الرئيسية » مقالات » غبطة الكاردينال (عمانوئيل دلي الثالث) …يؤيد الحكم الذاتي لشعبنا …لكن …كيف ؟!

غبطة الكاردينال (عمانوئيل دلي الثالث) …يؤيد الحكم الذاتي لشعبنا …لكن …كيف ؟!

في مكالمة هاتفية ، مع موقع عنكاوة الموقر ، بتاريخ 27/10/2008 من العاصمة الايطالية روما ، قال غبطة قداسة الكاردينال مار ( عمانوئيل دلي الثالث ) بطريريك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم ، ( اننا في الكنيسة … نؤيد ما يريده ويقرره شعبنا من الحقوق … ونؤكد ان الكلدان السريان الاشورين شعب واحد ، يسمى بالشعب الارامي …. ) الرابط الاول ادناه للاطلاع….

هذه ليست المره الاولى ، التي يقول فيها غبطته انه مع ارادة ورغبة شعبنا ، في اقرار حقوقه ومطاليبه المشروعة ، وهذا الكلام فيه حكمة وبلاغة ، ورجاحة في العقل والمنطق ، حيث الشعب هو صاحب المصلحة العليا في اي قرار ، جماعي وديمقراطي حاسم ، وان الكنيسة الكلدانية خلال مسيرتها الظافرة ، لم تتدخل في السياسة ابدا ، لكنها تقف الى جانب ابناء شعبنا في كل قضاياه ، وحقوقه المشروعة الصغيرة والكبيرة …

ان ما قاله غبطة الكاردينال دلي ، هو رسالة ايجابية ، واشارات شفافة ، للقائمين على مشروع الحكم الذاتي ، لاعتماد ارادة وقرار شعبنا ، في تقرير مصيره ، ومستقبلة ، ومشروعه القومي ، بشكل حاسم ونهائي ، للوصول الى هدفه في الحكم الذاتي ، وحياة حرة كريمة ، في عراق ديمقراطي فيدرالي موحد …

وهنا نؤكد ان شعبنا ( الكلداني السرياني الاشوري ) قال كلمته وبصوت عالي ومسموع وثقة ، وبالاغلبية ( بشكل اولي ) خلال المسيرات الجماهيرية الحاشدة ، التي نظمها المجلس الشعبي ( الكلداني السرياني الاشوري ) وبالتنسيق مع تنظيماتنا القومية التي تعمل معه ، في ( بغديدا و تلسقف و دهوك ) قبل شهر من الان ، لشجب واستنكار الغاء المادة ( 50 ) من قانون مجالس المحافظات ، والمطالبة بمشروع الحكم الذاتي في مناطق تواجد شعبنا الحالية ، بشكل صريح وواضح كذلك طالب ابناء جاليتنا في المهجر بالمشروع ذاته ، في مسيراتهم الجماهيرية ….

للاطلاع الرابط الثاني ادناه ، على مذكرة مطالبة شعبنا بالحكم الذاتي بشكل رسمي ، والتي رفعتها الجماهير المحتشدة الى المسؤوليين العراقيين كافة ، والى حكومة الاقليم ، بواسطة برلمانه المؤقت ، وهو المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ….

ان هذه المسيرات الجماهيرية في الوطن والمهجر ، تأتي منسجمة ومتناغمة ، مع ما قاله غبطة الكاردينال دلي جريل الاحترام ، وبما ان غبطته ترك حرية القرار والاختيار لشعبنا ، فان شعبنا قد حسم الموقف وقرر ( بشكل اولي ) في اوسع ممارسة ديمراطية وجماهيرية ، المطالبة بالحكم الذاتي لشعبنا …

الكنيسة الكلدانية في امريكا … اعلنت بشكل صريح وواضح , تأييدها ودعمها لمشروع الحكم الذاتي لشعبنا ، وعلى رأسها نيافة المطارنة الاجلاء ( ابراهيم ابراهيم ) و ( سرهد جمو ) و (باوي سورو ) جزيلي الاحترام ويسعون جاهدين ، مع جهات امريكية ، لايصال صوت شعبنا ومطاليبه القومية المشروعة ، الى اعلى المستويات ، لتوفير الغطاء الدولي ، لتحقيق الحكم الذاتي في مناطق تواجده الحالية ، خاصة بعد استهدافه وتهجره قسرا من الموصل ، والغاء المادة ( 50 ) من قانون مجالس المحافظات ، التي لا زالت غير محسومة ، لغاية اليوم داخل قبة البرلمان الفيدرالي ، في لعبة شد وجر الحبل … الرابط الثالث ادناه للاطلاع …

