الرئيسية » مقالات » عندما تتردد نيك … قصيدة للشاعر البولوني زبجنيف هيربيرت

عندما تتردد نيك … قصيدة للشاعر البولوني زبجنيف هيربيرت

تظهر نيك في أوج وسامتها ـ
عندما تتردد في إسناد يدها اليمنى على الهواء
رائعة كمن يلقي أمراً
لكن أجنحتها تظل في حالة من الارتعاش

إنها تبصر فتى منعزل وحيد
يتبع آثار عجلات حربية
في الطريق الرمادي الوعر
المؤدي الى القرية الرمادية
الصخرية والعارية من النبت

قريبا سيموت الفتى
أجل وسيهبط مصيره
في كفة الميزان

تشعر نيك برغبة شديدة
في التقرب إليه
وتحييه بقبلة على جبينه
لكنها تخشى أن يتعرف عليها
ويتحسس من دلال معسول غير مألوف لديه
ويهرب منها كما هرب الآخرون
أثناء صخب المعركة
وترددت في خطوتها وعقدت العزم
بأن تلوذ بالصمت إزاءه
لأنها تعرف ذالك بجلاء
واحمرّت وجنتاها خجلاً وكأنها في لحظات التأثر

تعلم نيك علم اليقين
بأن العثور على الفتيان
بصدور مفتوحة
وجفون مطبقة
يتم عند مطلع الفجر
ومذاق الوطن المر لازال تحت ألسنتهم المتصلبة

ملاحظة: ترجم القصيدة من اللغة البولندية الى الألمانية كارل ديديكيوس وترجمت من قبلي الى العربية/ صباح كاكه يي