الرئيسية » مقالات » الساعة آتية لاريب

الساعة آتية لاريب



1

في وديان الصمت
يكبر حزن العصر
والقمر الأخضر
ينهشه الوحش الفاغر شدقيه
في نسغ الأشجار الثكلى
يسري قيح الغدر
الممزوج بوحل الزيف
كي يحرق نبض الأرض
وطعم العشق
وأماني الفقراء
2
تعذيب ولهيب ورقيب
وقيود وهوان
باسم ولي الأمر
قمع دموي وسجون
باسم الدين وباسم القانون!!

قطع رقاب بالسيف
في عصر حقوق الأنسان !!!
في صالات الدول الكبرى
صالات الحق المغبون
تمساح يغمض عينيه
عن كل فساد السلطان
من أجل البترول
وقواعد تمنح بالمجان
3
ياحزن الأرض وحزن الأنسان
يانزف الجرح
والشجر الباكي
وغوث الغدران
ياكل الهامات المقطوعة في الساحات
ياقلبي المشبوب بنار الوجد
والباحث عن كلمات خضراء
في بحر الزيف الداكن
ورمل الرمضاء
وليل القتل الدامي
في عمق الصحراء
وبين الوديان الجرداء
صدري سحقته الآهات
والجرح الدامي في جسدي يكبر
فالغول الغارق في الأثم
من أخمص رأسه
حتى القدمين
بين الغلمان
وبين المحضيات
يطلق أعلى الصيحات
وله كل المليارات
وحقول البترول
وكل كنوز البحر
وأقصى شبر في الفلوات
وأرواح الناس
والصحف الصفراء
وحتى الغابات
قحط الأرض يطول
وتمر على الأرض الثكلى
أعوام حبلى بالقهر
وفصول غرثى وفصول
والشطآ ن الولهى
ترنو لنوارسها المنفية في بحر الظلمات
4
أيتها النازفة الثكلى
ياسيدة العطش المر
سقطت أقنعة الكهان
شخوص المسرح
نزت أعينهم بالعار
وتهاوت أبواق الخبث الصفراء
رفت في أجفان الأرض أغاني الرعد
ميعاد الطوفان يدق الأبواب
الساعة آتية لاريب
بل الساعة موعدهم
والساعة أدهى وأمر
قارعة تنبض بفجر آت
في جبهته يخضر الزيتون / العشب / القمح / الآس / وأزهار الماء
وأبهى الرايات
في لوح المستقبل
والأفق المنظور

يدفق ينبوع أزلي
يعبق بالهيل وبالنرجس
من فلوات التيه
وخاصرة الأرض الحبلى بالأسرار
سيأتي ا لفجر الأنقى
يحمل في عينيه
طهر أبي ذر والحلاج
يحمل في كفيه الأزهار
5
ياأجراس الغبش الأولى انطلقي
وياأعراف الخيل انتفضي
كوني الغيث / الرؤيا
والحلم الطالع من كل عيون الأحرار
هيا اكتسحي أصنام الظلم المطلية بالقار
أعداء النجمة والورده

والقمر الأخضر

والفكرة والأنسان

جعفر المهاجر – السوي