الرئيسية » مقالات » كلمة الفكر – وجهة نظر

كلمة الفكر – وجهة نظر

أنتشار ووفرة الخطاب الأسلامي حاليا” أدى في وقت قصير الى غلبة الشخصية الجماعية على الشخصية الفردية وهذا الخطاب يحتوي على موضوعات ومعايير وفرضيات اساسية تشكل الشخصية الجماعية بأسرها…. و في البلدان الأسلامية يعملون على تكريس النزعات الوثوقية الدوغمائية الأكثر ظلامية وانواع التعصب الأكثر تخريبا” وأنواع الرفض والمحرمات والممنوعات الأكثر تعارضا” مع جميع المبادئ التي يزعمون أنهم يعملون لها .. فتراجع البحث العلمي شيئا” فشيئا” ليترك الساحة خالية للخطاب التعبوي التجييشي لأيديولوجيا التطرف والعنف … فلذلك أصبح من الضروري أعادة قراءة كتب الفقه المعتبرة كأساس للقانون الأسلامي (الشريعة) لأنها ببساطة ليس قانونا” آلهيا” وأنما ناتجة عن عملية بلورة تاريخية محضة قام بها بشر في القرنيين الأول والثاني للهجرة…..فالدراسة العلمية تخلق جو الهدوء وجو الأعتراف بالآخر وأحترامه لاجو مصادمته فأذا أكتفى المسلمون بسطح المعنى وسطح الخطاب سيظلون متشبثين بفهم يلغي التاريخ وبذلك يبتعدون عن الواقع التاريخي أذا هم ظلوا متشبثين بالنصوص دون ربط وظائفها بالضرورات التاريخية والواقع التاريخي .