الرئيسية » مقالات » الشباب نهر عطاء دائم يصب في زهو العراق

الشباب نهر عطاء دائم يصب في زهو العراق

تحت شعار ((الشباب نهر عطاء دائم يصب في زهو العراق )) وبرعاية الدكتور إبراهيم الجعفري أقامت مؤسسة الشباب العراقي يوم السبت المصادف 15/11/2008 ملتقى الشباب الثاني على المسرح الوطني في بغداد وسط حضور شبابي كبير حضر من كافة محافظات العراق ليشارك مؤسسة الشباب العراقي أفراحها في الذكرى السنوية الثانية لتأسيسها وقد ابتدأ الحفل بقراءة سورة من القران الكريم بعدها قامت فرقة كشفية من الشابات والشباب تابعة لمؤسسة الشباب العراقي بترديد قسم الكشافة وبعدها ألقى الدكتور الجعفري كلمته بهذه المناسبة والتي تطرق فيها إلى الشباب ودورهم الكبير والفعال في البناء والعطاء وازدهار الشعوب وقد دعا الدكتور الجعفري من خلال كلمته إلى توحيد جميع الطاقات الشبابية من أجل بناء العراق والتكاتف لجميع أبناء الشعب العراقي خدمتا للمصلحة الوطنية .

وبعدها أنشدت فرقة الإنشاد الشبابية التابعة للمؤسسة أنشودة خاصة بمناسبة ذكرى التأسيس الثانية ثم ألقى الأستاذ احمد عبد الله الاسدي رئيس مؤسسة الشباب العراقي كلمة المؤسسة التي عبر من خلالها عن الدور الكبير الذي قامت به المؤسسة خلال عامين من تأسيسها في بغداد و فروعها ومراكزها في كافة محافظات العراق من احتضان للشباب ورعايتهم وتنمية قابليهم الذاتية وإشاعة روح المسؤولية الجماعية ليكونوا رافدا مهما في بناء العراق الجديد .

وبعدها تم توزيع مكرمة الدكتور إبراهيم الجعفري على الشباب المتزوجين حديثا ثم قرأت قصائد شعرية تغنت بحب العراق ثم اقيمت فعاليات متنوعة واختتم الملتقى بقصيدة شعرية جميلة عبر بها الشاعر عن حبه للعراق . وقد حضر هذا الملتقى العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والثقافية وقد قامت قنوات فضائية عديدة بتغطية هذا الملتقى الشبابي .