الرئيسية » مقالات » تصريح ماف حول إطلاق سراح معتقلي الاحتجاج السلمي الكرد ما عدا الأستاذ حسن صالح

تصريح ماف حول إطلاق سراح معتقلي الاحتجاج السلمي الكرد ما عدا الأستاذ حسن صالح

علمت منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف أنه تم للتو إطلاق سراح كافة المعتقلين الكرد الذين- ما عدا الأستاذ حسن صالح بحسب المصدر الخاص- تم إلقاء القبض عليهم بشكل عشوائي في صباح هذا اليوم الأحد 2-11-2008 ، قبل البدء بتنفيذ التجمع الاحتجاجي على المرسوم رقم 49 تاريخ 10-9- 2008 ، وذلك كما يقال على الهوية لمجرد أنهم كرد ، تواجدوا في دمشق ، ومن بينهم مرضى ومارة ، تواجدوا مصادفة في شوارع دمشق ، وألقي القبض عليهم ، رغم أن الاحتجاج الذي دعت إليه الأحزاب الكردية كان محض سلمي ، وأعلن عنه قبل بدئه ، أن عدد المعتقلين قد بلغ مئة واثنين وتسعين معتقلاً ومعتقلة، من بينهم ثلاثة عشر قيادياً كرديا ، كما تم الإعلان عنهم ، وأن أجهزة هواتفهم المحمولة كانت قد أخذت منهم ، وكذلك أحزمتهم ، ووزعت عليهم استمارات لملئها ، وإعداد قائمة بأسمائهم ..!.

وفي تفاصيل الخبر الذي وصل إلى المنظمة في تمام الساعة الحادية عشرة تماماً من مساء الأحد نفسه أنه بقي الأستاذ حسن صالح محجوزا لدى الأجهزة الأمنية

منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف إذ تهنىء المحتجزين الذين أطلق سراحهم ، فهي تطالب بإطلاق سراح الأستاذ حسن صالح عضو المكتب السياسي لحزب يكيتي الكردي في سوريا و كافة معتقلي الرأي في سجون البلاد.

2-11-2008

منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف
www.hro-maf.org
لمراسلة مجلس الأمناء
kurdmaf@gmail.com