الرئيسية » مقالات » 12 أم 6 مقاعد فقط: يا كرماء القوم !!

12 أم 6 مقاعد فقط: يا كرماء القوم !!

لم يقترح السيد دي مستورا 12 مقعدا لممثلي الأقليات في مجالس محافظات بغداد والبصرة والموصل عبثا، بل استند إلى الواقع الديمغرافي والإحصائي للعراق .
أما الكتل السياسية التي أيدت منح الأقليات الدينية والقومية 6 مقاعد فقط لا غير، فلم تستند إلا إلى استكثار 12 مقعدا على ما درجت التقاليد على من تسميهم بالأقليات وهم في واقع الحال سكان العراق الأصليون .

و يبلغ مجموع عدد المقاعد في مجالس المحافظات كل من 420 مقعدا،وتبلغ نسبة عدد المقاعد المخصصة للأقليات وفقا لاقتراح الأمم المتحدة أقل من واحد ونصف في المائة. أما حصة الأقليات من وجهة نظر بعض الكتل السياسية العراقية فلا ينبغي أن تصل من وجهة نظر بعض الكتل السياسية العراقية إلى واحد في المائة .

هل رأيتم كيف يتعامل كرماء قومنا هؤلاء مع الفسيفساء الزاهي للوطن العراقي ؟؟؟؟
نعم !!
ليس بحوزتنا إحصاءات يركن إلى مصداقيتها ، وقد طرأت على التركيبة السكانية في العراق تغييرات كثيرة ، لكن نسب عدد المجوعات الدينية والعرقية تبقى متوازنة وتتراوح في حدود متقاربة دائما.

أمامي جدول يلخص التركيبة الدينية والعرقية لسكان العراق صادر عام 1947 – تقديرات- عن وزارة الشئون الاجتماعية في بغداد:

يقول الجدول :
أن نسبة المسيحيين في العراق تبلغ3.1 في المائة ، وتبلغ نسبة اليزيديين والشبك 0.8 في المائة ، والصابئة 0.2 في المائة .
وهذا يعني:
أن نسبتهم تناهز 4 في المائة من مجموع سكان العراق. وليس أقل من 1 في المائة .
وبذلك:
تكون تقديرات الأمم المتحدة أرحم بكثير من تقولات بعض الكتل السياسية ومعظمها لا يؤمن بالعملية السياسية الديمقراطية.
حسنا !! فكيف تريده أن يكون حريصا على حقوق الأقليات الدينية والقومية في عراق الثقافات .
هل نقول :
أن النية المبيتة ضد الأقليات الدينية والقومية واضحة في مواقف الكتل السياسية التي صوتت على تخصيص 6 مقاعد لهم .
انه أمر مؤسف حقا !!
أن يصدر ذلك عن عراقي يدعي بوطنيته وإخلاصه للوطن.
وأكثر من ذلك مدعاة للأسف أن يرفض أولئك النواب الموافقة على اقتراح تقدم به النائب الأستاذ حميد موسى لاحتساب المقاعد التي اقترحها دي مستورا إضافية وليست مخصومة من العدد المقرر لكل مجلس من مجالس المحافضات .
فتصوروا ؟؟!!!!

تعديل قانون إنتخابات مجالس المحافظات غير منصف للأقليات
قال النائب مفيد الجزائري إن الحزب الشيوعي العراقي لم يؤيد، في جلسة البرلمان يوم أمس الأول، اقتراح بعض الكتل السياسية تخصيص 6 مقاعد فقط للأقليات في مجالس المحافظات.
وأشار عضو المكتب السياسي للحزب في تصريح خص به “طريق الشعب”، أمس الثلاثاء، ان الحزب اعتبر الاقتراح غير منصف بحق المكونات القومية والدينية الصغيرة في المجتمع العراقي”.
وذكر الجزائري إن الحزب طالب المجلس الأخذ بالمقترح الذي قدمته الأمم المتحدة، واصفا إياه بالمتوازن. وقال انه:” يضمن تمثيلا عادلا للأقليات القومية والدينية في مجالس محافظات بغداد والموصل والبصرة”.
وأوضح الجزائري ان “أصحاب الخيار الفائز استكثروا على ممثلي الأقليات ان يكون لهم (12) مقعدا، من أصل حوالي 450 مقعدا، وعمدوا الى خفض العدد الى النصف.
يذكر ان رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، دي مستورا، قدم مقترحا يقضي بان يكون عدد مقاعد ممثلي الأقليات في مجالس المحافظات (12) مقعدا.
وعبر الجزائري عن أسفه لعدم الأخذ بالمقترح الذي قدمه الرفيق حميد مجيد موسى، سكرتير اللجنة المركزية للحزب أثناء المشاورات بين الكتل السياسية. وقال:” في محاولة لمعالجة المسألة، اقترح الرفيق موسى اعتبار المقاعد الاثنى عشر المخصصة لممثلي الأقليات مقاعد أضافية، وليس مأخوذة من العدد المقر لكل مجلس محافظة.
وبين الجزائري ان رفض الحزب الشيوعي العراقي للمقترح الذي أقره مجلس النواب ينطلق من موقفه الثابت، الداعم للأقليات ولحقوقها الإدارية والثقافية. وقال “انه موقف يتمسك به الحزب دائما، على امتداد الخمس وسبعين سنة الماضية من تاريخه”.