الرئيسية » نشاطات الفيلية » رسالة حزن ومواساة

رسالة حزن ومواساة

اختاه ايتها المصابة المفجوعة والمؤمنة الصابرة والممتحنة برحيل ثمرة عمرها واملها في الحياة
لم اتمالك والله وانا اقرا كلماتك المليئة بالحرقة واللوعة ان اذرف الدموع الغزيرة وانا الذي لم ابك في احرج لحظات فقد الاحبة الا ماندر , اذ قرات من خلال هذه الكلمات المنطلقة من مشاعر الحزن الجياشة كل المشهد الماساوي الذي تعيشينه , وتمنيت ان اخفف عنك لوعة المصاب فلم اجد الا ان اكتب لك ثانية لعل الكلمات الصادقة المنطلقة من عمق الشعور الايماني والانساني تسهم ولو بشئ يسير في تضميد الجراح
وتخفيف العبء ,
لك الله يا اختاه وهو اللطيف بعباده الحنان المنان وهو الكفيل برعاية عباده وتهيئة كل الاسباب لتدبير شؤون حياتهم , فتعزي بعزاء الله وتوكلي عليه وثقي بعظيم لطفه ورحمته ورافته
فهو الذي استرجع الامانة وهو الكفيل بحفظ ماتركته وهو سبحانه الذي سيعينك على تخطي المحنة , ونحن في خدمتك ما استطعنا الى ذلك سبيلا وضعينا في مقام ابنائك البررة وستجدينا والله
نعطيك من انفسنا كل ماتجدينه بلسما لجراحاتك .
ادعوا الله سبحانه ان ياخذ بيدك ويشد على قلبك ويعينك على عظيم المصاب وثقل الامانة المودعة لديك وان يحفظهما لك بعينه التي لا تنام وركنه الذي لا يرام وان يطيل عمرك في خير وعافية ويلبسك لباس العافية والصحة والسلامة
اعزيك ثانية بهذا المصاب الجلل وارجو من الله العلي القدير ان يجعلك من عباده الصابرين ويرزقك العزم واليقين ويجعل ذلك في ميزان حسناتك ودرجاتك عنده انه ارحم الراحمين
اللهم ارحم هذه الشابة الطيبة التي حلت في ضيافتك وتغمدها بشآبيب رحمتك واجعل قبرها روضة من رياض الجنة وارها اائمتها وسادتها محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين والتسعة المعصومين عليهم السلام واحشرها معهم يا ارحم الراحمين وخير الغافرين
( وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون )

ألنائب ألسيد علي العلاق
Date: Saturday, November 1, 2008, 7:02 PM