الرئيسية » مقالات » احذروا الشيوعيين َ …

احذروا الشيوعيين َ …


” احذروا الشيوعيين َ ”
انهم يتغلغلون بين الناس !!!
يُحبون فوق طاقاتـِهم
يمنحون قلوبَهم
يرسمون بألوان ٍ مختلفة ٍ
زهورا يغرون بها الأطفالَ
يؤسسون مكتبات ٍ للطفل في المدن
والارياف
احذروا انهم يعلمونهم الموسيقى
احذروا
فالموسيقى تعلمهم رنينا مختلفا
وايقاعا جميلا
” احذروا الشيوعيين ”
انهم يتغلغلون بجمال ألوان
ورسومات زهور وأخيلة
يتفانون من اجل خدمة الآخر !
هاهم هذه الأيام بالذات
يرسلون بالطبيب الجوال الى إشفاء البشر
ولو استطاعوا لتزيين الحجر !
احذروهم
انهم يشفون المريض
احذروهم انهم يكرمون وبسخاء
عقاقير
يأتون بها من الخارج – اي من الشيطان – !
هناك من يتبرع لهم بها
انهم يهيبون بمساعدة الناس لبعضهم البعض
احذروهم
لابد أن توجد لهم مآرب في ذلك !
انهم يريدون للناس ان تبرأ من علـّة !
وللاطفال ان يمرحوا ويحلموا بحدائق للزهور
احذروهم
الأطفال ربما افسدهم منظر الزهور
وخصوصا الحمراء !
احذروهم
هذه الأيام بالذات
انهم ينشطون بشكل سافر !
وبمضمون ٍ كافر !
يفتتحون مشاغل للخياطة
ودورات للنساء
للتدرب ،
لمحو الامية !
هناك من سيرسل كومبيوترات
للإحاطة بالتقنيات
انهم سيفسدون نساءنا بالتعلم
بالحصول على الأموال والمرتبات !
والعيش الرغيد
هذا خطر احذروا الشيوعيين
بتعليم المرأة ستشاع الفوضى
سيدخل الصراع الى البيت
المرأة الخادمة أبد الدهر !
ستثور لو تعلمت ، بوجه زوجها .
احذروا الشيوعيين
انهم يمثلون العـِلم والفكر والأدب
والفنون
وألوان الرسم بالصور والكلمات !
وعبق الزهور
والتدريب على تكنولوجيات غريبة ومريبة
على التغني بالأمان
والسلام الاجتماعي
على التوافق والتآلف
والتآخي والوفاق
تعلمون ما هي خططهم المبيتة ؟
هؤلاء الشيوعيون الكفرة !
انهم يريدون الأمان
كي ينتعش الاقتصاد
وتأكل الناس وتشرب وتبتسم
تعلمون كم هذه المسألة خطرة
التعلم سيفتح الذهن على كتب كثيرة
ما انزل بها الله من سلطان
الترجمة ستجعل شعبنا لايقرأ فكر الملالي والمرجعيات فقط
بل سيقرأ دارون وماركس وجان جنيه
وسارتر !
استغفر الله استغفر الله
اللعنه على سارتر وسيمون دي بوفوار
هم سبب الميوعة الفكرية
وهم اهل المودة الاوروبية
الشيوعيون
ممر خطير الى الاطلاع على ثقافة العالم
كفر والحاد هي ثقافة العالم
احذروا الشيوعيين
انهم يريدون للشعب الخبز والامان
تعلمون ماذا يحدث لو توفر االعمل والاقتصاد المتطور ّ
لانتعشت الحياة
وبدأت الناس تضحك وتلعب وتخرج الى الشوارع
والمرأة بطبيعة الحال
ستـَهـِش وتـَبـِش !
وهذا حرام
على المرأة ان تقمع والى ابد الآبدين في البيت
اي انها جاءت من ظلمة الرحم ولابد ان تعيش في ظلمة بيتها
وتذهب مشكورة الى ظلمة القبر
الشيوعيون يعملون على اخراجها للنور
انهم ضد حافظ ابراهيم القائل :
” انا لا اقول دعوا النساء سوافرا
بين الرجال يجلن في الاسواق ِ ”
هل رأيتم كم شريف هو حافظ ابراهيم وكم يجب ان نحذر من الشيوعيين
لا بد اذن من سجن النساء في الدنيا
وياليت ايضا في الآخرة !!!!
الشيوعيون خطرون احذروهم
لو توفر اقتصاد مرموق في البلد
وهذا ما يعمل عليه الشيوعيون الماديون
لخرجت المرأة الى المشاركة
فتصور الأمر
امرأة مع رجل في سوق العمل !!!!!!
والشيطان بينهما
يالهي
انجدنا من هذا الكفر الشيوعي !!!!!
احذروا احذروا
من طبيبهم الجوال
من تعليمهم للنساء
من تعليمهم الثقافة للاطفال
احذروا الرسم والموسيقى والشطرنج
احذروا حتى من رغيف الخبز !
رغيف الخبز تمنى لو كان شيوعيا
كالعطر كالحب كالماء كالهواء والكهرباء !
اي ان يصبح مباحا للجميع
احذروا الشيوعية فانها اباحة لكل شئ
يفضي الى السعادة العامة .
احذروا من الامان
