الرئيسية » مقالات » حواتمة يجتمع وسفراء أمريكا اللاتينية

حواتمة يجتمع وسفراء أمريكا اللاتينية

• الصراعات الإقليمية والدولية تعطل الحوار الوطني الشامل لإنهاء الانقسام
وإعادة بناء الوحدة الوطنية الفلسطينية
• قوى فلسطينية وشرق أوسطية تسعى لتأجيل الحوار الشامل إلى ما بعد تشكيل الإدارة الأمريكية الجديدة وحكومة إسرائيلية جديدة

عقد نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اجتماعاً مطولاً مع سفراء أمريكا اللاتينية: البرازيل، الأرجنتين، كوبا، فنزويلا، تشيلي.
الاجتماع شمل الأوضاع الفلسطينية والعربية والدولية، وخاصةً بعد “تعطيل” الحوار الوطني الفلسطيني الشامل، لإنهاء الانقسام وإعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير، والصراعات الإقليمية والدولية التي تتدخل بالشؤون الداخلية الفلسطينية بتغذية وتعميق الانقسام المدمّر.
حواتمة أشار أن قوى فلسطينية ودول عربية وشرق أوسطية، تعمل على تعطيل الحوار الوطني الشامل إلى ما بعد الإدارة الأمريكية الجديدة، وإلى ما بعد تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة، وتراهن على حكومة يمينية متطرفة برئاسة نتنياهو زعيم الليكود وليبرمان وشاس، وأطروحات نتنياهو “بالسلام الاقتصادي” مع سكان الضفة وقطاع غزة، بديلاً عن الحلول السياسية وفق قرارات الشرعية الدولية وحقوق شعب فلسطين الوطنية بتقرير المصير والدولة والعودة.
ودعا حواتمة أمريكا اللاتينية إلى دور فاعل في العلاقات الفلسطينية والعربية ـ اللاتينية، دفاعاً عن حقوق الشعب الفلسطيني، وحل قضايا الصراع العربي ـ الإسرائيلي، وحق الشعوب بتقرير المصير والحرية والاستقلال والتقدم إلى أمام.
السفراء أكدوا التضامن الكامل مع الحقوق الوطنية الفلسطينية والعربية وفق قرارات الشرعية الدولية، وأكدوا أن الرسالة ووقائع الاجتماع سترسل فوراً على عواصم بلدانهم.

الإعلام المركزي