الرئيسية » مقالات » يونادم يوسف كنا يفنّد الانباء الملفقة بحق الكرد والقوات الكردية

يونادم يوسف كنا يفنّد الانباء الملفقة بحق الكرد والقوات الكردية

كذّب رئيس الكتلة المسيحية في مجلس النواب العراقي، يونادم يوسف كنا، في تصريح خاص بوكالة انباء بيامنير الانباء الملفقة لعدد من المواقع ووسائل الاعلام التي زعمت ان الجنود الكرد متورطون في الجرائم التي إرتكبت بحق المسيحيين في الموصل.
وقال ان ما نشره موقع الجوار وعدد من المواقع الاخرى، على لساني، عارٍ عن الصحة تماماً، وأن القائمين على هذه المواقع هم من بقايا النظام البعثي البائد.
وإنتقد كنا تقاعس بعض وسائل الاعلام ولاسيما المحلية منها في التحقق من صحة الخبر قبل نشره، حيث قلنا:” تم إعتقال مشتبهين ويجري التحقيق معهم، ولم تصدر بعد نتائج تلك التحقيقات”.
وفي ما يخص بأكاذيب أسامة النجيفي، صرح كنا انه ردّ على النجيفي في برنامج تلفزيوني بثّ مباشرة، وقلت انه لا يمكن للنجيفي ان يحمّل شعباً جرائم يقترفها متطرفون وتكفيريون، وهو ما أثار إنزعاج النجيفي.
و في جانب آخر من تصريحه، قيّم كنا عالياً جهود حكومة إقليم كردستان وتعاون شعب كردستان وخصوصاً في مدن دهوك وأربيل وكركوك، وقال انهم كانوا يتوقعون ذلك ولاسيما انهم يعيشون معاً بسلام منذ آلاف السنين، وقال ان ما يتعرض لهم المسيحيون هو مخطط للأعداء.