الرئيسية » مقالات » انتصار مجلس النواب العراقي

انتصار مجلس النواب العراقي

اليوم كانت الجلسة مغلقة ,لانها نابعة من المصلحة الذاتية للنواب الاعزاء ,وخاصة الذين قدموا امتحاناتهم واستلموا شهاداتهم ,المشكوك بانها من انتاج سوق مريدي, الذي يعرفه كل انسان في العراق ,اليوم تم اقرار زيادة رواتب الاعضاء لانهم غير قادرين على دفع الايجارات ويعانون ما يعانيه اغلب ابناء الشعب العراقي من فقر وعوز, فقد تقرر رفع الرواتب بنسبة كبيرة وذلك لان حظورهم كان لا مثيل له ,اذ ان هذا المجلس المحترم والموقر عودنا على تاجيل اتخاذ القرارات المهمة لعدم اكتمال النصاب ,اليوم تم اتخاذ قرارات وبالاجماع لزيادة الرواتب ,اعطاء النواب وعوائلهم جوازات سفر دبلوماسية مدى الحياة ( تصريحات السيد الاعرجي عضو مجلس النواب ) هذه هي الديمقراطية الحديثة التي طورها السيد بوش وديك تشيني ورايس ,المفروض في مجلس النواب الذي انتخبه الشعب العراقي تحت ظروف الارهاب المعقدة الشعب الذي خاطر بحياته بالرغم من تهديدات القاعدة ومن وقف معها ,ان يكون المجلس العين الساهرة على مصالح الشعب واستقلال البلاد والحصول على السيادة التامة ,وضع النقاط على الحروف ومحاسبة الحكومة على عدم تنفيذ وعودها بما يتعلق بالقضاء على الميليشيات وان يكون السلاح بيد الحكومة فقط,القضاء على المحسوبية والمنسوبية ,ملاحقة اللصوص الذين سرقوا الملايين , متابعة الحصة التموينية وتوزيعها كاملة غير منقوصة ,وعدم تكرار المهازل على سبيل المثال لا الحصر النصف كيلو عدس اكرامية بمناسبة شهر رمضان الكريم التلكؤ الحاصل في عدم توفير الطاقة الكهربائية التي هي اساس الحياة والبنى التحتية بدون كهرباء تعتبر صفر على الشمال ,توفير الحماية لممتلكات الدولة
بما فيها المستشفيات مذاخر الادوية توفير كراسي للتلاميذ في المدارس حتى لا يجلسون على الارض كما هو في كثير من المدارس ,وخاصة الابتدائية توفير الكتب واللوازم المدرسية لضعيفي الحال وما اكثرهم في عراق اليوم ,سن قوانين للحماية الاجتماعية للارامل والايتام سن القوانين لحماية المراة دراسة كيفية حفظ الامن ايقاف الاعتداءات على الاقليات وتهجيرهم ارجاع الامن الى محافظة نينوى وايقاف قتل وتهجير المسيحيين والايزيديين توفير الحماية الاجتماعية للمهجرين , عدم اخلاء المباني الحكومية من سكانها المهجرين الا بعد توفير اماكن سكن بديلة فما حصل في محافظة بابل من تفليش دور سكن وصرائف بالشفلات للمهجرين الذين كانوا مضطرين لبناء سقف يقيهم الشمس والمطر على اراضي حكومية وصمة عار,دراسة الازمة الامنية وتداعياتها بين الاحزاب الحاكمة ان المظاهرات في الديوانية والبصرة ومدن الجنوب تنذر بما لاتحمد عقباه من اندلاع حرب اهلية بين منظمة بدر ومجالس الاسناد الموالية للمالكي ان التشضي الحاصل بين الاحزاب التي هي في السلطة ينذر باراقة دماء جديدة بريئة وهناك الكثير من الامور التي كان على مجلس النواب معالجتها قبل التفكير في زيادة الرواتب ,ماذا فعل المجلس الموقر للشعب حتى يسعى ويقر سعيه بقانون زيادة المرتبات للنواب ؟هل فكرتم في حماية ابناء الشعب من الامراض؟ ماهي نتائج مكافحة وباء الكوليرا؟ ماذا فعل مجلس النواب لمساعدة المصابين بامراض السرطان؟ المرض الذي زاد انتشاره بعد الغزو واستعمال اليورانيوم المنضب ,المعروف عن مجلس النواب هو استيلاء عدد كبير من اعضائه على مقاعد مخصصة لابناء الشعب للحج والتي يتم فرزها بالقرعة فهل هذه هي تعاليم الدين الاسلامي ؟ اتقوا الله وافيقوا على انفسكم فقد تجاوزتم الحدود الدينية والقوانين والعادات الدنيوية , ان من لايعير اهمية للتاريخ يكون دائما الخاسر في نهاية المطاف 

16-11-2008