الرئيسية » مقالات » يستنكر محاولات حكومة المالكي لتشكيل (مجالس الاسناد) في المناطق الكوردستانيه

يستنكر محاولات حكومة المالكي لتشكيل (مجالس الاسناد) في المناطق الكوردستانيه

مركز حلبجة ضد أنفلة و أبادة الشعب الكوردي –جاك يستنكر محاولات حكومة المالكي لتشكيل “مجالس الاسناد” في المناطق الكوردستانيه

في الوقت الذي تدعي فيها الحكومه العراقيه برئاسة نوري المالكي بأنها تحارب الفساد و سيادة الميليشيات في العراق و تريد ترسيخ دولة القانون و العدل، في هذا الوقت و حسب العديد من المصادر و منها مصادر منظمتنا في كركوك و الموصل و خانقين أن رئيس الوزارء العراقي نوري المالكي بصدد تشكيل قوات مسلحة تحت أسم ( مجالس الاسناد) تدين الولاء لرئيس الوزراء و حزبه و تأتمر بأمرته و لهذا قام المالكي بالاتصال بالعديد من رؤساء القبائل و بعث أليهم رسائل يحثهم فيها التطوع و العمل في هذه المجالس.
هذه الخطوة التي بصددها رئيس الوزراء العراقي مشابهه لمخطط الرئيس العراقي المعدوم صدام حسين و هذه المجالس ليست ألا بأفواج حفيفه (جحوش) ستعمل لصالح حكومة المالكي ضد الشعب الكوردي و حقوقه، خاصة أن المالكي ركز في دعوته و رسائلة على العشائر الكوردية التي كانت تحارب الثورة الكوردستانيه ذات يوم. أن المالكي يرمي بخطوته هذه الى أحياء أفواج الدفاع الوطني الصدامية (الجحوش) و دك أسفين بين افراد الشعب الكوردي.

أننا في مركز حلبجه ضد أنفلة وابادة الشعب الكوردي نستنكر هذ السياسه الخطيرة للحكومه العراقية و ندين هذه الفكرة التي أتت بدعم مباشر من رئيس وزراء العراق نوري المالكي و نعتبرها محاولة للتفريق بين أبناء الشعب الكوردستاني و اشعال حرب أهليه في أقليم كوردستان لا يحمد عقباها على العراق و كوردستان.
كما أننا نشد على ايادي بعض العشائر الكوردية و الكاكائية لرفضها الانخراط في (مجالس الجحوش الحديثه) في عراق ما بعد صدام حسين، كما ندعوا الشعب الكوردي الى اليقضه و الحذر و عدم محاربة بني جلدتهم بأمر من القنوات العنصرية في العراق و المنطقة. كما ندعو الحكومة العراقية و رئيس الوزراء العراقي الى التركيز على القوات المسلحه النظامية و على قوات الامن الداخلي بدلا من تشجيع الميليشيات و أفواج الجحوش و أن يمد يده الى العراقيين بأخلاص و الكف عن المؤمرات و التفرقه العنصريه.

مركز حلبجة ضد أنفلة و أبادة الشعب الكوردي –جاك
www.chak.be
www.chaknews.com
2008-10-29