الرئيسية » مقالات » طارق (الهاشمي).. والمطالبة بفرض وصاية (الجامعة السنية) على القطاعات العراقية كافة

طارق (الهاشمي).. والمطالبة بفرض وصاية (الجامعة السنية) على القطاعات العراقية كافة

العراقيون كافة بكل اطيافهم ومذاهبهم واثنياتهم…. بين مطرقة ايتام البعث وصدام.. وبين سندان المصابين بـ (عقدة الاقلية) .. وبين حقد ودموية الجماعات التكفيرية والغرباء من العرب الغير عراقيين والافغان.. وبين المفلسين سياسيا الذين قبلوا ان يكون اجندة رخيصة للدول الاقليمية لتمرير اطماعها ومخططاتها بالعراق.. وبين المفسدين ماليا واداريا من مفسدي العراق (الجديد).. وبين سياسيي (الشتات) المتجنسين بالجنسيات الاجنبية هم وعوائلهم التي تقيم بالخارج.. (كابراهيم الاشيقر) .. والباحثين عن دور (رخيص) لكل من هب ودب.. لبقائهم بالكراسي والمناصب.. والباحثين عن الانتهازية لادامة بروزهم اعلاميا..

فطارق الهاشمي امين عام الحزب الاسلامي (فرع الاخوان المسلمين المصريين السنة) بالعراق.. يوضع ضمن المصابين (بعقدة الاقلية) الطائفية..

لذلك يلجئون للدول الاقليمية التي تسمى (عربية).. من اجل تبرير تدخلاتها ووصايتها على الشان الداخلي العراقي.. وهم يعملون قبل غيرهم.. انها مجرد (جامعة) صورية.. مضارها اكثر من منافعها.. ولم تحل اي ازمة لا بشمال افريقيا ولا بالشرق الاوسط.. بل كانت وما زالت وسوف تستمر واجهة لمخططات اقليمية بالعراق.. ذات نزعة طائفية وعنصرية بالعراق..

معتمدين هؤلاء (المصابين بعقدة الاقلية).. على ان اغلبية ما يسمى (الشعوب العربية) و الدول (العربية).. هم من أهل السنة.. وامين عام الجامعة (العربية) هو سني مصري.. وممثل الجامعة في بغداد (هاني خلاف المصري) وهو سني كذلك .. وجميع الدول التي تسمى عربية هي (سنية) ما عدا (العراق) الذي انضمامه لهذه الجامعة اصلا غير شرعي جملة وتفصيلا.. وكل ذلك في سبيل مواجهة الاكثرية الشيعية العراقية.. وهذه العقدة المصاب بها شريحة من اهل السنة.. هي سبب بلاء العراق.. وهي التي تسببت بثغرة تنخر منها قوى اقليمية.. وهي التي اعتمدت عليها الانظمة الدكتاتورية التي حكمت بغداد..

فمتى يفهم المصابين بعقدة الاقلية من (اهل السنة) بان ماسي العراق سببها تدخلات الدول الاقليمية بالشان الداخلي العراق.. وبسبب اجندة رخيصة.. قبلت ان تكون ثغرة بجسد العراقيين.. لتبرر للغرباء اطماعهم وتدخلاتهم في العراق..

*عدم شرعية بقاء العراق ضمن ما يسمى (الجامعة العربية).. لعدم شرعية انضمامه لها..

كل دولة بالعالم تحترم شعوبها..تجري استفتاء لسكانها.. حول قبولهم او رفضهم الانضمام الى اي اتحادات او كونفيدراليات او تجمع دولي.. كحال الاتحاد الاوربي الذي لا تنضم اي دوله له..الا بعد اجراء استفتاء للدول المؤلفة للقارة الاوربية.. حول قبولهم او رفضهم..