من البناء الاقتصادي الذي يشيدونه
من التعليم
التعليم مفسدة
علينا بأن نظل جهلة وشرفاء !!
افضل الف مرة من متعلمين وكفرة !
اي الصحراء افضل من الحضارة
الجهل بالشيء افضل من العلم به
الموت ولا هذه الحياة المتنورة
الظلام بخشوع لو تعلمون افضل من النهار بمآثم
اذن هيا الى الظلام الى الظلام الى الظلام
لا تقتربوا النور والحضاره انهما شيوعيان
احذروا احذروا احذروا
عندما تأكل الناس ستفرح
ستناقش كنه الاشياء
عندما تسعد الناس وهذا الذي تريده الشيوعية
فانهم سيتفلسفون
ومن تمنطق فقد تزندق
فالافضل اذن
قتل المنطق وقتل الشيوعية معا
سحق العقل وحرية انطلاق المرء السارترية
تهديم الحملات التنويرية
حرق المكتبات
التجويع
تجويع الناس ضرورة
الجوع يدعو الى الدعاء
والدعاء خشوع والخشوع ايمان
اذن الجوع الف مرة افضل من الشبع
الجوع والبكاء يؤديان الى التضرع والتوسل
بينمل الشبع يقود الى التمنطق والتفلسف
والتعدد الفكري
والاطلاع
على كتاب ذي بدعة جديدة وعلى مسرح !!!!!!
استغفر الله استغفر الله
المسرح هو المبغى العلني
انه يتناول المشكلات الكونية بالنقد
ونحن لا نريد للانسان ان يفكر
ان يبكي ويتضرع وينام
مالنا ومال المسرح
نحن ” حمائم ” الشجر الوديع !
بينما الشيوعيون غواة مشاكل
ومعضلات
احذروا الشيوعين
انهم يريدون وطنا حرا
وشعبا سعيدا
وهذا لايتم الا بالتحضر
والتحضر صيرورة غربية
اذن فالشيوعيون ماديون اقتصاديون
حضاريون تعليميون فلسفيون
سفسطائيون
توفيقيون
وفاقيون
موائمون
صداقيون سلاميون امانيون
ااذن هم كفرة !
كيف ؟
لا نعلم .!!!!
هكذا قال لنا شيخنا العتيق !
ولربما لأننا نكره فيهم حبهم للناس
اننا نكره الحضارة
وبما ان الانسان الآن قد تحضر
فاذن لابد من حل
ماهو ؟
هو قتل الانسان ذاته
نسفه تدميره
تحطيمه
تفجيره
بالعبوات بالناسفات بالحرائق بالمسالخ
وليرفع الشعار
اذبح الانسان اينما رأيته !
حطم ادواته الغربية
الطائرة الغواصة السيارة الكومبيوتر التلفون
حطم واحرق وانسف
وحول هذا العالم المتحضر الى رماد
لابد من مقبرة جماعية للحضارة
وعمليا ابدأ بالآتي
الفعل الأول :
اذبح اولادك فردا فردا
وقبل ذلك المرأة في بيتك
فهي عورة
الفعل الثاني :
اخرج لقتل جارك لأنه قد تلوث
بهذا الشكل او ذاك بالحضارة
الفعل الثالث :
ضع حزاما ناسفا على جسدك
واهجم على سوق او مدرسة
مكتبة او جامعة
سينما او بوابة مسرح
فالناس هناك
بهذا الشكل او ذاك
متحضرون او ذاهبون الى الحضارة .
وما دمت ظلاميا الى هذا الحد
الى حد كونك مجرما
وإباديا وإماتيا ً ووغدا وقذرا
ودمويا ودراكيولا وافعى وحقود
فانت لست انسانا .
اذا قلت احذروا الشيوعية
فلك الحق وحدك
وذلك لأنك لست انسانا
اذا قلت احذروا الحضارة فلك الحق وحدك
لأنك لست انسانا
لست مع قصص الحب
لست مع الجمال والافتتان
وشموع الميلاد والابتسام
وضفاف الانهار والاقمار
لست مع آخر فرحة باكتشاف طبي
وانجاز علمي
انت لست مع الرفيق الأعلى القائل :
” وعلم الانسان مالايعلم ”
انها المشيئة العظيمة ان نتعلم وان نشفى
وان نفرش القـُبلات امام خطى الطبيب الجوال
وان نقبل يد النساء النبيلات
في الرافدين الشامخة
وحيث يذهبن ليقصصن شريطا
لأول مشغل للنساء
لك الحق ان تنتحر ايها الارهابي القميء
ولنا الحق
بان نرمي قطع الحلوى على رؤوس الشيوعيين
ابناء الوطن الحقيقين
الأمينين الصادقين
دعاة السلم
ان نرمي حبات الرز
على اعراس وطنية يقيمها الشيوعيون
في زمن الفساد
وقتل الانسان
وسرقة الأوطان .
العار والشنار لك ايها الارهابي اينما كنت .
الخزي لك مادمت تحمل لنا في حقيبتك
ثلاثية الارهاب : الجهل والجوع والموت
سحقا لك الى أبد الآبدين …
آمين رب العالمين ، آمين . !!!!!!

*******

15/11/2008