الرئيسية » مقالات » العلمانيون

العلمانيون

العديد والعديد من الطوام ، والدواهي العظام مع كثرة الآقلام واختلاط الأفهام تلتبس على كثير من الأنام هرطقات الكثير من دجاجلة التفلسف الهامشي ومدعي الثقافة . الكثير من الناس تدخل عليهم مسميات متشابهة تحمل خلف ظهرها النفاق الجلي الواضح الذي لا يختلجه شك ، ويلبسون بعباءات فلكها من ظاهرها على عوام الناس ، من هذه المسميات ، العلمانية ، والشوعية ، وما يدور في وليدتها مثل الحداثة والديمقراطية والحرية المطلقة ….إلخ
وتأثر في سلامة وحقيقة مراميها ، ومغازيها ، بجانب الجهل المطبق لمقتضى اعتناق مثل هذه الأعتقادات إيمانا ً حاملة.
ماركسي مسلم علماني مسلم أو حتى شيوعي مسلم ،
اللبس الحاصل من جراء هذه المسميات هو جهل كثير من عوام .
فنجد من يطل علينا كالأفعى ويتشدق،بأنه مسلم فلا يميز هذا الدجل الصريح الذي يدسه هؤلاء الدجاجلة من خلال اعتقاداتهم وبالطبع العاطفة تغلب المستمع و مقبولة تحت مسميات مستساغة و شعارات رنانة .
يتضح للقارئ إمكانية الجمع بين الإسلام وهنالك قضية في غاية الأهمية حتى قضية مناط الحكم والانتقاء في الإسلام . أن هذه الفلسفات والمسميات من عدمه، وهي من سم زعاف حتى يتضح هل يمكن الجمع بينها وبين الإسلام تحت مسمى العلمانية وما يحتويها أم لا بالشهادتين فله ما للمسلمين وعليه .
فعقيدة الإسلام قائمة على الحكم بظاهر الإسلام للعبد بمجرد نطقه نواقض الشهادتين ، فلا يصح إسلام من يقول (لا إلة إلا الله ) ما عليهم لكن بشرط وهو عدم الإتيان بناقض من ناقض أو يقول ( محمد رسول الله ) ويكذبه ويكذب ما جاء به ويشكك في القرآن ويشرك بالله غيره ، أو يحاربهم فهذا ناقض فعله قوله .
من أشهر دعاة العلمانية في العالم العربي حسب قول المفسرين . أحمد لطفي ، سوهارت، نهرو ، طه حسين ، ميشيل عفلق ، كمال أتاتورك، جمال عبد الناصر ، أنور السادات ..

أمريكا .ميشغان