الرئيسية » مقالات » قناة البغدادية ومسلسلاتها الرخيصة بعرضها نساء العراق رخيصات يرمين أنفسهن للمصريين

قناة البغدادية ومسلسلاتها الرخيصة بعرضها نساء العراق رخيصات يرمين أنفسهن للمصريين

من يتابع بعض القنوات الفضائية التي تحمل اسماء (عراقية) حاليا .. يجدها مجرد قنوات رخيصة.. تمثل اجندة لدول اقليمية.. كقناة البغدادية الفضائية.. حيث نرى هذه القنوات ما هي الا واجهات للدول الاقليمية.. فمقدمي البرامج هم (عراقيين) ظاهرا… يختزل عملهم.. بتقديم (ضيوفهم) الذين هم عادة من المصريين وكأن لا وجود لكوادر عراقية وطنية خارج العراق يمكن ان تعرضها في قنواتها.. لذلك اقتصر دور هذه القناة بتجميل صورة الدول والشعوب التي التي مجدت بنظام البعث وصدام.. والتي تدعم الارهاب تحت مسمى (المقاومة).. وتعرض المصريين وكأنهم اوصياء على العراق والعراقيين..

و الكارثة ان نرى قناة الفضائية البغدادية لا تكتفي بهذا.. بل تعرض مسلسلات.. رخيصة مبتذلة.. هدفها كسر عين العراقيين.. والعراقيات.. بعرض العراقيات رخيصات كل همهن ان يرمين احضانهن بحضن المصريين .. فتعرض مسلسلا قبل فترة تشارك فيه المدعوة (اسيا كمال).. بدور ام.. لديها (ابنه).. تعمل في مستشفى بالقاهرة في مصر.. وبكل رخص تقوم هذه الفتاة العراقية بتقديم (البوي فريند) المصري الى امها.. ؟؟ وكأن شيء لم يكن؟؟ ولا نعلم هل هذه هي ثقافة عراقية يا قناة البغدادية الرخيصة..

وهنا نؤكد بان الحاسدين والطامعين بالعراق لديهم امثال واقوال تسيء للعراقيين والعراقيات منها:

1. المصري اللي اروح للعراق وما (يزني) مجاهد.

2. يا مصري روح للعراق (الاكحا..) بالاطنان.

3. جيل الثمانينات جيل المصريين صدام ارسل العراقيين للحرب والمصريين (فعلوا) بنساءهم.

4. احنه المصريين فعلنه حتى بنسوان (الضباط) العراقيين بالثمانينات..

فنقول يخسئ الطامعين بالعراق.. الذين هم سبب بلاء العراق منذ دعمهم الانقلاب الاسود عام 1963 ودعم تمرد الشواف بالموصل بالطائرات والاذاعة والاسلحة التي تسببت بنزيف الدم العراقي.. منذ زمن المقبور جمال عبد الناصر المصري الى حسني اللامبارك المصري.. مبرورا باابو ايوب المصري وايمن الظواهري المصري والقرضاوي المصري وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق.. وتخسئ واجهتهم الرخيصة المشبونه البغدادية .. ويخسيء الرخيصين والرخيصات الذين يعملن فيها.. ونقول لهم.. ان العراقيات اشرف من شعب المليون راقصة.. والعاقل يفهم..

فماذا نقول على من باع انفسهم للشيطان كمثل قناة البغدادية الرخيصة وقناة الرافدين.. الا حسبي الله ونعم الوكيل ..

ونطرح تساؤلات على قناة البغدادية الفاقدة للغيرة العراقية:

1. من هو زعيم القاعدة بالعراق.. وذبح العراقيين.. اليس ابو ايوب المصري.

2. من هو مفتي القاعدة بالعراق.. الذي يبيح دماء العراقيين اليس عبد الرحمن المصري.

3. من هو مسئول تفجيرات القاعدة .. اليس ابو يعقوب المصري.

4. من هم اكبر عدد من الإرهابيين الأجانب بالعراق.. حسب التقارير الأمنية ومنها تقرير مايكل كالدويل.. اليس المصريين.

5. من هم اكبر حاضنة للإرهاب أجنبية بالعراق.. وعناصر نشطة فيه وزعماء الإرهاب الأخطر منهم. اليس المصريين الذين جلبهم البعث وصدام ضمن مخططات التلاعب الديمغرافية بالسبعينات و الثمانينات.. في وقت يتم قتل شباب العراق بالحروب والسجون والإعدامات وقطع نسلهم بمقتلهم..

6. من اول من نشر الطائفية كخلايا تنظيمية بالعراق.. اليس المصريين من التكفير والهجرة .. والجهاد المصريتين.. كما اكد ذلك الضابط بالمخابرات العراقية السابق إبراهيم الصميدعي.. وهو باحث عراقي كذلك..

7. اكد القضاء العراقي ان ثمانين بالمائة من الجرائم التي تقترف حاليا داخل العراق.. ادخلها المصريين اليه بالسبعينات والثمانينات..

8. تؤكد التقارير الامنية العراقية بان الجريمة ارتفعت بالعراق بشكل خطير..منذ دخول المصريين اليه منذ السبعينات والثمانينات.. ونشط المصريين بالتزوير والمخدرات وخداع العراقيات والنصب والاحتيال والتهريب.. ننشر خلايا المخابرات المصرية والاقليمية.. وكان المصريين سبب في نشر الطائفية وخلايا القاعدة بالشرق الاوسط والعراق.. وعامل خطير في عدم استقرار العراق..

9. اليست مصر هي مصر ايمن الظواهري المصري .. ومصر التي دعمت الانقلابات الدموية والتمردات السوداء كتمرد الشواف بالموصل.. بالتسعة وخمسين.. بالطائرات والاسلحة والاذاعة.. ودعمت الانقلاب الدموي عام 1963 الذي اوصل البعث والناصريين محور (بكر – عارف)… والتي فتحت باب جهنم على العراقيين.