الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية24/11 /2008

النشرة الاخبارية اليومية24/11 /2008

الاخبار السياسة

الرئيس الروماني ترايان باسيسكو يدعو الى تقليل تاثير الازمة المالية على السوق المحلي الروماني
اكد الرئيس الروماني باسيسكو _ خلال زيارته الى احد المصانع في مدينة Tirgumures يوم السبت المصادف 22/11/2008 _ على مساندة الحكومة للشركات الرومانية الكبيرة وذلك للحد من تاثيرات الازمة المالية العالمية، حيث اوضح بان حجم التاثير بدى واضحاً وان كان قليلاً ومع ذلك فان الوسائل المتاحة التي من شانها ان تحد من هذا التاثير هي كثيرة ومتنوعة.
واشار السيد باسيسكو بان توقف بعض الشركات الرومانية الكبيرة عن العمل لم يكن توقفاً نهائياً بل هي عمدت الى تقليل انتاجيتها من السلع والبضائع بسبب الاضطرابات التي تعاني منها الاسواق الخارجية .
ومن الجدير بالذكر ان الحكومة الرومانية قد دعت في وقت سابق الى مساندة الشركات الرومانية الكبيرة وذلك من خلال دعمها لهذه الشركات بما يقارب (30)مليون يورو للاعوام الاربعة القادمة، ضمن خطوة جادة منها هدفها الحد من تاثيرات الازمة المالية والتي تعاني منها معظم دول العالم وعلى وجه الخصوص دول الاتحاد الاوربي .
(( نشر هذا الخبر في صحيفة Romania Liebra الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا يوم الاثنين المصادف 24/11/2008


تزايد مستمر في عدد العاطلين عن العمل في رومانيا خلال شهرين
اوضح السيد اوفيديو نيكوليسكو Ovidiu Nieculescu رئيس المجلس الوطني للمؤسسات الخاصة الصغيرة والمتوسطة في رومانيا، بان تاثير الازمة الاقتصادية العالمية على المؤسسات الاقتصادية الرومانية خلال شهري تشرين الاول والثاني الماضيين قد نتج عنه حوالي 50،000 عاطل عن العمل في ثلاثين محافظة رومانية، وحوالي 150،000 عاطلاًعن العمل في القطاع الخاص.
واشار السيد نيكوليسكو بان المناطق الشمالية من رومانيا هي اكثر المناطق التي تاثرت بهذه الازمة وخاصةً مدينة بوتوشان ومدينة سوجيافا، حيث بلغت نسبة عدد العاطلين عن العمل في هاتين المدينتين حوالي 4% من مجموع العاملين في مؤسسات الدولة.
وهنالك توقعات لقادة نقابات العمال، تشير الى ان عدد العاطلين عن العمل سيصل الى 1،2 مليون شخصاً في عام 2009 .
ومن الجدير بالذكر ان الحكومة الرومانية قد شرعت في وقت سابق الى وضع خطة عمل لمعالجة هذا الموقف المتازم حيث قررت دعم الاقتصاد الروماني بمبلغ قدره عشرة مليارات يورو .
(( نشر هذا الخبر في صحيفة ZIUA الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا يوم الاثنين المصادف 24/11/2008 .


هجوم كلامي بين مرشحي حزبي PSD و PNL لرئاسة الوزراء
هاجم كلاً منهما الآخر السيد ميرجا جوانا عن الحزب الاجتماعي الديمقراطي والسيد تيودور ستولوجان عن الحزب الديمقراطي الليبرالي خلال زياراتهم التي قاموا بها مؤخراً الى بعض المدن الرومانية .
ففي زيارة السيد ستولوجان لمدينة Dalbuleni والمرشح فيها السيد جوانا ادلى بكلمة داخل صالة البيت الثقافي جاء فيها بان حزب PSD قد اعطى وعوده بان يخرج اشخاصاً اكفاءً لترشيحهم في الانتخابات ولكن للاسف يظهر العكس حيث يرشح ممن هم مطلوبين من قبل العدالة و يتهربون من مواجهتها امثال ادريان نستاسة رئيس الوزراء الاسبق وميترا الذي كان يشغل منصب وزير النقل وآخرين، وبينما هو في داخل الصالة يلقي كلمته، كان هنالك حشدٍ من مؤيدي ميرجا جوانا ينتظروه وهم يحملون لافتات كتب عليها (اهلاً بكم في المركز الانتخابي لرئيس الوزراء ميرجا جوانا) .
واكد السيد جوانا خلال زيارته لمحافظة (Buzau) بان رئيس الوزراء القادم سيكون من الحزب الاجتماعي الديمقراطي ولن تكون هنالك اعتراضات من قبل رئيس الدولة حول هذا الموضوع اذا فاز حزب PSD في الانتخابات البرلمانية المزمع اجرائها في الثلاثين من الشهر الجاري، وان كانت هنالك اعتراضات من قبل الرئيس باسيسكو فسيستعمل كل الوسائل الممكنة ضده اذا اعترض وتجاهل رغبات المنتخبين من الشعب . ولم يشر الى تلك الوسائل، مضيفاً بان موضوع تنحية الرئيس باسيسكو عن منصبه لن يكون من ضمن الوسائل التي اشار اليها.(( نشر هذا الخبر في صحيفة Evenimentul الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا يوم الاثنين المصادف 24/11/2008 .