الرئيسية » مقالات » ولماذا لا نختارالمرأة في رئاسات العراق .؟

ولماذا لا نختارالمرأة في رئاسات العراق .؟

عجبتني عنوان المقالة ومضمونها أدناه ( هل يختار الأكراد عربيآ رئيسآ لكوردستان ) للسيد علي الأسدي المحترم……

فقررت أن أشاركه في تكملة وأيصال سؤاله المهم الى الشعب العراقي المتكون من العديد من القوميات واللغات واللهجات و العقائد والأديان والطوائف وذلك من خلال تسمية عنوان مقترحي الأضافي أعلاه وبشكل مختصر أدناه وهي من الممكن أن تكون ( المرأة ) رئيسة لمجلس الوزراء في بغداد ( المركز ) وكذلك في أربيل ( الأقليم ) وفي عواصم بقية الأقاليم المقترحة والقادمة أنشالله مثل أقليم الجنوب والوسط والغرب والشرق كذلك وحتى في رئاسة الدولة بعد أن فشل ( الرجل ) في تطبيق العدالة والمساواة بين جميع العراقيين ومنذ تشكيل وتسمية دولة العراق الحالية عام 1921 ولحد كتابة ونشر هذا المقترح البدائي.؟

فعند قرأتي وتحليلاتي المتواضعة وبشوق لمضمون هذه المقالة أدناه وجدت فيها كل الصدق والأمانة والمحبة وهي صادرة فعلآ من قلب أنسان عراقي أصيل وعلماني الفكر ويريد الخير للجميع ودون أية تفرقة ( قومية و دينية وسياسية ) كان محاولآ القضاء على تلك وهذه الأفكار ( المتحجرة ) والمستوردة حديثآ الى العراق من هنا وهناك.؟

ولكن كنت أتمنى أن يسبقني هذا الكاتب المحترم في تسمية و أستعمال مثل هذه العبارة أعلاه وهي أعطاء الدور الى ( المرأة ) العراقية الحالية والنادرة الشجاعة مثل جداتها العظيمات اللتان شاركتن في بناء تلك الحضارات العظيمة مثل ( سومر وأكد وبابل ) وغيرهما في منطقة ( مه زوبوتاميا ) أو حوض ووادي الرافدين أو العراق الحالي وكذلك هناك العديد من ( الأميرات ) الشجاعات اللتان قادتا الشعب ( الكوردي ) والكوردستاني قد كانت لهن أدوار مشكورة في هذا الصدد.؟

فعليه أود أن أقدم هذا المقترح الأضافي الى الشعب العراقي العظيم وخاصة الى الأم والأخت والزوجة والبنت أن يتم تشجيع وأنتخاب أمرأة عراقية أصيلة ومن أية قومية وديانة كانت رئيسة للوزراء في بغداد وأربيل لا وبل في كافة الرئاسات البرلمانية و الحكومية في العراق وأعتقد بأن هذا العمل ليس بعيب أن تكون رئاسة الدولة كذلك بيد أمرأة عراقية شجاعة ومخلصة ومؤمنة بحب الوطن والشعب فأقول أن حدث هذا وأنشالله ستكون هذا الحدث حقيقة فعنذ ستكون هناك ( علمانية وديمقراطية ومساواة ) أكثر في العراق بأدارة المرأة وهي التي ستقضي على جميع تلك وهذه الأفكارالشوفينية والعنصرية والدكتاتورية قديمآ وحديثآ في العراق وبأيدي الرجال.؟ 

….آخن في 19.11.2008