الرئيسية » مقالات » ناحية البستان

ناحية البستان

في كل فصل من فصول رجائي ، الغراب ينشد
أنظر ، كيف في زقاق هذا البستان ينشد
ولكي تأتي نحو ساحلي انا
قلبي دائماً ، أنشودة الفانوس ينشد
إن من كانت أغنيته الحب ،
للحب، دون ان يبحث عنه ينشد
في كل ركن من أركان قلبي – هذا المزار الذي لا زائر له –
الغراب من العطش والألم والآه ينشد
يريد قلبي أن يعود مع الربيع دائما…
وأنا ، الربيع إلى هذه الناحية من البستان ينشد

1992


الكاتبة والشاعرة ليلى عباس علي زادة هي من نيشابور / مشهد ، خريجة قسم الفيزياء من نتاجاتها الأخرى كتلة الثلج الصغيرة

ترجمة : نظيرة اسماعيل كريم