الرئيسية » التاريخ » حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-39-

حول الحركة الكردية في الوثائق الفرنسية-39-

نعرض لكم في هذه الحلقة ترجمة بعض الفقرات التي تتعلق بالشعب الكردي، الواردة في نشرة المعلومات التابعة للشعبة السياسية الفرنسية رقم 212 المحررة في 6/11/ 1926
****
الممثلية الفرنسية
لدولة سورية
————–
الشعبة السياسية
————–
المعلومات
دمشق في 6 تشرين الثاني 1926
سري
نشرة المعلومات رقم 212
-:-:-:-:-:-:-:-
القسم الأول
-:-:-:-:-

آ) – أولاً-المعلومات السياسية الخارجية:


19/- موقف العشائر:

نشرة المعلومات-سورية رقم 212 تاريخ 6/11/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو 28/10/26).
الطي:
محمد عبد الرحمن وطلال يخيّمان بالقرب من غرسه(35 جنوب شرقي نصيبين)، وبني سبعه بالقرب من تل سيد(الحرف الأول من الكلمة غير واضح-المترجم) الواقع على بعد 22 كيلو متراً من جنوب شرقي نصيبين.

يخيم الراشدة بالقرب من تل حميس (33 كم جنوب شرقي نصيبين)، والحرب بالقرب من تل حاج بدر(7 كم جنوب نصيبين). تخيّم الجوالة مع حسن اكداح بالقرب من تل غرسه، و يخيّم القسم الآخر مع سَلومي بالقرب من دَمر قابو.

عبّر محمد عبد الرحمن عن عدم رضاه لضابط إدارة مخابرات خيرو الذي رفض أن يقدّم له سلفة من النقود، انه معصّب بعد التعبير عن أفضل المشاعر.

التشيتيه:
قدمت العشيرة استقبالاً حسناً لمفرزة الاستطلاع من الفصيلة 35 من الحراس المتنقلين، وقد تصالح أغلب زعماء التشيتية مع بعضهم البعض، وإنهم متفقون على رفض السلطة التي يسعى محمد عبد الرحمن لفرضها على عشيرتهم.

الشمّر:
كتب مشعل باشا إلى ضابط إدارة المخابرات، وأعلمه بمرارة بأنه لم يجن شيئاً من سفره إلى حلب، لا من حيث تسديد راتبه الإضافي، ولا من حيث التعويضات عن الخسائر التي لحقت به بسبب الأتراك.

مدقال(مثقال-المترجم) العاصي، عم (أو خال-المترجم) دهام، كتب إلى ضابط إدارة مخابرات خيرو ليجعله يعلن حقوقه في امتلاك القرى والمزروعات الواقعة في منطقة دَمرقابو-تشَل آغا.

ب)-أولاً- المعلومات العسكرية الخارجية:
تركية
21- مخافر حراسة الحدود:
نشرة المعلومات-سورية رقم 212 تاريخ 6/11/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو 8/10/26).
مخفر تَلكي تَبه (3كم. شمال فربي عاموده)، هو حالياً بقيادة الملازم التركي علي رضا. كان يجب نقل هذا المخفر وإقامته على تل عاموده على بعد كيلومترين في شمال القرية السورية. العديد من المخافر التي تم إخلائها بعد تمركز الفرنسيين في جنوب نصيبين، تم إعادة إنشائها وخاصة في تل حَلَف(7كم. و500م في الشمال الغربي من عاموده)

العراق
22- نشاط بريطاني على حدود منقار البطة:
نشرة المعلومات-سورية رقم 212 تاريخ 6/11/1926 –القسم الأول (إدارة المخابرات-خيرو 28/10/26).
أعمدة مع لوحات معدنية تم نصبها من قبل الانكليز، قرية قرية، وعلى خط لا يبدو أنه منسجم مع نصوص الاتفاقية الفرنسية-البريطانية الموقعة في كانون الأول عام1920.

حلقت الطائرات(الانكليزية-المترجم)، وعلى شكل مجموعات، بشكل دوري بين 6 و 10 (تشرين الأول-المترجم) في منطقة دَمرقابو- رميلان كوي. كانت هذه الطائرات تحلق فوق الأراضي السورية، وكانت غاراتها تمتد حتى قرى عشيرة التشيتيه.

يتبع
****