الرئيسية » مقالات » تحت شعار (البصرة اقرب للخليج من العراق).. (فيدرالية البصرة) وتمزيق شيعة العراق

تحت شعار (البصرة اقرب للخليج من العراق).. (فيدرالية البصرة) وتمزيق شيعة العراق

منذ ان اجتاحت جيوش عمر بن الخطاب للعراق واخذه من الاحتلال الساسساني البغيض ايضا…. وامر بن الخطاب ببناء معسكرات على حافة الصحراء بالعراق فبنيت البصرة والكوفة معسكرات لجيوشهم.. تعرض العراقيون للتهميش والاستهزاء والاستخفاف بهم.. وتبنت شرائح اجتماعية نظر الاستعلاء على اهل العراق وارثينها من المستعمرين الجدد…. فبدءوا يصفون العراقيين بالكفرة والوثنيين في بداية الامر.. وبعد دخول العراقيين بالاسلام.. كذلك استمرت نظرة الاستعلاء والاطماع حتى ان الامويين استمروا يأخذون الجزية من العراقيين حتى بعد دخولهم للاسلام.. ولفترة طويلة..

وبعد ذلك خرج علينا مصطلحين هما (الشروك والمعدان) كاوصاف استخفافيه واستهزائية.. من قبل شرائح معينة.. ضننا منهم انهم يسيئون لهم.. فاصبح اهل العراق الاصليين.. هم مثار للسخرية والاستخفاف من قبل هؤلاء..

وكلنا نتذكر كيف ان صدام اتهم الشيعة العراقيين بانهم (عشائر وقبائل جاءت من الهند للعراق مع الجاموس) .. بكل جهل وسذاجة من امثال صدام والبعثيين .. بالتاريخ والحقائق الجغرافية.. بان الاهوار هي موطن السومريين وهي من اقدم المناطق الجغرافية بالعالم .. الحضارية.. بل ان اهل الاهوار هم من اقدم شعوب الارض التي مازالت تستوطن مناطق خاصة بها.. منذ القدم..

والاخطر ان شرائح محسوبة على شيعة العراق.. بدأت تتبنى نظر الاستعلاء هذه على بني جلدتهم..

ونجد الان المطالبين بما يسمى (فيدرالية البصرة) يحاولون سلخ البصرة الشيعية عن الكيان الشيعي العراقي الموحد من الفاو الى شمال بغداد.. ويخططون لزرع اسفين وشق صف شيعة العراق… من خلال نظرة الاستعلاء والاستخفاف بشيعة العمارة والناصرية.. ووصفهم (بالمعدان) كصفة عامة عليهم.. رغم ان المعدان هم قبائل وعشائر شيعية عراقية اصيلة.. تسكن الاهوار وتتخصص بتربية الجاموس..لتشمل هذه الصفة كل الشيعة القادمين من العمارة والناصرية للبصرة..

كما هو الحال بوصف (الشروكية).. فكانت هذه الصفة توصف بها اهل الناصرية والعمارة والبصرة.. من قبل اهل السنة العرب العراقيين.. وبمرور الزمن.. بدءت هذه الصفة تشمل كل شيعي عراقي مهما كانت موقعه الجغرافي.. لتوصف كوصف (استخفافي)… بهم..

رغم ان (شروكي) هي صفة جغرافية بحكم ان الشيعة العراقيين ضمن طبيعة مرور نهري دجلةوالفرات .. يتركزون بالجهة الجنوبية الشرقية من العراق.. ولكن اصبحت صفة (استهجانية) لدى اعداء شيعة العراق.. ضمن محاولة للنظر اليهم (بدونية)..

· (فيدرالية البصرة) و تقسيم شيعة العراق الى (بصراويين وعراقيين “معدان”)…

وهنا ننبه لمخاطر مرعبة تحاك.. شبيه بما حصل بكوردستان العراقية.. عندما يوصف كل من يأتي لكوردستان وهو ليس من اهلها.. بانه (عراقي).. والكوردي يوصف (بالكوردستاني)..

والمخاطر.. التي سوف تحصل اذا ما اصر المشبوهين واعداء وحدة شيعة العراق والمنسلخين .. على اقامة ما تسمى (فيدرالية البصرة).. بان يوصف كل من يدخل البصرة من باقي اجزاء العراق بانهم (عراقيون).. تميز لهم عن الذين يحملون صنف الدم نوع (النفط الاسود).. من البصريين..

اما بالنسبة لحملة صنف الدم نوع (النفط الاسود) من الكويتيين والسعوديين والخليجيين فهؤلاء .. مباح لهم ما مباح لاهل البصرة.. لانهم ليسوا من صنف المعدان والشروك.. حتى لو كانوا الخليجيين من الوهابية وانصار الانتحارية وفتاوى تحليل دماء شيعة العراق الجعفرية..

لذلك نؤكد بان شيعة البصرة.. هم واعين ان شاء الله.. لما يخطط ضد شيعة العراق وضد وحدتهم.. وواعين للمخططات التي تريد زرع اسفين فيما بينهم.. في وقت يتعرض شيعة العراق الى هجمة طائفية تكفيرية واطماع اقليمية ..

ونؤكد بان شيعة العراق اثرياء بالنفط بالعمارة والناصرية وغيرها من مناطق شيعة العراق.. لذلك المطالبة بوحدة الشيعة العراقيين من الفاو الى شمال بغداد.. لا تنطلق من ا طماع بالنفط ولا غير النفط.. بل تنطلق من حقائق على الارض..

*اهل البصرة ووعيهم باكاذيب المروجين.. فالامارات وقطر من اهل السنة والبصرة شيعة..

يروج البعض بان البصرة سوف تكون حال الامارات وقطر والبحرين في حالة انسلاخها عن باقي شيعة العراق .. فصدق بعض صغار العقول.. هذه الاكاذيب..

متناسين بان البصرة هي شيعية بغالبية سكانها.. في وقت الامارات وقطر والكويت والسعودية هي سنية المذهب.. فهل يصدق هؤلاء بان الخليجيين السنة الذين يرسلون الالاف الانتحاريين والمسلحين والذباحين لقتل شيعة العراق… وتامر دول الخليج والاردن ومصر وسوريا ضد الشيعة العراقيين.. سوف يوافقون على ان يصبح مليونان شيعي بالبصرة.. حالهم حال الاماراتيين.. اذا ما قبلوا الانسلاخ عن باقي الشيعة العراقيين ووافقوا على التامر على وحدة شيعة العراق.. من الفاو الى شمال بغداد..

واخيرا نؤكد بان على الشيعة العراقيين تبني مشروع الدفاع عن شيعة العراق.. وهو بعشرين نقطة .. ، علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، واستغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق لتمرير اطماعهم بالعراق، والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474