الرئيسية » مقالات » طموحات كثيرة وامال كبيرة لمنتخبنا الوطني في خليجي 19 في عمان

طموحات كثيرة وامال كبيرة لمنتخبنا الوطني في خليجي 19 في عمان

طموحات كثيرة وامال كبير معلقة على جدار الزمن لمواصلة التالق العراقي واستمرار الفرحة لابناء شعبنا المظلوم وكل عشاق الرياضة والجهور العراقي الوفي في داخل وخارج العراق نتمنى اعادة الكرة واعادة البسمة الى العراقيين جميعا وتوحيد صفوفهم من خلال انجازات منتخباتنا الوطنية وابطالنا المميزون في المحافل الدولية ونتمى من الله التوفيق لمنتخبا الوطني وتحقيق افضل النتائج والانجازات في خليجي 19 بقيادة المدرب المبدع وصاحب الانجاز فييرا بمشاركة نجومنا اللامعين اسود الرافدين الذين صنعوا الانجاز صناعة عراقية فاخرة في بطولة امم اسيا الاخيرة.

وحول حظوظ المنتخب في هذه البطولة قال سعيد محسن لاعب المنتخب الوطني ونادي النجف الرياضي: في الفترة الاخيرة لايمكن لاحد ان يقيم المنتخب لاننا لا نعرف ما الذي يدور في راس المدربين والاتحاد وهم الان منشغلون بالانتخابات كذلك المدربين لانعرف ما هي خطتهم وتشكيلتهم وما هوالبرنامج الذي سيعمل به في المستقبل فمن الصعب تقييم المنتخب دون معرفة خطة المدربين والاتحاد واذا كان المنتخب سيعتمد على المحترفين ام اللاعبين الموجودين في العراق. وحقيقة ان المدرب فييرا يعمل بجدية ووضع المنتخب في المسار الصحيح وهو لايحتاج ان ياتي للعراق بسبب الاوضاع والظروف الامنية المتازمة وهو غير راضي على الاوضاع الامنية في بغداد ويطالب بمعسكرات تدريبية خارج العراق ونتمنى التوفيق للمنتخب العراقي وللعراقيين جميعا انشاء الله.

وفي سياق متصل قال مدرب نادي ديالى السابق الفنان عبد الستار الربيعي: الشي الذي لا ينكر ان فييرا استطاع ان يدخل الى اعماق اللاعبين واعضاء الافريق ويتعرف على خصوصياتهم واستطاع الحصول على نتيجة لكنني ارى فييرا الان لم يكن في اندفاعه السابق متذمر ولربما لم تحقق له المطاليب وانشقاق اتحاد كرة القدم قسم اتحاد عمان وقسم اتحاد العراق وهو الذي يمثل الرياضة في العراق وهذا لا يخدم الحركة الرياضية لذلك ارى الفريق ذو مستوى مهزوز واسباب عديدة منها اعضاء الفريق متباعدين وتبديل المدرب كل يوم لا يوجد مدرب يحمل نفس المبادئ التي يحملها المدرب السابق مثلا جاء عدنان حمد ودرب الفريق على طريقته الخاصة ولم يكمل ما بدا به المدرب السابق فهدم ما بناه المدرب السابق وبدا من جديد ونفس الحالة بالنسبة للمدرب الجديد ولايمكن ان تكتشف المدرب من خلال موسم او موسمين فهو يبني اللاعب بناءا فيحتاج الى وقت حتى يصل الى اعلى درجات المهارة والكفاءة واللياقة البدنية والمهارة العقلية ويجب ان يكون اللاعب ملم بقوانين اللعبة فلذلك فريقنا مشتت لانه متكون من محترفين في مختلف البلدان من قطر ولبنان والامارات ومصر وغيرها وهو اهم اسباب اخفاق الفريق في تصفيات كاس العالم الاخيرة ورغم هذا نتمنى التوفيق لمنتخبنا الوطني.

عباس السعيدي