الرئيسية » نشاطات الفيلية » حقا انها كارثة

حقا انها كارثة

الاخت القاضيةالفاضلة زكية اسماعيل حقي

ببالغ الحزن والاسى تلقيت نبا رحيل المأسوف على شبابها جوان رحمها الله وحفظ اهلها وذويها من كل مكروه

حقا انها كارثة ولكن المناضلة العتيدة زكية ستصمد وبشجاعتها المعهودة, امام هذا الجلل وسوف تنهض وبسرعة كما عودتنا لمواصلة الحياة والجهاد من اجل نصرت المقموعين والمضطهدين الذين لاصوت لهم ,و لتشجيع افراد العائلة الكريمة الموشحة بالسواد, لتجاوز الفاجعةو الاحزان والاهتمام اكثر بالعائلة الوطنية الكريمة المعروفة ..فالاحزان والبكاء والسواد تعمق الجروح وتجفف ينابيع الامل المرتقب الوضاء وتخدش الارواح التي غادرتنا بصمت, الى الحياة السرمدية الجليلة …. فالمعتز يكبرفي ظلك لتعتزي به وبخلقه وهدوئة الموروث من جده الراحل العزيز ياسين, ولتقص عليك شهرزاد الجميلة اجمل قصص الحياة

المخلص عادل مراد