الرئيسية » مقالات » آلاف النمساويين في وداع الزعيم التاريخي لليمين المتطرف

آلاف النمساويين في وداع الزعيم التاريخي لليمين المتطرف

كلاغين فورت (النمسا) (ا ف ب) – وكالات – الخطوة :
شارك آلاف النمساويين وقسم كبير من الطبقة السياسية في النمسا السبت الواقع في الثامن عشر من أكتوبر 2008 في جنازة الزعيم التاريخي لليمين المتطرف في النمسا يورغ هايدر الذي توفي في حادث سير.
ونقل التلفزيون العام مباشرة التشييع الذي تحول الى ما يشبه جنازة رسمية من وسط مدينة كلاغينفورت بمشاركة 25 الف شخص بحسب الشرطة. وغطي جثمان هايدر بالزهور الحمراء وحمل على عربة عسكرية.
وتم وضع خدمة نقل مجانية بالحافلات والقطارات للراغبين في المشاركة في الجنازة.
وتوقف الموكب الجنائزي مطولا في وسط المدينة حيث جرت مراسم رسمية تتابع خلالها خطباء لتأبين هايدر.
وحضر الجنازة رئيس الجمهورية هاينز فيشر والمستشار الاشتراكي الديمقراطي الفريد غوسينباور ورئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ويرنر فايمان المكلف تشكيل الحكومة المقبلة المنبثقة عن الانتخابات التشريعية الاخيرة. وحضر ممثلو اغلب الاحزاب السياسية ما عدا انصار البيئة.
وبين الضيوف الاجانب حضر سيد القذافي احد انجال الزعيم الليبي معمر القذافي الذي كان يرتبط معه هايدر بعلاقات متينة وممثلين عن منطقة فريول-فينيسيا الايطالية المجاورة كما حضرت ابنة الزعيم الفاشي الايطالي موسوليني ، وجان لوبان من باريس ، إضافة لزعماء قوميون متطرفون أخر كزعيم الحزب القومي في بلجيكا .
وباعتماد خطاب شعبوي مناهض لاوروبا وللمهاجرين جعل هايدر من حزبه (اف بي يو) ثاني اكبر حزب في البلاد في 1999. وكانت مشاركة حزبه في حكومة ائتلاف مع المحافظين في العام 2000 ادت الى فرض سلسلة عقوبات من قبل الاتحاد الاوروبي على النمسا.
ثم وتحت ضغط العناصر الاشد تطرفا في حزبه انشق هايدر عن الحزب ليؤسس حزب “بي زي يو” في 2005 الذي حصل على 710 بالمئة من الاصوات في الانتخابات التشريعية نهاية ايلول/سبتمبر مضاعفا ثلاث مرات النتيجة التي حصل عليها في 2006.
وتوفي هايدر السبت 11 تشرين الاول/اكتوبر في حادث سير في ضاحية كلاغينفورت حين كان يقود ثملا سيارته.