الرئيسية » نشاطات الفيلية » منظمة الكورد الفيلية في العمارة تطالب مجلس الوزراء بحقوقهم

منظمة الكورد الفيلية في العمارة تطالب مجلس الوزراء بحقوقهم

ميسان / للتعرف على نشأت الكورد الفيليين ومعاناتهم في العمارة التقينا بالسيد سلمان عبد الحسين ملك مسؤول حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني ومسؤول منظمة العمارة للكورد الفيليين فقال إن الأكراد جاؤوا من شرق أسيا وبنوا الحضارة البابلية والسومرية حيث جاؤوا على شكل جماعات وكان عددهم (1700000 ) نسمة في العراق و(28000) نسمة في ميسان وتم تسفيرهم إلى إيران ومناطق أخرى في عام 1980 كما تعرضوا للظلم الاضطهاد وزج الكثير منهم في السجون والمعتقلات وخاصة في سجن نقرة السلمان من قبل النظام السابق وبعد سقوط النظام تم تأسيس منظمة الكورد الفيليين الأحرار عام 2003 في مدينة العمارة وأضاف عبد الحسن بأن الكورد الفيليين في الجنوب لا زالوا مهمشيين بعد مضي خمس سنوات عن سقوط النظام السابق وان الحكومة المحلية في ميسان يقولون إن حقوقكم تأخذوها من إقليم كوردستان والأكراد في الشمال يقولون بأن حقوقكم تأخذوها من الحكومات المحلية في الجنوب لأنكم عرب ولحد الآن لم نحصل على هذه الحقوق وأصبح وضعنا بين المطرقة والسندان وأشار بأننا نحتاج إلى دعم مادي وثقافي مثل إقامة الندوات الثقافية لمعرفة أصل الكورد الفيليين حتى ينالوا حقوقهم أسوة بالمجتمعات الأخرى وأننا نعاني من عدم وجود رواتب ولا تعينات ولا مساعدات مادية ومعنوية وعدم وجود قطع أراضي أو سكن للعوائل وأنا اعرف بان هناك ثلاث عوائل تسكن في غرفة واحدة ومع قدوم فصل الشتاء ببرده القارص لاتوجد تجهيزات مثل البطانيات والمدافىء ولحد الآن لم تصلنا المساعدات من قبل الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحكومة المركزية والمحلية (أين نذهب ولمن الشكوى فمن الأفضل تسفيرنا إلى خارج العراق نذهب إلى أكراد الشمال يقولون انتم عرب نذهب إلى الجنوب يقولون انتم أكراد فأجيبوني هل نحن ليس عراقيون نحن نطالب رئيس الوزراء بحقوقنا مثلنا مثل المجتمعات الأخرى وأن يتساوى العراقيون بصورة عامة )

وأكد بأننا أناس مثقفين نحترم الآخرين ونحترم قضيتنا وعلاقتنا جيدة مع الأحزاب والكيانات السياسية والدينية ومع رؤساء العشائر وأوضح بأن مقر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني تعرض إلى حرق من قبل مجموعات مسلحة ولم نحصل على اي مساعدة لا من قبل المجلس المحلي في المحافظة ولا من الحزب الديمقراطي الكردستاني وقد قمنا نحن بناء وترميم المقر بمبلغ (8 مليون دينار)ونحن نطالب السيد مسعود البر زاني أن يتفضل بزيارتنا ويلتقي بالكورد الفيليين لكي نوضح له شؤوننا واكرر نحن مهمشين بصورة عامة والسيد مسعود البر زاني لا يعلم بمعاناتنا ونحن الآن (3000 )عائلة كوردية في العمارة لم تشملهم أية حقوق ومساعدات .

نتمنى من مجلس الوزراء ومجلس إقليم كوردستان ومنظمات المجتمع المدني والهلال الأحمر العراقي أن يلتفتوا إلى حقوق الكورد الفيليين في العمارة

وأخيرا اشكر مركز كلكامش للدراسات والبحوث الكوردية على هذا اللقاء القيم