الرئيسية » مقالات » السيد (يونادم كنا) يقول …الحكم الذاتي …يؤيده تجمعات في كردستان …وليس كل الشعب المسيحي ؟!)

السيد (يونادم كنا) يقول …الحكم الذاتي …يؤيده تجمعات في كردستان …وليس كل الشعب المسيحي ؟!)

صرح السيد (يونادم كنا) السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية ، عضو مجلس نواب العراق الفيدرالي ، لصحيفة (النور) بتاريخ 10 -11 -2008 والمنشور في موقع عينكاوة الموقر ، ردا على سؤال للصحيفة المذكورة ، حيث قال (البعض يؤكد هذا ، ويقول نحن نرغب بالحكم الذاتي ، وانا اقول هذا الشىء غير موجود ، بل هناك تجمعات موجودة في كردستان ، هي من دعا لهذا الشىء ، وبالتالي هذا لايعني بالضرورة ، انه معبر عن وجهة نظر كل المسيحين ..) للاطلاع الرابط الاول ادناه

ان رأي الحركة من مشروع الحكم الذاتي لشعبنا (الكلداني السرياني الاشوري ) في مناطق تواجده ، واضح وصريح ، ويتجسد في رفضها او تحفظها عليه ، وهذا حق مشروع ديمقراطيا ومحترم لا غبار عليه ….لكن قول سيادته من دعا للحكم الذاتي (تجمعات موجودة في كردستان) عبارة غير محببة ، وفي غير محلها ، لانه يقصد بها المجلس الشعبي (الكلداني السرياني الاشوري) وتنظيمات شعبنا القومية ، التي تعمل معه ، والتي لها تسمياتها القانونية والنضالية المعروفة والمعلنة ، ان وصف ونعت المجلس الشعبي بالتجمعات ، استخفاف واستصغار واستهزاء ، وهو يتماشى مع طرح السيد كنا في ندوة دينرويت ، بتاريخ 19 – 8 – 2008 عندما قال ان المجلس المذكور ، عبارة عن هيكل اداري مفروغ المحتوى غير دستوري وقانوني ….. وهذا غير صحيح ، لان المجلس منظمة سياسية وجماهرية رائدة ومنتخبة شرعا وقانونا ، تقود نضال شعبنا لتحقبق اهدافه القومية المشروعة …

مثل هذا الطرح ، من قبل قائد حركة سياسية مناضلة ، لا ينسجم مع مكانتها وسمعتها ، لان دس السموم والافتراءت ، بين بين العبارات والكلمات ، لايخدم غير اعداء شعبنا ، وهي محاولة للتضليل والخداع وتهميش المخالفون لطروحاته ، في حين لا زال المجلس الشعبي ، يحترم خيارات الحركة حتى في حالة الاختلاف معها ، بشكل ديمقراطي وودي ….

نؤكد للسيد كنا ان المؤيدين للحكم الذاتي ، من ابناء شعبنا ، لا ينحصر وجودهم في اقليم كردستان ، كما صرحت فحسب وانما هم موجودن في كل انحاء العراق ، وفي المهجر ، اضافة الى الاقليم ، وبقناعة وايمان فكري ومبدئي بالمشروع
،ومضامينه ، وبالقائمين عليه ، اما حالة الحصر في تصريحك ، غير مقنع ويمثل عقدتك ومرضك منه ….

اهدافك واضحة يا سيد كنا ، وانك تقصد المجلس الشعبي ، قام بشراء ذمم الجماهير ، مقابل المكاسب والامتيازات التي منحها لهم ، واغواهم بالمال ، لتأييد الحكم الذاتي ، اما باقي اجزاء العراق ، فأن نشاط المجلس فيها محدود وليس له فيها مشاريع ، لذلك لا يوجد مؤيدين للحكم الذاتي فيها ، هذا هو غاية تصريحكم ، وتريد ان تقول ان للحركة اليد الطولة التنظيمية والشعبية في تلك الاجزاء….وكلامك وتحليلك مردود عليك ياسيد كنا لانه غير مقبول وغير واقعي ومقنع لان الوقائع على الارض مختلفة تماما …

