الرئيسية » مقالات » رسالة تهنئة – الأستاذ مصطفى أوسو المحترم!

رسالة تهنئة – الأستاذ مصطفى أوسو المحترم!

تتقدم الجمعية الكردية للدفاع عن حقوق الانسان في النمسا إلى جنابكم الكريم بالتهاني الصادقة والودية بمناسبة انتخابكم رئيسا لمجلس الأمناء في المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الانسان والحريات العامة في سوريا[ DAD] وتتمنى لكم ولبقية الأخوة العاملين معكم مزيدا من النجاحات والانجازات في سبيل الدفاع عن حقوق الانسان السوري عامة والكردي على وجه الخصوص.سيما اذا أخذنا بالحسبان أن الحكومة الديكتاتورية في سورية تضرب بعرض الحائط كافة العهود والمواثيق الدولية عن الحقوق والحريات الأساسية للإنسان التي اتخذتها الأسرة العالمية في إطار الشرعية الدولية،لذا استحقت بجدارة مكانها اللائق بها على رأس اللائحة السوداء.تنص مقدمة الإعلان العالمي لحقوق الانسان على ضرورة أن يتولى القانون حماية حقوق الانسان لكيلا يضطر المرء آخر الأمر إلى التمرد على الاستبداد والظلم،ولكن المرسوم العنصري الجديد رقم 49 الذي يحمل توقيع الرئيس السوري بشار الأسد يستهدف حصرا وجود ثلاثة ملايين كردي،يتناقض مع جوهر وروح ذلك الاعلان.وقد سن هذا القانون ليس لحماية الكرد بل للعدوان عليهم،سلب ممتلكاتهم والقضاء على وجودهم في إطار قانوني، وهو بالتالي خرق سافر للقوانين السورية بالذات وشرعة حقوق الانسان وبرهان آخر على غياب دولة القانون في سورية.اننا نهيب بكم تشديد وتيرة النضال والتوجه في الوقت ذاته إلى المنظمات الدولية المعنية لإسقاط ذلك المرسوم العدواني ـالعنصري.كما نفيدكم علما بأن جمعيتنا قد جهزت مذكرة باللغة الالمانية موجهة إلى روؤساء عدة دول كبرى،فضلا عن البرلمانات والمنظمات الدولية وفي مقدمتها البرلمان الأوربي وهي الآن قيد الترجمة إلى العربية لنشرها.

تقبلوا فائق الاحترام والتقدير ونشد على آياديكم من أجل الدفاع عن كرامة وحقوق الانسان بوصفه أسمى وأغلى كائن في الوجود

رئيس الجمعية د.آلان قادر
النمسا – تشرين الأول 2008