الرئيسية » مقالات » لنرفع صوت الأدانة والاحتجاج ضد قتلة المناضل الكردي عبد الرضا رجبي في سجن إيفين بطهران

لنرفع صوت الأدانة والاحتجاج ضد قتلة المناضل الكردي عبد الرضا رجبي في سجن إيفين بطهران

أفادت الأنباء الواردة من طهران إلى استشهاد المناضل الكردي والناشط في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان السيد عبد الرضا رجبي (46 سنة) تحت التعذيب في سجن أيفين بتاريخ 28 نشرين الأول / أكتوبر 2008.
اعتقل الشهيد عبد الرضا رجبي من قبل أجهزة الأمن القمعية الإيرانية في العام 2001 بعد أن أصيب بجروح بليغة وأودع السجن , ثم حكم عليه بالإعدام دون وجه حق. في العام 2006 خفف حكم الإعدام الظالم إلى السجن المؤبد.
وخلال فترة السجن تنقل الشهيد بين العديد من السجون الإيرانية حيث كان يعامل باستمرار بقسوة بالغة وتمارس ضده ابشع أساليب التعذيب الوحشية. ونتيجة التعذيب غير المنقطع أصيب عبد الرضا رجبي بعدد من الأمراض بسبب استخدام أساليب وأدوات تعذيب تفوق طاقة تحمل البشر.
كان الهدف من وراء ذلك التعذيب الذي تعرض له المناضل رجبي ( وهو تعذيب يمارس في جميع السجون الإيرانية وضد جميع السجناء السياسيين , ولكن بشكل خاص في سجن إيفين ) هو كسر معنويات المناضل وإخضاعه لإرادة الحكام في إيران. وحين عجزوا عن تحقيق غايتهم الشريرة تسببوا في قتله تحت التعذيب , إذ لم ينفع نقله إلى المستشفى السجني وإلى غرفة الإنعاش من أنقاذ حياته , إذ كان قد قضى نحبه في قاعة التعذيب.
إن التجمع العربي لنصرة القضية الكردية , إذ يعزي عائلة وأصدقاء ورفاق الشهيد وشعبه الكردي في إقليم كردستان إيران ويرجو للشهيد الذكر الطيب , يدين بشدة ويحتج على الحكومة الإيرانية واجهزتها القمعية على قتل الشهيد تحت التعذيب , علماً بأن هذه الأجهزة لم ولن تتورع عن اعتقال وتعذيب الناس حتى الموت بهدف انتزاع اعترافات منهم أو إهانة كرامتهم الإنسانية أو الحط من قدرهم وغسل أدمغتهم , وفي حالة عدم الوصول إلى النتيجة التي يأملها الجلادون , يعمدون إلى إنهاء حياة المناضل عبر ممارسة اساليب التعذيب القاتلة التي يصعب على الإنسان السوي تصور ممارستها أو تحملها.
أن التجمع العربي لنصرة القضية الكردية يطالب الحكومة الإيرانية بالكشف عن اسباب الموت والجناة الذين أمروا بتعذيبه حتى الموت وكذلك الجلادين الذين نفذوا تلك الأوامر ومارسوا التعذيب وأنهوا حياته دون وجه حق.
كما ندعو منظمات حقوق الإنسان في جميع أرجاء العالم والمنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية إلى إعلان الاحتجاج والإدانة ضد قتل المناضل عبد الضا رجبي تحت التعذيب والمطالبة باعتقال ومحاكمة الذين تسببوا بوفاته.
الأمانة العامة
التجمع العربي لنصرة القضية الكُردية
في 5/11/2008