الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية20/11 /2008

النشرة الاخبارية اليومية20/11 /2008

الاخبار السياسة

ان اختيار السيد اليون اليسكو لرئاسة رومانيا كان منذ عام 1987
اصدر السيد فرجيل ما كوريانو Virgil Magureanu رئيس جهاز المخابرات الروماني الاسبق، كتاباً بعنوان (من النظام الشيوعي الى نظام اليسكو) قال فيه بان السيد ايون اليسكو رئيس رومانيا الاسبق والرئيس الفخري للحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD كان معدَاً من قبل موسكو لرئآسة رومانيا منذ عام 1987 0
وتم اختيار السيد اليون اليسكو ليحل محل الرئيس الروماني نيكولاي شاوشيسكو خلال فترة الحكم الشيوعي وهذا ما حدث خلال زيارة الرئيس السوفيتي السابق ميخائيل كورباتجوف لرومانيا عام 1987 0
واضاف السيد ماكوريانو في كتابه الآنف الذكر بان السيد اليسكو لم تكن لديه القوة والشجاعة ما يكفيه لقول الحقيقة واقناع الشعب بالثورة الرومانية التي حدثت عام 1989 0
(( نشر هذا الخبر في صحيفة Romania Liebral الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا يوم الخميس المصادف 20/11/2008 )) 0


الرئيس باسيسكو يقر ان بلاده ستمر بظروف صعبة
اعلن الرئيس الروماني ترايان باسيسكو وبصورة مباشرة بان رومانيا تنتظرها ظروف صعبة للغاية للحد الذي قد لا تملك فيه ما يكفي لتسديد اجور الكهرباء0
واوضح بانه مستعد ومن الآن لاستعمال ضوئين في بيته عوضاً عن عشر اضوية واشار الى مسالة التصرف بصورة صحيحة بالاموال المخصصة لمؤسسات الدولة خلال الازمة المالية الحالية التي تمر بها رومانيا بالاضافة الى الكثير من دول العالم، وشدد على اخذ الحيطة والحذر في الاشهر القادمة عندما تمتد الازمة المالية وتتوسع لتشمل كل مرافق الحياة العامة وعندما تكثر البطالة وتكون اماكن العمل خالية وتقل الاموال 0
واوضح الرئيس باسيسكو بان نتائج الانتخابات السلبية وتأثيرات الازمة المالية ستمثل ضربة قوية ومؤثرة على بعض السياسيين لانهم وبالاضافة الى عملهم السياسي فانهم يقودون شركات تجارية، مثلاً السيد كالين بوبيسكو ترجيانو بالاضافة الى عمله الحالي كرئيس للوزراء ورئيس للحزب القومي الليبرالي، له نشاط تجاري في مجال تجارة السيارات ففي حالة فشل حزبة في الانتخابات البرلمانية حينها سوف يخسر منصبه الحالي ورئاسة الحزب بالاضافة الى خسارته التجارية بسبب الازمة المالية0
واضاف الرئيس باسيسكو على ضرورة الاعتماد على البضائع والسلع المحلية انقاذاً للبلد من الركود الاقتصادي، ومن المحتمل ايضاً ان يفقد السيد ميرجا جوانا منصبه كرئيس للحزب الاجتماعي الديمقراطي في حال فشله في الوصول لرئاسة الوزراء بعد الانتخابات الامر الذي سيؤثر سلباً على بعض زملائه من اعضاء الحزب والذين هم بأمس الحاجة الى الاعفاء الضريبي او القضائي، بسبب اموالهم التي تم جمعها بطرق غير شرعية ومنهم على سبيل المثال السيد ادريان نستاسه رئيس الوزراء الاسبق والسيد ايون اليسكو رئيس رومانيا الاسبق ايضاً 0
(( نشر هذا الخبر في صحيفة Romania Liebral الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا يوم الخميس المصادف 20/11/2008 )) 0



وزير الخارجية الروماني في كازاخستان
قام وزير الخارجية الروماني لازار كومنيسكوLazar Comanescu بزيارة رسمية الى كازاخستان حيث التقى بنظيره الكازاخستاني مارات تزهين وتركز الحديث بينهما حول مشروع خط انبوب النفط بين رومانيا وكازاخستان 0
ووفقاً لما اوردته وكالة انباء كارينفورم ان الوزير كومنيسكو تباحث مع نظيره الكازاخستاني حول فتح آفاق التعاون الثنائي وتحسين العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين والتي وصلت مستوى قياسي خلال السنوات الماضية اذ بلغت 1,662 مليون دولار خلال عام 2006 و 1،448 مليون دولار في نهاية عام 2007 والتركيز على دور كازاخستان في مسألة الامن في منطقة آسيا ورابطة الدول المستقلة 0
( الخبرنشرفي صحيفة evenimeent الناطقة باللغة الرومانية والصادرة يوم االخميس المصادف20/11/2008 )

