الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية13/11 /2008

النشرة الاخبارية اليومية13/11 /2008

الاخبار السياسة
الحكومة الرومانية والازمة الاقتصادية العالمية
اعلن السيد كالين بوبسكو ترجيانو رئيس الوزراء الروماني مساء امس الاربعاء المصادف 12/11/2008 بان حكومته تسعى من اجل تخفيف تاثير الازمة الاقتصادية العالمية على بلاده ووضعت من اجل ذلك خطة عمل من المقرر البدئ فيها في اوائل شهر كانون الثاني من العام القادم .
وتتضمن هذه الخطة مناهج عدة لتحفيز النمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل واسعة من خلال دعم الشركات الرومانية الكبرى بالمال حيث خصص لها ما يقارب ثلاثة مليارات يورو وكذلك تخفيف نسبة الضرائب الى 10% ورصد (220) مليون يورو من اجل بناء وحدات سكنية جديدة ودعم القطاع الزراعي بـ (500) مليون يورو، و زيادة تخصيصات بنك المال بـ(250) مليون يورو، والغاء ضريبة التلوث عن اصحاب السيارات.
(( نشر هذا الخبر في جريدة evenimene الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا يوم الخميس المصادف 13/11/2008 ))

الجنود الرومانيين الذين يتواجدون في دول اجنبية لا يحق لهم الانتخاب
تنص قوانين الانتخابات الجديدة على عدم مشاركة الجنود الرومانيين غير المتواجدين في رومانيا بعملية التصويت في الانتخابات لان الشرط الذي وضع هو تواجد الناخبين من الجنود في رومانيا ومن ثم ان يدون الناخب عنوانه الكامل داخل بلاده.
ومن الجدير بالذكر ان وزارة الدفاع الرومانية اصدرت بياناً نشرته وكالة MEDIA FAX للاخبار بان الجنود الرومانيين والبالغ عددهم 1762 جندي والذين يشاركون في العمليات العسكرية الدولية، لايمكنهم الادلاء باصواتهم في الانتخابات البرلمانية المزمع اجرائها في الثلاثين من الشهر الجاري حتى وان خصصت لهم اماكن مجهزة للتصويت والانتخاب.
(( نشر هذا الخبر في جريدة ZIUA الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا يوم الخميس المصادف 13/11/2008 )).

الشرطة الرومانية والانتخابات البرلمانية
في الوقت الذي تسعى فيه الاجهزة الرومانية لتهيئة كافة الاجواء التي تؤمن سير عملية الانتخابات البرلمانية المزمع اجرائها في الثلاثين من الشهر الجاري، تطالب الشرطة الرومانية الحكومة بزيادة رواتبهم بنسبة 10% على ان تسن بقانون صادر من البرلمان وبخلاف ذلك فان هذا الجهاز الحيوي في الدولة لا يتعهد بتامين وحماية مراكز الانتخابات وكذلك عدم تامين نقل صناديق الاقتراع الى الجهة التي تتم فيها عملية فرز الاصوات.
(( نشر هذا الخبر في جريدة evenimene الناطقة باللغة الرومانية والصادرة في رومانيا يوم الخميس المصادف 13/11/2008 ))

بوتين يدعو أوروبا إلى تحديد موقفها من إمدادات الغاز الروسي عبر “السيل الشمالي”
دعا فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي أوروبا إلى تحديد موقفها بصورة نهائية من ضرورة بدء إمدادات الغاز الروسي إليها عبر خط أنابيب الغاز “السيل الشمالي” وإيضاح قدرة مستهلكيها على إستيعاب حجم الغاز الذي سيمر عبر خط أنابيب الغاز المذكور.
جاء تصريح بوتين هذا في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع نظيره الفنلندي ماتي فانهانن في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني في موسكو.
وتجدر الإشارة إلى أنه يجري العمل على مد أنبوب الغاز “السيل الشمالي” في قاع بحر البلطيق لنقل الغاز الطبيعي من روسيا الى أوروبا حيث يبلغ طول الخط الأول من الأنبوب 1,2 ألف كيلومتر ومن المقرر إنجازه في عام 2010.
أما بخصوص الشؤون الروسية فقد قال بوتين إنه من مؤيدي اقتراح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف حول تمديد فترة الولاية الرئاسية من 4 إلى 6 سنوات وفترة صلاحيات مجلس الدوما الروسي من 4 إلى 5 سنوات، غير أنه يرى أن من السابق لأوانه التحدث عن مَنْ سيترشح لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.
وأكد بوتين للصحفيين أن مقترحات الرئيس ميدفيديف ليس لها أبعاد وإعتبارات شخصية، مضيفا أن نظام الإدارة الحالي يعمل بشكل فعال.
وشدد رئيس الحكومة الروسية على أن مقترحات الرئيس كانت ضمن حزمة من الإجراءات الرامية إلى تحسين هيكل نظام إدارة الدولة والتي من شأنها أن تضم تنفيذ الخطط الطويلة الأمد وتساعد على تطوير العملية الديمقراطية في البلد دون إلحاق أي ضرر بها.
وفي تصريح آخر للسيد كورهارد شرودر المستشار الالماني السابق ، يوم الاربعاء المصادف 12/11/2008 تحدث عن الطاقة في اوربا الوسطى والشرقية واكد ان روسيا لاتنوي اشراك رومانييا بمشروع الانابيب الناقلة للغاز ساوث ستريم على الرغم من المباحثات التي تجري بين الطرفين، مضيفاً انه لن يعارض مشروع NABUCCO الاوربي لنقل الغاز من منطقة بحر قزوين الى اوربا الغربية عبوراً بالاراضي الرومانية والذي اعتبره احد الحلول لتخفيض اعتماد الاتحاد الاوربي على روسيا، مؤكداً على ضرورة الحصول على مواد كافية من الغاز ،لذا يجب ضم ايران لهذا المشروع على الرغم من معارضة الولايات المتحدة .
اما مشاريع الغاز الروسية نورث ستريم وساوث ستريم حسب راي شرودر فانها تتمتع بمصادر كافية من الغاز على خلاف مشروع نابوكو.