الرئيسية » مقالات » بيان صادر عن الأطر النقابية للمعلمين الفلسطينيين في غزة

بيان صادر عن الأطر النقابية للمعلمين الفلسطينيين في غزة

تداعت الأطر النقابية إلي اجتماع عاجل بتاريخ 22/11/2008 يوم السبت لمتابعة الأوضاع التعليمية في قطاع غزة في مقر لجان المعلمين الديمقراطيين حيث أن الأطر النقابية للمعلمين تعلن عن قلقها وتخوفها مما آلت أليه فصولنا الدراسية والتدهور الحاد للمستوي التعليمي بسبب نقص الخبرة والكفاءة لدي معلمي المساندة علي حساب إنصاف مطالب المعلمين المضربين والنظر بعدالة إلي مطالبهم المشروعة , حيث يعود أبناءنا الطلاب الي منازلهم في نهاية اليوم الدراسي دون تحصيل علمي أو اكتساب لأي معلومة او مهارة.

كما توقف الاجتماع رسالة أمام وزير التربية والتعليم في الحكومة المقالة والتي تدعو الي عودة جزئية للمعلمين الي المدارس في مدة لا تتجاوز يومين رغم تسجيل بعض الأسماء من قبل نظار عدد من المدارس بشكل فردي وانتقائي لعدد محدود من المدرسين إلا أن أحداً منهم لم يعد إلى ممارسة عمله .

في حين كان مطلوباً بعد هذه التجربة المريرة ونتائجها السلبية أن توجه دعوة مفتوحة الي جميع المعلمين والموظفين للعودة إلي أماكن عملهم السابقة وتجاوز قرار المناقلات والإجراءات التي رافقت و وأعقبت الإضراب , حرصاً علي مصلحة الطلبة وعودة العملية التعليمية إلي مسارها الطبيعي.

ونجدد التأكيد حرصاً منا علي العملية التعليمية والمصلحة العليا لأبنائنا الطلاب وشعبنا بدعوة الجميع إلي تغليب العقل والمصلحة العليا علي المصالح الفئوية والحزبية الطبقية , والابتعاد عن التجاذبات السياسية التي عمقت الانقسام وأضرت بكل مقدرات هذا الشعب.



وندعو الجميع بالالتزام بالآتي:

1- العودة إلي مبادرة الأطر النقابية بتاريخ 22/10/2008 التي لقيت ترحيباً وموافقة من الإتحاد العام للمعلمين ورفضت من قبل وزير التربية والتعليم في الحكومة المقالة والتي تنص :

– إعادة النظر في حركة التنقلات التي تمت قبل 23/8/2008 من خلال تشكيل لجنة مهنية للنظر في التنقلات التي تمت لوقف أي إجراء بالنقل على خلفية سياسية.

– ضرورة تمثيل الأطر النقابية في اللجنة المهنية لتأمين الشفافية وضمان عدم الاعتراض من أي جهة.

– ضمان حرية العمل النقابي دون أية ضغوط أياً كان مصدرها وهذا يعزز ضرورة إعادة فتح مقر الاتحاد لتمكين الأطر النقابية والاتحاد العام للمعلمين من استئناف عمله.

– إلغاء كل ما ترتب نتيجة تداعيات الأزمة في المؤسسات التعليمية أي ما بعد 23/8/2008 من أفعال وردود أفعال ألحقت الضرر بالمسيرة التعليمية، وعودة جميع العاملين في التعليم إلى أماكن عملهم.

– ندعو إلى ضرورة تجنيب العملية التعليمية كل التجاذبات السياسية والمناكفة حرصاً على المصلحة الوطنية العليا.

2- العدول عن الخطوة الإنتقافية والمجزورة والمرفوضة من قبلنا والصادرة بتاريخ 17/11/2008 عن وزير التربية والتعليم في الحكومة المقالة القاضية بعودة بعض المعلمين إلي مدارسهم واستثناء العدد الأكبر من المعلمين .

3- نناشد أولياء الأمور الوقوف بجدية ومسؤولية عالية اتجاه أبنائهم الطلاب والعمل بجهود مشتركة لإيقاف الانحدار والتدهور في العملية التعليمية.

4- نناشد كافة معلمينا البواسل أن يبقوا علي عهدنا بهم صامدين في مواقعهم مقدمين كافة الخدمات والإمكانيات لمساعدة أبناءنا الطلاب .

5- نطالب جميع القوي الوطنية والمؤسسات الحقوقية بالوقوف إلي جانب المعلمين والدفاع عن حقوقهم وعن مطالبهم المشروعة وعدم المساس بهم حفاظاً علي المصلحة الوطنية العليا.

6- نطالب جميع النقابات والاتحادات العربية الدولية للتدخل السريع والعاجل لحل أزمة التعليم في قطاع غزة حتى لا تنهار تماماً وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

الأطر النقابية للمعلمين

– لجان المعلمين الديمقراطيين

– كتلة نضال المعلمين

– اتحاد لجان كفاح المعلمين الفلسطينيين

– التجمع الديمقراطي للمعلمين

– اتحاد المعلمين الديمقراطيين

– الكتلة التقدمية للمعلمين