فهل تم اجراء استفتاء شعبي للعراقيين بقبول او رفض الانضمام لهذه الجامعة التي تسمى (العربية).. والتي بحق يطلق عليها (جامعة موظفة العمالة المصرية)..وهي دائرة تابعة لوزارة الخارجية المصرية لشؤون المتقاعدين…

*(الهاشمي) والمطالبة بفرض وصاية الجامعة على القطاع التعليمي لدعم الانحراف الفكري

وهنا يطرح تساؤل.. لماذا (طارق الهاشمي).. يدعو الجامعة (السنية).. لفرض وصايتها على القطاعات الاقتصادية والتربوية وغيرها بالعراق .. حيث صرح (طارق الهاشمي) ما نصه ((حيث أشار سيادته إلى ضرورة ألا يقتصر التركيز على الجانب السياسي فقط بل أن يصبح دور الجامعة العربية علامة فارقة ومميزة في الأداء وفي كافة الجوانب التربوية والاغاثية والاقتصادية وغيرها. ))

فماذا يدل ذلك :

1. محاولات تبرير تدخلات الدول التي تسمى عربية عبر ما تسمى الجامعة العربية.. بالشان الداخلي العراقي.. وعدم الاكتفاء بالماسي التي عاناها العراق من هذه الجامعة بدعم نظام البعث وصدام.. سابقا.. واعتبارها الارهاب بالعراق مقاومة.. بعد سقوط صدام..بل يراد الان ان تدخل الجامعة لاثارة مشاكل في القطاعات التربوية والاقتصادية العراقية..

2. من اعطى الحق للحزب الاسلامي (الاخوان المسلمين) وامينه (طارق الهاشمي).. بتدخل الدول الاقليمية بالوزارات العراقية وقطاعاتها.. والم يكفي دماء وازمات عانى ويعاني منها العراقيين نتيجة تدخلات الدول الاقليمية..

*هاني خلاف المصري ممثل (الجامعة) ببغداد.. وسابقا ممثلها في مصر .. والوصاية المصرية

من ادلائل الخطيرة.. التي يجب ان ينتبه لها العراقيون.. بان مصر لا تقبل ان يكون ممثل الجامعة (العربية) في مصر.. الا مصريا.. وامناء الجامعة عموما هم مصريين.. من المتقاعدين من وزارة الخارجية المصرية.. فاين غيرة طارق الهاشمي..؟؟ ولماذا لم يطالب بان يكون ممثل الجامعة ببغداد (عراقيا).. كما هو ممثل الجامعة في مصر (مصريا) …

ومن اعطى الحق للهاشمي بان يفرض الوصاية المصرية عبر ما تسمى (الجامعة العربية) على عموم العراقيين وفي مختلف قطاعاتهم..

وعلما ان زعيم القاعدة بالعراق هو ابو ايوب المصري.. ومفتي القاعدة بالعراق هو ابو عبد ا لرحمن المصري .. ومسئول تفجيرات القاعدة بالعراق هو ابو يعقوب المصري.. واغلب الارهابيين ا لاجانب بالعراق مصريين حسب التقارير الامنية ومنها تقرير مايكل كالدويل القائد في قوات التحالف.. واكبر حاضنة للارهاب بالعراق هم المصريين الذين جلبهم البعث وصدام..ضمن مخططاته للتلاعب الديمغرافي واسناد حكمه.. واخر استطلاعات اجريت في بعض دول العالم اثبتت ارتفاع نسبة تأيد العمليات الانتحارية والتعاطف مع القاعدة.. بين المصريين..

· الجامعة (العربية) ودورها الغير مشرف بدعم دكتاتورية صدام ورفض اسقاطه

فهذه (الجامعة العربية).. مؤسسة كان لها دور غير مشرف في دعم الطغاة بالعراق.. وفي رفض عمليات تحرير العراق من طغيان البعث وصدام.. وتمسكت بعلاقات مشبوه مع النظام البعث البائد.. حتى يوصف (عمرو موسى المصري) بصديق صدام.. المقرب..
…………………………………………………….
العراقيين بين مطرقة ايتام صدام والتكفيريين وسندان المصابين بعقدة الاقلية ( طارق الهاشمي)