الرئيسية » مقالات » فصول من غربتين

فصول من غربتين


رصد القهر خطانا من سنين
وأحال الوطن المأسور
روعا وشرر
تعبت أضلاعنا من وجع الأيام
أعيانا الكدر
بعضنا قد سأل البعض
لماذا صادروا أحلامنا؟
وأحالونا هشيما للسعر؟؟؟
ولماذا حجبوا عنا ضياء الشمس
والبوح احتضر؟؟؟
ولماذا حطبا صرنا لبوق النصر؟
والنصر احتضر؟؟؟
ولماذا دمنا صار مباحا
لزنيم ولقيط؟؟
ولطاغوت أشر؟؟
ولماذا صنعوا من دمنا المسفوح
أعراس ظفر ؟ ؟
ولماذا رقصوا فوق دماء الشهداء؟
ولماذ ا ملأوا الساحات
زيفا وجراحا وهذر؟؟
مرة أخرى سألنا بعضنا
هل نحن هنود حمر؟؟
أم نحن عبيد ؟؟
أم بقايا من بشر؟؟؟
من عقود وعقود وعقود
تدخل الأحزان في أعماقنا الثكلى
كعصف مكفهر
وازدردنا لوعة الغدر وأشواك القنوط
وارتياب كلما فجر ظهر
والأزاهير لنور الفجر ظلت تنتظر
وطني صار مباحا لمسوخ شائهات
وذئاب جائعات
وغدت مثل جراد منتشر
صادرت عشق السنابل
وأغاريد البلابل
والروابي والشجر.
والأزاهير لنور الشمس ظلت تنتظر.
******************
شرب الطاغوت أنخاب الضحايا
وعلى الأشهاد بالقتل افتخر
وتغنى بحروب مهلكات
وتباهى وسكر
ومضى في غيه لم يعتبر
رقص الأنعام من حول الصنم
أطلقوا أصواتهم عبر الفضاء
في الأذاعات وفي كل الجرائد
بين أعراب البوادي والحضر
ولقد عم الخبر
نحن من نسل تميم وقريش ومضر
نحن من نسل حمورابي
وآشور وسرجون الأغر
نحن ( ميشيل ) أبانا-1
فكره أبهى الفكر!!!
أصله أنقى من الغيث
ومن لب الدرر!!!
فليعش قائدنا عبر الزمن
أنه خير البشر !!!
وبه يزهو القمر!!!
***************
لم نعد نحتمل الموت البطيئ
أبدا لم نصطبر
وتركنا ماتبقى من متاع العمر
قررنا السفر
فتواجهنا … تعانقنا … تساقطنا
كحبات المطر
واختنقنا بالدموع
وشربنا ظلنا القاني العكر
ونعينا رحلة العمر التي ضاعت هدر
******************
في المحطات توقفنا طويلا كالأسارى
وسمعنا كلمات كسنان وأبر
وشهدنا نظرات كلها زيغ وشك وحذر
تطعن الروح وفي الروح وجر
وانتهينا لفراغ .. وضياع .. وضجر
وتعبنا …آه ما أقسى السفر
من ليالينا تعبنا
من فحيح الريح .. من موج البحر
وشعرنا بلهيب الروح في غربتنا
كأنا ننصهر
وصلبنا ألف مره
وأكلنا الطحلب المر وأصلاب الحجر
واصدمنا بالتلال
وسقطنا في تجاويف الحفر
وكأنا قد رقدنا في سقر
كل روح صبة منا أحست بالخطر
فتدانينا اشتياقا
وتبادلنا النظر
لانبالي بسهام الغدر من تلك الزمر
وغرسنا راية الأنسان في القلب – هتفنا
نسأل الأشجار لوتعطي ثمر
نسأل الأنهار لو تروي الصحر
نسأل الأحلام والآمال لو تنمو زهر
والتصقنا بجبين الأرض
رغم القهر
رغم الجوع
رغم الموت
رغم الأستلاب
نحن قبلنا التراب
نحن عانقنا القمر.
جعفر المهاجر – السويد
1- أشاره ألى المقبور ميشيل عفلق مؤسس حزب البعث الفاشي