رفع القيود عن العمالة الرومانية و البلغارية بين دول أعضاء الاتحاد الأوربي
حثت المفوضية الأوروبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي على الغاء قيود العمالة الرومانية والبلغارية 0
ويشير تقرير المفوضية الأوربية الخاص بتشغيل اليد العاملة الذي تبنته يوم الثلاثاء المصادف 18/11/2008 إلى أن رومانيا لا تمثل خطرا على الدول الأعضاء الأخرى حيث أن مواطنيها الذين رغبوا في البحث عن عمل في الخارج قد حققوا ذلك قبل الآن ، وبالتالي فإن المفوضية الأوربية تشجع الدول الأعضاء بفتح أسواق عملها بصورة كاملة لمواطني دول أوربا الوسطى و الشرقية بما فيها رومانيا0
و حسب ما ورد في تقرير المفوضية يبدو أن عدد الرومانيين والبلغاريين الذين هاجروا إلى دول أخرى في الاتحاد الأوربي بعد انضمام البلدين إلى الاتحاد يعتبر
عدداً ضئيلاً مقارنة مع توقعات الدول الأوربية ، كما انه يُعتبر عدداً لا يستحق الذكر مقارنة مع المواطنين القادمين من دول لا تنتمي إلى الاتحاد الأوربي0
و أضاف التقرير أن الرومانيين و البلغاريين ذهبوا إلى كل من أسبانيا و إيطاليا بأعداد أكبر وأن هجرتهم بدأت قبل انضمام البلدين إلى الاتحاد عام 2007 0 ومقارنة مع نسبة تعداد المواطنين في البلدين فإن رومانيا وبلغاريا تعتبران من الدول التي غادرها أكبر عدد من مواطنيها إلى جانب كل من لثوانيا وقبرص وبولندا وسلوفاكيا وإستونيا والبرتغال . وقد توجه أكبر عدد من المهاجرين الرومانيين إلى أسبانيا حيث بلغ نسبتهم 57% من مجموع المهاجرين الرومانيين . والجهة الثانية التي توجه إليها الرومانيون بأعداد كبيرة هي إيطاليا حيث وصلت نسبتهم 26%. أما بريطانيا فلم يتوجه إليها سوى 2% من المهاجرين الرومانيين فقط ، وهوعدد يؤكد توقعات السلطات البريطانية ، ولكنه في نفس الوقت ينفي ما أشاعته صحف الفضائح والأخبارالمثيرة التي كانت قد أنذرت بغزو الرومانيين لبريطانيا بعد انضمامهم إلى الاتحاد الأوربي 0
ومن الجدير بالذكر ان المجالات المفضلة لدى الرومانيين والبلغاريين الذين هاجروا بحثا عن العمل هي الزراعة والبناء والفندقة والخدمات المنزلية . ولاحظ معدوا تقرير المفوضية الأوربية أن الأموال التي أرسلها المهاجرون الرومانيون والبلغاريون إلى بلديهما ساهمت بصورة ملموسة في نمو الناتج الداخلي الإجمال0
و في نفس السياق ، أشار بحث للبنك الدولي مؤخرا إلى أن الرومانيين العاملين في الخارج من المتوقع أن يُحـوِّلـوا إلى البلاد ما يعادل تسعة مليارات دولارهذا العام مقابل 6,8 مليار دولار في عام 2007 . وتدرج هذه الأرقام رومانيا في الدرجة الثامنة للترتيب العالمي للدول النامية 0
وقد تم تحديد يوم الحادي والثلاثين من ديسمبر كانون الأول عام 2011 كآخر مهلة لرفع القيود في سوق العمل الأوربية 0
لكن شهر ديسمبر كانون الأول القادم سيكون الموعد الذي يجب أن تعلن فيه دول الاتحاد الأوربي فيما اذا كانت تنوي إبقاء القيود المفروضة علىالعمالة الرومانية في المرحلة القادمة. و يذكر أن هذه القيود تفرضها خمس عشرة دولة حاليا وهي: النمسا وبلجيكا والدانمارك و فرنسا وألمانيا واليونان وآيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ ومالطا وبريطانيا وهولندا والبرتغال وأسبانيا وهنغاريا0
( الخبرنشرفي صحيفة evenimeent الناطقة باللغة الرومانية والصادرة يوم الخميس المصادف20/11/2008 ).