الرئيسية » مقالات » لغة الجسد تكشف الساسة العراقيين1 الدكتور موفق الربيعي

لغة الجسد تكشف الساسة العراقيين1 الدكتور موفق الربيعي

لا يعرف ما تضمره النفوس ألا الله جل في علاه ، ولكن العلم الحديث يكشف أن هنالك بعض الحركات والانفعالات وردود الأفعال تفضح مكنونات الدواخل البشرية ، وتعكس ما يحاول بني البشر إخفاءه عن عيون الآخرين ، لذا قررت منذ فترة مراقبة المسؤولين العراقيين وتسجيل لقاءاتهم وتصريحاتهم وحواراتهم ودراستها بشكل مستفيض لغرض كتابة سلسلة مقالات تتناول كل مقالة شخصية او اثنتين من أصحاب الحل والعقد في العراق كوني مؤمنه ان ما ينشر في العالم الافتراضي له أصداءه في العالم الواقع ، وانتظر منكم الأسماء الذين تودون معرفة رأي لغة الجسد بها

وفي البداية لابد لنا من مدخل

نعني بلغة الجسد هي الحركات التالية لغة الجسد: تعبيرات الوجه ،حركة العينين والحاجبين ،اتجاه وطريقة النظر ،حركة ووضع اليدين والكفين ، حركة ووضع الرأس ،حركة ووضع الأرجل ،حركة ووضع الشفاه والفم واللسان والاهم بحسب وجهة نظري طريقة انقباض وانبساط عضلات الوجه وهي تحتاج الى مراقبة دقيقة ومتكررة وخبرة عملية ، أذا كل حركة يقوم فيها الشخص العادي يكون لها تفسير اما الشخص المسؤول او القائد فحركاته لها دلالات قد تختلف او ت نطبق مع الإنسان العادي مثلا وضع الرجلين فوق بعض والقيام بحركة دائرية في القدم تعني عند الإنسان العادي الارتباك الممزوج بالخوف وتعني عند السياسة التفكير المصحوب برغبة بالتهرب ولكم في الرئيس الفرنسي ساركوزي صاحب اكبر قدر من المناورة بين الرؤساء في العالم خير دليل ، ورغم ان ساركوزي يحاول السيطرة على انفعالات جسده كما يحاول بعض الساسة العراقيين لكن الجميع يفشل في السيطرة أمام سطوة التفكير أثناء الحوارات والمؤتمرات الصحفية وقد ينجحوا في اللقاءات البروتوكولية كما ان لطريقة الابتسامة سطوتها وقوتها أيضا لذا ترى أن الكثير من القادة يدرسون طريقة التحكم بعضلات الوجه ولكن اكرر الجميع يفشل لان التحكم يحتاج إلى مقدرة كبيرة من التركيز وان القادة يحتاجون إلى ذلك التركيز في الإجابة والحوار والمناورة مما يجعلهم يفشلون في مسك التفاحتين ، وكدليل علمي يمكن ان تختبروه بأنفسكم فى لعبة البوكر على سبيل المثال اللاعب الذى يرمى الاوراق بقوة على المائدة او الذى يبدو فجأة متهورا وعدوانىا قد يكون يخفى بغروره ضعف الورق الذى يحمله

الشخصية الأولى التي سنقوم بتناولها هي شخصية جدلية كثيرة الظهور على التلفاز وهي شخصية مهمة جدا لأنها تنقل في اغلب الأحيان تصريحات غيرها من المسؤولين الأرفع أو الأكثر أهمية ، انه الدكتور موفق الربيعي ، لذا بدون مقدمات سأبدأ بالدراسة

تعبيرات الوجه : تتصف تعبيرات وجه الربيعي بالتغير المستمر مما يدل على انه يحاول ان يقنع المتلقي بشيء يريده هو بغض النظر عن قناعته الشخصية فيه لذا ترى لون وجهه يتغير كثيرا ومنظره يتغير ولو استخدمتم كاميرا رقمية تلتقط 6 لقطات في الثانية ستجد ما يذهلك خاصة في وقت الانفعال او التحدث عن مواضيع مصيرية بالنسبة له مثلا خبر مقتل الزرقاوي او إعدام صدام

طريقة انقباض العضلات : طريقة الانقباض اصطناعية أي غير طبيعية يعني انها موجه وليست تلقائية مما يدل على دراسة الربيعي للغة الجسد والتعرف على بعض مبادئها الاولية والغرض هو جذب انتباه المتلقي

حركة العينين والحاجبين : الحركات الهاربة للعيني والحاجبين تدل على ان الربيعي لدية نسبة كبيرة من الكذب والمبالغة في كلامه

اتجاه وطريقة النظر : طريقة النظر تدل على ان الربيعي يحاول ان يحيط نفسه بهالة من الوقار والهدوء وهو ما يفشل فيه غالبا لان الطبع يغلب التطبع في لغة الجسد فمثلا تراه يبدأ حواراته بهدوء وسكينه وعدم انفعال ومن ثم تتصاعد لديه الانفعالات حتى نشعر أننا نستمع لأحد المتشاجرين في باص

حركة ووضع اليدين والكفين : طريقته تشير بما لا يقبل الشك إلى انه يتصنع فمثلا تراه يبدأ اللقاءات بوضع اليدين بالطريقة المشبوكة وهي طريقة الأدباء والمفكرين ومن ثم ما يلبث ان يعود لحركات اليدين الدائرية التي تدل على العشوائية والاندفاع الأعمى الغير مقرون بالعلم ، أي اننا نشعر انه يجهل الكثير من تفاصيل ما يتحدث اليه او انه يحاول أخفاء تلك التفاصيل والقاعدة تقول ابحث عن علامات الانبساط مثل فتح راحة اليد فإنها علامة على الانفتاح و الأمانة وكلما امتدت اليد المفتوحة أمامك فكان الشخص المتكلم يقول ليس لدى ما أخفيه وهذا ما لا ينطبق على الربيعي

حركة ووضع الرأس : الحركة الدائرية الغير منتظمة دليل على عشوائية الأفكار وكذلك محاولة التمرير

حركة ووضع الأرجل : من يجلس واضعاً رجلاً فوق الأخرى وهو يحركها باستمرار، تدل طريقة جلوسه على أنه يشعر بالملل. أما من يجلس ورجلاه بعيدتان الواحدة عن الأخرى فهذا دليل استرخاء وراحة وانفتاح على الآخر وهو ما لا يتوفر عليه الربيعي

حركة ووضع الشفاه والفم واللسان : اكبر حركة تفضح المتحدث هي طريقة عض الشفاه فالعض من الجانب قد يعني بحسب موقع الإنسان الاجتماعي دلالات تختلف عن العض على وسط الشفاه ولان الربيعي محور دراستنا فان الربيعي يقوم بعض خفيف جدا على الجانب الأيمن وهو أشارة على الامتعاض من شيء ما

الخلاصة : انقباض الصدر وحركات الشفاه (مثل عض الشفة) والرمش اللاإرادي للعينين والازدراد (ابتلاع اللعاب ) والتنفس بسرعة وتغير نبرة الصوت وطريقة نطق الحروف والأخطاء اللفظية دليل الكذب فالربيعي لديه نسبة كذب عالية جدا في كلامه وأسفه جدا للنتيجة ولكنه علم لا يقبل التحريف كما ان من يقف حانياً كتفيه ورأسه متجنباً النظر في عيون من هم حوله هو شخص فاقد للثقة بالنفس أو مكتئب، وطريقة وقوفه هي رغبة في الاختفاء من المكان المتواجد فيه.

سحر الدباغ
خبيرة اشارات وتحليل لغة الجسد