توضيح

مقالات لنفس الكاتب

عقدت منظمة سويسرا لحزب يكيتي الكردي في سوريا اجتماعا استثنائيا بتاريخ 23.11.2008 لدراسة الأوضاع الأخيرة في سوريا و وضع الشعب الكردي وانعكاسات المرسوم 49 العنصري غلى أبناء الشعب الكردي.و تم دراسة واقع المنظمة في سويسرا بشكل خاص و وضع منظمة أوروبا بشكل عام. و بعد مناقشات مستفيضة تم التوصل الى ما يلي :

1ـ الاستمرار في العمل التنظيمي و السياسي استنادا على قرارات مؤتمرات الحزب و توصيات اللجنة المركزية و الحفاظ على الخط النضالي التصعيدي لحزبنا و احترام الرأي الآخر في الحزب و رفض عقلية الاقصاء و الابعاد .

2ـ اعتبار ما يسمى بكونفرانس اوروبا الذي عقد في مدينة برلين بتاريخ15.11.2008  بحضور سبعة عشر رفيقا كونفرانسا غير شرعيا و لا يمثلنا لأنه لم يتم تمثيلنا بوفد منتخب من منظمتنا في هذا الكونفرانس و للعلم رفض الرفيق سليمان سليمان (ابو جاندا) عضو قيادة اوروبا حضور الكونفرانس احتجاجا على ممارسات قيادة اوروبا و بعض المتنفذين في منظمة سويسرا .

3ـ تم الاتفاق على توجيه رسالة داخلية حول الأوضاع السلبية في منظمة سويسرا إلى اللجنة المركزية لتتحمل مسؤوليتها التاريخية تجاه وضع منظمتنا في سويسرا ووضع كافة منظمات الحزب في كل بلدان أوروبا و محاولات تقزيم منظمة حزبنا في أوروبا و اتباع سياسة الأقصاء و الابعاد بحق معظم الرفاق الحزبيين و خير دليل على قولنا هو حضور 17 رفيقا في كونفرانس برلين اللاشرعي , بينما حضر كونفرانس منظمة يكيتي في أوروبا لعام 2000 حوالي تسعين مندوبا .

عاشت قضية شعبنا العادلة أرضا و شعبا
الحرية لكافة المعتقلين السياسيين في سوريا

23.11.2008