الرئيسية » الآداب » هولير بين الماضي والحاضر

هولير بين الماضي والحاضر

نظمت رابطة كاوا للثقافة الكردية بالتعاون مع رئاسة جامعة صلاح الدين ندوة موسعة أمسية هذا اليوم التاسع والعشرين من تشرين الأول – اكتوبر – على قاعة المركز الثقافي لمحافظ أربيل السيد – نوزاد هادي – بعنوان ” هولير بين الماضي والحاضر ” بحضور جمع من النخبة السياسية والثقافية ووسائل الاعلام .
استهل السيد المحافظ المعروف بنشاطه المهني الاداري ومثابرته الدؤوبة في مهامه الندوة بتقديم شرح موجز عن تاريخ عاصمة اقليم كردستان مدينة اربيل العريقة والمراحل التي اجتازتها في مختلف العهود وصمود أهلها في مواجهة المعتدين والأنظمة الدكتاتورية المتعاقبة حتى التاسع من نيسان عام ألفين وثلاثة لينتقل بعد ذلك الى توضيح ما تحقق خلال السنوات القليلة الماضية من خطوات قياسية في مجالات اعادة تشييد البنية التحتية للمدينة حسب تخطيط مدروس ونظرة عصرية في ظل حكومة الاقليم وباشراف مباشر من السيد نيجيرفان بارزاني .
وفي سياق سرده لتفاصيل برامج وخطوات تطوير هولير بالأرقام والبيانات أعلن عن أن الولايات المتحدة الأمريكية أنفقت – 414 – مليار دولار حتى الآن في عموم العراق منها مايقارب 16% حصة المشاريع في كردستان وبينها مشروع مياه الشرب لأربيل الذي كلف 200 مليون دولار كما أن حكومة كوريا الجنوبية قدمت نسبة 3% من تكاليف مشاريع الاقليم ولدى مقارنة ماتم في كردستان وما أنجز في العراق نتوصل الى نتيجة أن المشاريع في العراق غير معروفة بعكس شفافية ما تم لدينا بشكل واضح وكامل .
وقد أسرد السيد المحافظ المشاريع المنجزة في المدينة وباقي مناطق المحافظة خلال خمسة أعوام على صعد اعادة البناء والمياه والصحة والمدارس وشق الطرق الواسعة والسريعة والجامعات والفنادق والمحلات والمرافق الخدمية والسياحية والحدائق العامة وجر مياه الينابيع الى المدن كما أعلن عن توسع عمراني وسكاني بصورة منتظمة وعلمية بشهادة مؤسسات عالمية مختصة .
وخلال المداخلات والمناقشات الحرة اقترح البعض أن يزداد الاهتمام بنظافة المدينة وتنظيم الحياة فيها وزيادة وصيانة الحدائق وانشاء كاراجات النقل العام بصورة علمية منظمة والاهتمام بالسياحة والمناطق الجميلة وخاصة – كلي علي بك – وترشيد السياسة السكانية للخروج من عشوائيتها وبناء حديقة للحيوانات حسب المواصفات العالمية كما اقترح البعض ان يراعى مسألة الاستثمار الانتاجي لدى توزيع الأرض وخلص البعض بالقول : هناك تغيير وتوسيع ولكن التغيير النوعي في المدينة لم يتم بعد وقد أجمع المداخلون على الدور الايجابي للسيد المحافظ ومجلسه الاداري وفي الختام أعلن الأستاذ – نوزاد هادي – عن أن برنامج الحكومة في السنوات الماضية كان يدور أساسا حول البناء وتوفير الماء والكهرباء والأمن وتشييد البنية التحتية وتعزيز الدورة الاقتصادية وفي العام القادم سيكون الاهتمام بالزراعة ومتطلباتها في سلم الأولويات وختم ندوته بالقول : سيتحقق التوازن بين التوسع الحضري والأمن الغذائي وشروط البيئة المثالية .


هذا وسيتم نشر النص الكامل للندوة قريبا وباللغة الكردية في موقع رابطة كاوا :
www.hevgirtin.net

اربيل في 29 – 10 – 2008
الهيئة الادارية
رابطة كاوا للثقافة الكردية