واذا افترضنا جدلا ياسيد كنا ، ان تنظيرك هذا صحيح ….لماذا تدعو اذن الى مقاطعة انتخابات مجالس المحافظات ، بعد تقليص مقاعدنا في المادة 50 ؟ اليس بسبب عدم ثقتكم بالفوز ، والحصول على المقاعد المضمونة فيها ؟ لضعف وهشاشة قاعدتكم الجماهرية … حيث سيكون جوابكم ان شعبنا مهجر ومشتت .. اقول نعم ..ان اعداد كبيرة منهم خارج المناطق الانتخابية ، لكن لازال هنا اعداد اخرى وكبيرة ، للمشاركة في الانتخابات ، فمثلا يقدر عدد افراد ابناء شعبنا في بغداد لوحدها ، بحدود 300000 مواطن تقريبا …. الا يكفي هذا العدد ، لخوض الانتخابات بثقة وصلابة ومبدئية ، ام انك في وادي والجماهير في وادي اخر …

اما قولك ان الشعب المسيحي ، ليس كله مع الحكم الذاتي ، نقول لك نعم ….ان شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ، ليس كله مع الحكم الذاتي ، بشكل مطلق وانما بشكل نسبي ، لكن المؤشرات على الارض والميدان ، تقول ان المؤيدين للمشروع في ازدياد مستمر ، لتوضح معالمه واهدافه واهميته ، خاصة بعد استهداف شعبنا في الموصل بشكل قسري ، وتحجيم الشهيدة المادة 50 من قانون مجالس المحافظات ، كوتا شعبنا بسبب ، اخطائكم وتقاعسكم في الواجب ، انت والسيد (افرام) حيث تخليتم عن مصالح شعبنا ، مقابل الحفاظ على مصالحكم الشخصية ، والانتهازية ، ولم تنسحبوا من البرلمان للمحافظة على امتيازاتكم ، ولا زلنا نؤكد بأنه لن تنسحبوا ابدا ايها المناضلون !! .. نسألكم ما هو الجدوى من بقائكم ؟ وماذا ننتظر من البرلمان الطائفي ووجودكم الهزيل ؟ لم نجني منكما انجازا اوعملا مثمرا لشعبنا ، طيلة فترة وجودكم في اروقة البرلمان العتيد ، غير التصريحات الجوفاء والمكررة ، والتي تصيبنا بالغيثان والملل ، والتي شبعنا منها وكفى ….

الجهة الوحيدة التي لا زالت ترفض الحكم الذاتي ، هي حركتكم الموقرة ، وبدون مبرر مقنع ، وانما لغايات (الانا) فقط ، وسنكتب عنها تفصيليا لاحقا ، ليطلع شعبنا على الحقائق ….اما الجهة التي تؤيد المشروع بخجل وبالكلام المعسول فقط بدون عمل على الارض ، هو حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني ، لان سياسة هذا الحزب لازالت ضبابية ، وغير واضحة ، قيادته ، تهرول بين زوعا والمجلس ، في مسرحية خائبة غير مفهومة ، لكنها واضحة النتائج والاهداف …

نقول للسيد كنا ان المؤيدون للحكم الذاتي من ابناء شعبنا ، موجودون في بغداد والموصل والبصرة وكركوك وغيرها ، اضافة للاقليم ، وفي نفس الوقت يوجد من يعارضه ، في تلك المحافظات ، انها حالة صحية وديمقراطية ومقبولة ، اما الجزم ان المؤيدون للحكم الذاتي ، موجودون في اقليم كردستان فقط ، هذا مجافي للحقيقة والوقائع ، ونقول ان انحسار القاعدة الجماهرية للحركة وحزب الاتحاد ، بسبب مواقفهما السياسية والفكرية ، دفعكما الى عدم المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات ، والتوسل بالكوتا ، لعجزكما من تحقبق نتائج على الارض ، حيث تبحثون عن مقاعد وامتيازات مضمونة ، مسبقا اليس كذلك …

نذكرك ياسيد كنا ، بالمسيرات الجماهيرية الحاشدة ، التي نظمها المجلس الشعبي ، في بغديدا وتلسقف ودهوك ، مؤخرا لتأييد الحكم الذاتي ، وكانت صرخة مدوية وقوية……للمطالبة بالمشروع المذكور لتحقيق طموح وتطلعات شعبنا ، في مشروعه القومي ، وهو الحكم الذاتي ، في مناطق تواجده الحالية …. انها حالة وجدانية وتفاعل صميمي ، حي ومعبر بين المجلس الشعبي ، والجماهير …وكلنا معهم ..

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=238329.0 

انطوان دنخا الصنا
مشيكان