحركات التحرر والدول الاشتراكية

ونرفض أسلوب التعينات والأقصاءات والأجراءات التعسفية من دون التحقيق والأستماع الى رأي الاخر


المجد والخلود لشهدائنا الابرار

الحرية للمعتقلين السياسيين في سجون البلاد

من منظمة اليكيتي في دانمارك

24.11.2008 النضالات السلمية في أوروبا حتى النصر المؤزر