الرئيسية » الآداب » فنان تشكيلي كردي يضع مشاهديه ضمن لوحاته في معرض استعادي

فنان تشكيلي كردي يضع مشاهديه ضمن لوحاته في معرض استعادي




لوحة-8


نيوزماتيك/السليمانية


أقامت قاعة سردم للفنون في السليمانية معرضا إستعاديا لأعمال الفنان التشكيلي مدحت كاكائي التي أنجزها أواسط ثمانينيات من القرن الماضي حين كان مقاتلا في البيشمركة، ووضع الفنان مرآة بجانب كل لوحة قال أنها تحول المشاهد إلى جزء من اللوحة.


وقال الفنان مدحت كاكائي حديث لـ”نيوزماتيك”، اليوم الأحد، إن “اللوحات المعروضة تعبر عن همومنا وأحلامنا أيام كنا في جبال كردستان”، مشيرا إلى أن “وظيفة الفن هي إنتاج الجمال والمتعة في ذهن المتابع ولا يستطيع أن يقوم بوظيفة سياسية أو حل أي خلافات وإشكالات حزبية لأن الفن لا تستطيع حل الخلاف داخل العائلة الواحدة فكيف بالمجتمع السياسي”.


وأضاف كاكائي في المعرض الذي افتتح مساء أمس السبت وحضره محبو الفنان وزملائه وعدد من القادة السابقين لقوات البيشمركة في الاتحاد الوطني أن “وضع المرايا مع اللوحات يهدف إلى أن يرى المشاهد نفسه ثم يصبح المشاهد جزءا من اللوحة”.



EXPO-4


 وقال كاكائي أن “المعرض جاء لاستذكار أيام النضال عندما كنا في خندق واحد في البيشمركة وبعيدين عن الأحقاد” وأشار إلى أن “ما يجري الآن هو أن أرواحنا صارت فقيرة وجيوبنا غنية عكس أيام نضالنا في الجبال حين كانت أرواحنا غنية وجيوبنا فقيرة”.


والبيشمركة هي القوة العسكرية التابعة للحزبين الكرديين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي في إقليم كردستان، والتي تغير اسمها إلى قوات حراسة الإقليم، بعد دخول القوات الأمريكية العراق عام 2003.


 من جهته، قال مساعد السكرتير العام للاتحاد الوطني الكردستاني جوهر كرمانج لـ”نيوزماتيك” إن “الفن يستطيع أن يوحد الناس ويلعب دورا مهما في تثقيف المواطنين”، مشيرا إلى أنه “على الفنان أن يكون محايدا في مواجهة الصراعات الحزبية”.


فيما قال الفنان التشكيلي اري بابان أن “المرايا التي نراها قرب اللوحات كانت للتعبير عن رأي فني جميل”، وأضاف “من كان يرى نفسه في تلك المرايا مسئولا عسكريا مدججا بالسلاح عليه أن يرى نفسه الآن كيف أصبح مسئولا مدنيا” مؤكدا “علينا إدراك أن التغير يجب أن يكون في الشكل وأساليب العمل والإدارة”.


 يذكر أن الفنان التشكيلي مدحت كاكائي مواليد 1954 كركوك، هو من خريجي معهد الفنون الجميلة في بغداد عام 1976، وأقام العديد من المعارض التشكيلية داخل العراق، و 22 معرضا في اليابان فضلا عن معارض شخصية في أمريكا وفرنسا ودول أوروبية أخرى.