اما نيافة المطران ( شليمون وردوني ) المعاون البطريريكي الكلداني في العراق ، فقد صرح بتاريخ 24/10/2008 لمراسل موقع عينكاوة كوم وقال ( انا مع الحكم الذاتي … لكن مع الحكومة المركزية … ) الرابط الرابع ادناه للاطلاع …

ان تصريح سياده المطران ( شليمون وردوني ) المشار اليه اعلاه جاء بعد التصريح الاول بتاريخ 22/10/2008 والذي (وصف فيه مشروع الحكم الذاتي بالقفص) …ليس عن قصد وسوء نية ،لكن باعتباره رجل دين ليس سياسي ، هذا من جهة ومن جهة اخرى ، بسبب عدم توضح معالم ومضامين مشروع الحكم الذاتي لدى سيادته ، لذلك حصل بعض الارباك والضبابية في الصورة … وفي تصريحه الثاني ازال الغموض واللبس عن رأيه الاول ، واسدل الستار وغلق الباب ، على المتربصين والمتصيدين بالحكم الذاتي ، لغايات ونوايا معروفة ، للاطلاع على الرابط الخامس ادناه …

ان رأي سيادة المطران شليمون ، بتحقيق الحكم الذاتي لشعبنا مع الحكومة المركزية في بغداد ، لا يتعارض مع رأي القائمين على المشروع ، وعلى رأسهم رابي ( سركيس اغاجان ) صاحب المقترح التاريخي والمشرف عليه ، الذي قال بالفم المليان وبصراحة ووضوح ( يمكن لشعنا الكلداني السرياني الاشوري ، ان يعطي قراره بخصوص ارتباط الحكم الذاتي مع بغداد او مع الاقليم … ) كلام رابي (سركيس اغاجان) واضح وضوح الشمس وصريح ، يأتي متناسبا ومنسجما ومتناغما مع رأي غبطة الكاردينال دلي ، المشار اليه اعلاه وكذلك مع رأي نيافة المطران شليمون للاطلاع على الرابط السادس ادناه ( تصريح رابي سركيس اغاجان ) …

ان ارتباط مشروع الحكم الذاتي سيحدده شعبنا ، في ممارسة ديمقراطية وجماهرية ، واستفتاء عام ، ويكون له كلمة الفصل اما ان يكون الارتباط بحكومة بغداد او حكومة اقليم كردستان ، ولا يوجد خلاف على ذلك …

من خلال ما تقدم فأن الكنيسة الكلدانية في الوطن والمهجر بأغلب رموزها وعناوينها ، مع مشروع الحكم الذاتي لشعبنا (تصريحا او تلميحا) مما سيكون له تأثير ايجابي فعال ، على القاعدة الجماهيرية الواسعة للكنيسة الكلدانية ، باتجاه دعم وتأييد المشروع ، عن قناعة وثقة بالمستقبل ، بعد ان تعرض شعبنا للتهجير القسري في الموصل ، والغاء المادة ( 50 ) من قانون مجالس المحافظات … لذلك فأن مشروع الحكم الذاتي لشعبنا في مناطق تواجده الحالية ، هو طريق الخلاص والبديل المناسب والناضج والمتوازن حاليا لشعبنا ، ليتولى ابناؤنا فيه ، كافة السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية ….

ملاحظة: الحلقة القادمة:
———- ——————-
موقف قداسة البطريريك مار ( دنخا الرابع ) بطريريك كنيسة المشرق الاشورية في العراق والعالم ، من الحكم الذاتي لشعبنا ؟!

1 – http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=233591.0

2 – http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,226662.0.html

3 – http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,223699.0.html

4 – http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=232645.0

5 – http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=232319.0

6 – http://www.kaldaya.net/2007/
11_DailyNews_Nov2007/Nov9_07_A1_SarkisAgajan3.html

مشيغان