الرئيسية » مقالات » المالكي يمنح (510) يمني زمالة دراسية والاف الطلبة العراقيين المشردين يتركون الدراسة عوزا

المالكي يمنح (510) يمني زمالة دراسية والاف الطلبة العراقيين المشردين يتركون الدراسة عوزا

اكدت التقارير الامم المتحدة.. بان الاف الطلبة العراقيين بسوريا والاردن ومصر يتركون الدراسة نتيجة الحاجة والفقر.. ويتسكعون بشوارع دول التشرد فيها..

بل الاخطر ان فتيات عراقيات ليس فقط يتركن الدراسة ومقاعدها.. بل يبعن اعراضهن في سوريا ومصر والاردن ولبنان وغيرها.. نتيجة العوز والحاجة وفقدان المعيل.. والترمل والتيتيم.. ونتيجة نفاذ المخزون لدى عوائلهن.. ونؤكد بان ذلك اشارت اليه الامم المتحدة عبر لجان تقصي الحقائق..

وبعد ذلك يصدم العراقيين ان المالكي .. بان حكومة (المالكي) تعفي (800) طالب يمني من الرسوم الدراسية ؟؟؟ و تمنح عبر وزارة التعليم العالي (العراقية) .. على درب النظام السابق البعثي.. (512) زمالة دراسية لليمنيين.. ويحق لليمني الذي لا يستطيع ان يأتي للعراق والدراسة بالجامعات العراقية.. ان يبقى باليمن ويدرس في اي جامعة يمنية فيها.. وعلى نفقة الحكومة (العراقية)؟؟؟ (طبعا حتى يوفر مصروف (القات) اي المخدرات) ؟؟؟؟ وبالعملة الصعبة ؟؟؟؟

فاليس العراقيين اولى بثرواتهم يا (مالكي) ؟؟ ام ماذا ؟؟

واين الغيرة والكرامة والحفاظ على العرض العراقي.. يا حكومة (اللاعراق).. ويا (سياسي العراق الجديد).. وسفه والله.. وحسبي الله ونعم الوكيل

فلم تكتفون بهدر ثروات العراقيين على كل من هب ودب ككابونات نفطية بحجة (اسعار مخفضة).. على الاردن ولبنان ومصر.. وتخططون ضمن مخططات التلاعب الديمغرافي بجلب طوفان بشري مليوني مصري بحجة (العمالة) في وقت ملايين العراقيين عاطلين عن العمل وتحت خط الفقر.. وملايين مشردين داخل وخارج العراق.. و مخاطر هؤلاء المصريين على الامن والاستقرار بالعراق لنشاطهم فيه وزعماء الارهاب الاخطر منهم..

ولم تكتفون بالنكاية بدماء الضحايا العراقيين وعوائلهم..فتقومون باطلاق سراح الارهاب الارهابيين بين الحين والاخر.. وتسلمون الارهابيين الاجانب السعوديين للسعودية.. وتسرحون الارهابيين المصريين بالشارع العراقي بكل استخفاف بماسي العراقيين..

والاخطر.. ان نرى القضاء ضعيف ولا يتم تفعيل عقوبة الاعدام بما يتناسب مع حجم الارهاب والجريمة المنظمة بالعراق..

فلماذا كل هذا الحقد والكراهية ضد العراقيين يا (سياسي العراق الجديد)..ولماذا تصرون على منافسة البعث وصدام.. في استرخاص دماء واعراض العراقيين للدول الاقليمية لمجرد حصولكم على دعم اقليمي لبقائكم في الكراسي.. على حساب ثروات وكرامة واعراض العراقيين والعراقيات..